ما هي أعراض الديدان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٧ ، ١٩ أكتوبر ٢٠١٧
ما هي أعراض الديدان

الديدان

تحتوي المملكة الحيوانيّة على أنواع مختلفة من الديدان (بالإنجليزية: Worms) تصل إلى آلاف الأنواع، وتعيش هذه الديدان في بيئاتٍ متعدّدةٍ مثل الأرض، والماء، وبعض الأنواع تعيش داخل الإنسان (بالإنجليزية: Human Worms) وتُسمّى طُفيليّات (بالإنجليزية: Parasites)، حيث تأخذ الطفيليّات غذاءها من الكائن المُضيف الذي تعيش به مُسبّبةً له أعراض وحالات صحيّة متنوّعة تتفاوت في حدّتها من معتدلةٍ إلى شديدة.[١]


أنواع الديدان المعويّة وطرق انتشارها

من أنواع الديدان التي قد تسبّب العدوى ما يلي:[٢]

  • الديدان الشريطيّة (بالإنجليزية: Tapeworm): يُمكن الإصابة بالديدان الشريطيّة عن طريق استهلاك الماء الملوّث ببيوض هذه الديدان أو يرقاتها، كما ويُمكن أن تنتقل هذه الديدان إلى الإنسان عن طريق تناوُل اللحم غير المطبوخ جيّداً، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الديدان تغرس رأسها في جدار الأمعاء، وتُنتج بيوضها التي يُمكن أن تنتقل إلى أجزاءَ أُخرى في الجسم.
  • الديدان المثقوبة (بالإنجليزية: Flukes): يُصيب هذا النّوع من الدّيدان الحيوان أكثر من الإنسان، ولكن يمكن أن ينتقل إلى الإنسان عن طريق الماء المُلوّث، أو عن طريق تناول نبتة البقلة (بالإنجليزية: Watercress) غير المطبوخة، أو غيرها من النباتات المائيّة.
  • الديدان الشصية (بالإنجليزية: Hookworms): ينتقل هذا النوع من الديدان الأسطوانيّة (بالإنجليزية: Roundworm) عن طريق الفضلات والتربة الملوّثة؛ إذ تتمّ الإصابة بها عند مشي الشخص حافي القدمين على التربة الملوّثة بيرقاتها، حيث تخترق هذه اليرقات الجلد وتثقبه، ويعيش هذا النّوع من الدّيدان في الأمعاء الدقيقة (بالإنجليزية: Small Intestine)، وتقوم هذه الدّيدان بتثبيت نفسها بالأمعاء بواسطة خطّافٍ خاصٍ بها، وعادةً ما يقلّ طولها عن 1.27سم.
  • الديدان الدبوسيّة (بالإنجليزية: Pinworms): وتُسمّى أيضاً الأقصورة (بالإنجليزية: Threadworms)، وهي من أنواع الديدان الأسطوانيّة، وتُعتبر غير مؤذيةٍ إلى حدٍّ ما، حيث تعيش هذه الديدان في القولون (بالإنجليزية: Colon) والمستقيم (بالإنجليزية: Rectum)، وتضع الديدان المؤنّثة منها البيوض حول فتحة الشرج خلال فترة الليل عادةً، وتعيش هذه الدّيدان على الملابس، والدم، وبعض الموادّ. ولا يُصاب الإنسان بالعدوى منها إلا إذا لمس بيوضها وانتقلت إلى فمه بطريقةٍ أو بأخرى، وتنتقل هذه الديدان بكثرةٍ بين الأطفال، وفي الجمعيّات والمؤسسات كأماكن تقديم الرعاية (بالإنجليزية: Caregivers)، كما يُمكن انتقالها عن طريق التنفّس عند حملها في الهواء كونها صغيرة الحجم.
  • الديدان الشعريّة (بالإنجليزية: Trichinosis Worms): ينتقل هذا النوع من الديدان الأسطوانيّة عبر الحيوانات، وتتم إصابة الأشخاص بها عادةً عند تناوُل اللحم غير المطبوخ جيّداً الذي يكون ملوّثاً ببيوضها، حيث تنضج هذه البيوض داخل أمعاء الإنسان وعند تكاثرها تنتقل البيوض الجديدة إلى أماكن في الجسم خارج الأمعاء، مثل العضلات (بالإنجليزية: Muscle)، والأنسجة المُختلفة.


أعراض الديدان

الأعراض العامّة للديدان

قد لا تظهر أعراضٌ على الشخص المُصاب نهائيّاً، أو قد تكون أعراضاً بسيطةً جداً، وكذلك لا يُشترَط ظهور الديدان ورؤيتها بالعين، ومن الأعراض التي يمكن أن تظهر ما يلي:[٢]

  • الشعور بالغثيان (بالإنجليزية: Nausea).
  • فقدانٌ في الشهيّة (بالإنجليزية: Lack of Appetite).
  • حدوث الإسهال (بالإنجليزية: Diarrhea).
  • الشعور بألمٍ في البطن (بالإنجليزية: Abdominal Pain).
  • فقدانٌ في الوزن (بالإنجليزية: Weight Loss).
  • الشعور بضعفٍ عامٍّ في الجسم (بالإنجليزية: General Weakness).


الأعراض التي تتميّز بها بعض أنواع الديدان

قد تتسبّب الديدان الشريطيّة بإحداث الأعراض الآتية بالإضافة إلى الأعراض العامّة للدّيدان:[٢]

  • تكوّن كُتل (بالإنجليزية: Lumps) أو نتوءاتٍ (بالإنجليزية: Bumps).
  • حدوث ردّ فعلٍ تحسّسيّ (بالإنجليزية: Allergic Reaction).
  • حدوث التهابٍ بكتيريّ (بالإنجليزية: Bacterial Infection).
  • ظهور الحُمّى (بالإنجليزية: Fever).
  • حدوث مشاكل عصبيّةٍ مثل التشنّجات (بالإنجليزية: Seizures).


كما تتسبّب الديدان المثقوبة بإحداث بعض الأعراض الإضافيّة، بالرغم من أنّ ملاحظة ظهور هذه الأعراض قد يحتاج أسابيع إلى أشهرٍ، ومن هذه الأعراض:[٢]

  • ظهور الحمّى (بالإنجليزية: Fever).
  • الشعور بالإعياء والإجهاد (بالإنجليزية: Fatigue).


ومن الأعراض الإضافيّة التي قد تتسبّب بحدوثها دودة الشصية ما يلي:[٢]

  • حدوث طفحٍ جلديٍّ يتسبّب بحدوث حكّةٍ (بالإنجليزية: Itchy Rash).
  • حدوث فقرٍ في الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • الشعور بالتعب والإعياء (بالإنجليزية: Fatigue).


أمّا بالنسبة للأعراض التي تتسبّب بها الديدان الشعريّة بسبب انتقالها عبر الدّم ودخولها إلى أنسجة الجسم والعضلات، فهي كما يلي:[٢]

  • ظهور الحمّى (بالإنجليزية: Fever).
  • حدوث انتفاخ في الوجه (بالإنجليزية: Swelling Of The Face).
  • لينٌ وألمٌ في العضلات (بالإنجليزية: Muscle Pain).
  • صداعٌ في الرأس (بالإنجليزية: Headache).
  • حدوث حساسيّة الضوء (بالإنجليزية: Light Sensitivity).
  • حدوث التهاب في ملتحمة العين (بالإنجليزية: Conjunctivitis).


علاج الديدان والوقاية منها

يُمكن علاج الديدان باستخدام جرعةٍ واحدةٍ من الأدوية المُخصّصة لها، وغالباً ما تُصرف هذه الأدوية بدون وصفةٍ طبيّة، ومن الجدير بالذكر أنّ الدواء لا يُعطى للمُصاب وحده، وإنّما لكل أفراد عائلته، ولأنّ الوقاية خيرٌ من العلاج؛ يمكن اتّباع الإجراءات الآتية للوقاية من الإصابة بالدّيدان:[٣]

  • التأكد من غسل الأطفال لأيديهم بعد الانتهاء من استخدام دورة المياه، وقبل تناولهم الطعام.
  • الإسراع بعلاج الأطفال المُصابين.
  • تبديل الملابس الداخليّة وأغطية الفراش بشكلٍ يوميٍّ بعد الانتهاء من العلاج، والمُداومة على هذا الأمر عدّة أيّام، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام الماء الساخن في غسل الملابس والفراش يقضي على بيوض بعض أنواع الدّيدان.
  • المحافظة على تنظيف المرحاض بشكلٍ دوريٍّ.
  • المداومة على قص أظافر الأطفال وتقصيرها.
  • في حالات حدوث إسهالٍ عند الشخص المُصاب، يتمّ عزله عن المدرسة أو العمل لمدّة أربعٍ وعشرين ساعةً بعد توقّف الإسهال، وأمّا في حال غياب الإسهال لا يُلجأُ إلى العزل.


المراجع

  1. "Types of Worms and Parasites that Live in Humans", www.organicnutrition.co.uk, Retrieved 2017-10-08. Edited
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Ann Pietrangelo, Alana Biggers (2016-11-16), "Parasitic Worms in Humans: Know the Facts"، www.healthline.com, Retrieved 2017-10-08. Edited
  3. "Worms - including symptoms, treatment and prevention", www.sahealth.sa.gov.au, Retrieved 2017-10-11. Edited