ما هي أعراض الديدان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٧ فبراير ٢٠١٥
ما هي أعراض الديدان

قد يعاني بعض الأفراد صغاراً أو كباراً من وجود ديدان في أمعائهم، والتي يتم اكتشافها من خلال ظهور بعض الخيوط البيضاء التي تُغلِّف البراز أثناء خروجه من الجسم، أو من خلال ظهور عدد من الأعراض الأُخرى، أو عن طريق إجراء فحوصات للبراز تَظهر من خلالها وجود بويضات لديدان معويّة، كما وقد تخرج الديدان في بعض الأحيان بصورة مصاحِبة لعمليّة التبرُّّز في المرحاض.


أنواع الديدان المعويّة

يوجد أنواع كثيرة من الديدان المعويّة، والتي قد تعيش على غذاء الإنسان وتقاسمه قيمته الغذائيّة فيها، التي تكون صغيرة الحجم في البعض منها، كما ويتواجد أنواع ضخمة من تلك الديدان التي تقارب 10 أمتار في طولها، وتعيش لسنوات في داخل أمعاء الإنسان وهي ملاصقه لجدار الأمعاء الداخليّة دون أن يشعر الإنسان بها أحياناً، ومن هذه الأنواع:

  • الدودة الشريطية.
  • دودة الإسكارس.
  • الديدان الشعرية.
  • الديدان الدبوسيّة وغيرها.


الفئة الأكثر عرضة

يبدو أنّ الأطفال هم الأكثر إصابة بالديدان المعويّة، ويعود السّبب في ذلك لعدم اهتمام الأطفال بالنّظافة وهم في سن الطّفولة، وعدم القدرة على تميّيز الأغذيّة الفاسدة فهم الأكثر عرضة للتلوّث البيئي المؤدّي بدوره إلى تراكم الجراثيم الطفيليّة في جسم الإنسان.


أسباب وطًرق انتقال الديدان المعويّة

  • عادةً ما تكون هذه الديدان سريعة التنقّل من شخص إلى آخر نتيجة استخدام الأدوات الشخصية كالمنشفة أو ليفة الإستحمام.
  • كما ويمكن انتقالها من خلال ارتداء ملابس المريض قبل غسلها، أو حتّى بالمصافحة، وإذا لامس المنطقة المصابة في فتحة الشرج.
  • تنتقل أيضاً الديدان المعويّة من خلال المراحيض العامّة، في حال لم يتم تنظيفها باستمرار، أو من خلال مقابض الأبواب في المكاتب والشركات.
  • مِن طرق انتقال الديدان المعويّة تناول اللّحم غير مطبوخ بشكل جيّد، أو من خلال تناول الخضار والفواكه قبل غسلها.
  • عدم غسل الأيدي قبل وبعد تناول وجبات الطّعام.
  • عدم تقليم الأظافر باستمرار، حيث تعيش فيها بويضات الديدان، جميعها أسباب تؤدي للإصابة بالديدان وتكاثر بويضاتها داخل الأمعاء.


الأعراض الناتجة عن وجود الديدان المعويّة

  • ظهور خطوط بيضاء ملاصقة للبراز أو ظهور الديدان نفسها مع البراز.
  • وجود ألم في البطن (مغص متكرر).
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم أحياناً.
  • حكّة شديدة في فتحة الشرج، أو في المهبل بسبب تراكم البويضات في المنطقة.
  • إسهال متكرّر خصوصاً عند الأطفال.
  • شحوب واصفرار في الوجه والجسم.
  • فقدان الوزن تدريجيّاً.
  • فقدان الشهيّة.
  • الإصابة بفقر الدم (الأنيميا) بسبب مشاركة الديدان لغذاء المصاب.
  • الأرق (قلة النوم) ليلاً.
  • اضطرابات نفسيّة مثل الكآبة والقلق والتوتّر.
  • عُسر الهضم.
  • الدوخة (الدوار).