ما هي أعراض نقص هرمون التستسترون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٥
ما هي أعراض نقص هرمون التستسترون

هرمون التستسترون

التستسترون أحد أهم الهرمونات الجنسيّة الذكرية، وهو المسؤول عن ظهور الصفات الجنسية الثانوية عند الذكور، ويؤثر مستوى هذا الهرمون على الرغبة الجنسيّة عند الرجال، حيث يعاني الكثير من الرجال من أعراض نقص هذا الهرمون من دون معرفة أسباب هذه الأعراض التي يمكن علاجها بواسطة الهرمونات التعويضيّة، ويتم إنتاج هرمون التستسترون في الخصية عند الرجال، بينما يتم إفراز هرمون التستستيرون بكميّات قليلة عند الإناث، كما ويعمل هذا الهرمون في جميع مراحل حياة الذكور فعند تكوين الجنين يكون هذا الهرمون هو الهرمون المسؤول عن ظهور الأعضاء التناسليّة للجنين في الرحم، وفي سن البلوغ يعمل على ظهور الصفات الجنسيّة الثانوية، ويعمل هرمون التستسترون عند الرجال أيضاً على إنتاج الحيوانات المنويّة، كما ويساعد في نمو العظام والعضلات والشعر عند الرجال.


أسباب نقص هرمون التستسترون

يعد التقدّم الحاصل في العمر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص هرمون التستسترون، إضافةً إلى الأمراض التي تصيب الغدد التناسلية المسؤولة عن إنتاج هذا الهرمون مثل التهاب الخصيتين، والإصابة بمرض السرطان، والعلاج الكيماوي، والأمراض التي تصيب الغدّة النخامية، والأمراض التي لها علاقة بالخلل في الكروموسومات.


أعراض نقص هرمون التستسترون عند الرجال

  • ضعف وبرودة في الرغبة الجنسية.
  • خلل وضعف انتصاب القضيب.
  • ضعف أو غياب الحيوانات المنوية.
  • زيادة حجم الثدي عند الذكور.
  • عدم التركيز، والإصابة بالاكتئاب.
  • سقوط شعر الجسم، وانخفاض كتلة العضلات.


تشخيص نقص هرمون التستسترون

لتشخيص هذا الهرمون يتم إجراء فحص الدّم للأشخاص الذين يعانون من أعراض نقص هذا الهرمون مثل مشاكل في العملية الجنسية، وقلّة أو ضعف عدد الحيوانات المنوية، ويقوم الطبيب بتقييم كثافة نمو الشّعر، وحجم الأعضاء التناسليّة، وتقييم مستوى الكثافة العظمية، مع إمكانيّة إجراء صورة للغدّة النخامية للكشف عن إذا ما كان هناك أورام أو مشاكل في هذه الغدّة، والتي بدورها تؤثّر على مستوى إفرازها من الهرمونات.


علاج نقص هرمون التستسترون

اتتم معالجة النقص الحاصل في هرمون التستسترون عن طريق الهرمونات التعويضيّة، حيث تعمل هذه الهرمونات على التخفيف من أعراض نقص هذا الهرمون مثل تحسين وزيادة الرغبة الجنسيّة، والتخفيف من الاكتئاب، وزيادة كتلة العظام والعضلات، كما ويجب على المريض إخبار الطبيب في حال حصول أي مضاعفات من العلاج.


مخاطر العلاج الهرموني

  • يجب عدم استعمال العلاج الهرموني في حالات الإصابة بالسرطان.
  • لا يستعمل هذا العلاج في حالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين لأن هذا العلاج يؤدي إلى فشل عضلة القلب.
  • يمكن أن يؤدي هذا العلاج الى كبر حجم الثدي والبروستات عند الرجال، كما من الممكن أن يؤدي اتباع هذا العلاج إلى حدوث سرطان البروستات.