ما هي أطول دولة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ١ مارس ٢٠١٥
ما هي أطول دولة في العالم

تمتاز جغرافيّة الدول بتنوعها واختلافها من دولة إلى أخرى، كما أنّها تختلف فيما بينها من حيث المناخ والتضاريس والموارد الطبيعيّة والمساحة، فإنّها كذلك تختلف من حيث شكل خارطتها على سطح الكرة الأرضيّة، فمنها ما يميل إلى الشكل المربّع، ومنها ما يميل إلى الشكل الدائري، ومنها ما يتّخذ شكل عدّة جزر متّحدة فيما بينهما، ومنها ما هو طولي الشّكل أو هلاميّ.


وتعدّ دولة تشيلي من تلك الدول الطولية الشكل كفلسطين ولبنان وإيطاليا وغيرهم، وتعدّ دولة تشيلي كذلك أطول دولةٍ على خارطة العالم ،وتتّخذ شكلاً طوليّاً أفقيا ، بمعنى أنّ عرضها على خارطة العالم أقل بكثير من طولها، فأين تقع تشيلي وكم يبلغ طولها؟


تقع دولة تشيلي في قارة أمريكا الجنوبيّة، وتبلغ مساحتها حوالي سبعمائة وسبعة وخمسين ألف كيلو متر مربّع، ويبلغ طولها حوالي ألفين وسبعمائة ميل؛ أي ما يقارب أربعة آلافٍ وثلاثمائة كيلو متر، وقد كانت دولة تشيلي في الماضي تابعةً لإمبراطوريّة الأنيكا الأمريكيّة في زمن الهنود الحمر، ثمّ استعمرتها بعد ذلك دولة مملكة إسبانيا عندما كانت دولةً توسعيّة وكولونياليّة، وذلك في عام ألف وخمسمائة وأربعين ميلاديّة حتى تحرّرت واستقلّت عنها في عام ألف وثمانمائة وثمانية عشر ميلاديّة، وقد خاضت دولة تشيلي حربين طويلتين ودمويّتين مع الدولتين المجاورتين لها، وهما دولة بوليفيا ودولة البيرو، وذلك في عام ألف وثمانمائة وستة وثلاثين ميلادية؛ حيث استمرّت وبقيت هاتان الحربان لبضعة سنين.


ويطلق على جمهوريّة تشيلي مسمّى دولة الشريط الساحلي، باعتبار أنّها تقع على المحيط الأطلسي من شمالها حتى جنوبها متّخذةً شكل المستطيل، وذلك على الجانب الغربي من قارة أمريكا الجنوبية، وقد بلغ تعداد سكّانها حتى عام ألف وتسعمائة وثمانيةٍ وثمانين ميلاديّة قرابة اثني عشر مليوناً وسبعمائة ألف مواطن ، وتدعى عاصمتها سنتياجو؛ أي ما معناه سانت يعقوب.


ومن أشهر مدن دولة جمهوريّة التشيلي مدينة فلبارزو، ومدينة انتوفاجستا، ومدينة فالديفيا، ومدينة كونسيسيون، وكغيرها من دول قارّة أمريكا الجنوبية فإنّ تشيلي تعتبر دولةً ناميةً وفي طريقها لبلوغ مستوى الدول المتقدّمة، وهي من دول ما يطلق عليه اسم العالم الثاني، وقد شهد تاريخها الحديث حركات نضالٍ وانفصال وتمرّد، ونشاطٍ للحركة الشيوعيّة واليسار المقاوم فيها. وقد برز من مواطنيها الكثير من الأسماء اللامعة في كافّة المجالات، سواء في المجال العلمي أو الثقافي أو السياسي أو الرياضي.