ما هي أعراض الصفراء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٥
ما هي أعراض الصفراء

مقدمة

يعاني الكثير من الناس من الأمراض المختلفة والتي تعود بالعديد من الأضرار على الجسم والتي تسبب سوءاً في الأداء العام للجسم وينعكس ذلك على الحياة العامة للفرد مما يؤدي الى انخفاض في مستوى الأداء العام للشخص أثناء قيامه بأعماله المختلفة ومن أكثر الأمراض انشاراً بين الناس هي الإصابة بالصفراء، حيث تؤدي الإصابة بالصفراء للعديد من الإعتلالات والمشاكل التي تؤثر على حياة الفرد وتمنعه من ممارسة حياته بشكل طبيعي بسبب ما يعانيه الشخص المصاب من الآلام والأعراض المختلفة التي تعود بالضرر الكبير على الجسم والتي تؤدي بالنهاية لعدم القدرة على القيام بالإعمال المختلفة كما ينبغي.


ما هو تصنيف مرض الصفراء

ومن الجدير بالذكر أن الصفراء يصنف من الأمراض الفيروسية التي يتم انتقالها من خلال نوع محدد من البعوض الذي يحمل هذا الفيروس وينقله للأشخاص كما ويتميز هذا الفيروس بأنه من الفيروسات الخطيرة التي تؤثر بالكثير من الأنسجة المختلفة بالجسم وتؤثر أيضاً على وظائفها المختلفة ومن هذه الأعضاء وبشكل خاص الكلى والكبد وغيرها حيث يؤدي التأثير الكبير على وظائف هذه الأعضاء على ظهور اللون الأصفر في الجسم على الجلد تحديداً حيث يبرز لون الجلد باللون الأصفر وهذا هو سبب تسمية هذا المرض بالصفراء،يتم تناقل هذا الفيروس الخطير من خلال قيام هذه البعوضة الخاصة بحمل الفيروس في داخلها من شخص لآرخر وعندما تقوم بلدغ شخص آخر ينتقل الفيروس إليه ومن الجدير بالذكر أن هذا الفيروس سريع النمو والتكاثر داخل الجسم وتتميز هذه المدة بعدة أيام تصل لعشرة أيام حتى تظهر أعراض المرض


كيفية الإصابة بالصفراء

يبدأ هذا المرض من خلال الإصابة بهذا الفيروس من خلال اللدغ من البعوضة في المرحلة الأولى حيث بعد مرور بضعة أيام يبدأ الشخص بالشعور بالصداع والدوار ويكون ذلك مصاحباً للحمى أيضاً ومن ثم يبدأ الوضع بالتفاقم حتى حتى يحدث ألم مستمر وشديد ومن ثم يصاب المريض بالإمساك وألم شديد في العضلات ومن ثم تستمر الحمى ويبدأ الجلد بتغير في اللون حتى يصبح ذي لون أصفر ويبدأ حدوث النزيف بشكل كبير من خلال المعدة واللثة وغيرها ومن الجدير بالذكر أن الحمى الصفراء قد تتطور لتسبب الوفاة في بعض الحالات


لذلك يتضح لنا أن هذا المرض يصنف من الأمراض الخطيرة والتي تؤدي للوفاة لذلك لا بد من عدم الإستهانة بهذا المرض ولا بد من اللجوء للمستشفى في حال ظهور أي من هذه الأعراض حتى يتم العلاج السريع لأخذ الإجراءات اللازمة للوقاية والحماية.