ما هي اللغات السامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ١٩ أكتوبر ٢٠١٤
ما هي اللغات السامية

اللغة هي وسيلة التواصل البشرية التي لا يمكن لبني آدم الإاستغناء عنها، تطورت اللغات عبر الزمن مع تطور البشر وانفاصالهم إلى جماعات ترتبط أفرادها بسمات مشتركة فأصبح لكل شعب أو جماعة من الجماعات لغتها الخاصة بها، واللغات المختلفة قد تكون من أصل واحد. واللغة هي وسيلة نقل المعلومات والتواصل، والتي تتألف من الحروف التي تتجمع لتكون الكلمة لتكوين الجمل، وتستخدم للكلام أو للكتابة أو للقراءة.


اللغات السامية هي اللغات التي تنتسب لجماعة الساميين وهم نسل سامح بن نوح عليه السلام، وهناك من يقول أنها كانت لغة سامية أم وتفرعت منها لغات متعددة، وهي تندرج ضمن اللغات الأفروآسيوية (الأفريقية الآسيوية)، تنتشر هذه اللغات في هذا الوقت حالياً في مناطق الوطن العربي بجزأية في الشرق المتوسط والشمال الإفريقي، إضافة إلى منطقة الشرق الإفريقي. تشكل اللغة العربية إحدى أكبر اللغات السامية انتشاراً، تليها باقي اللغات كالعبرية والأمهرية والتيغرينية.


تنوعت الفرضيات التي تتوقع وتدرس منشأ اللغات السامية، فهناك الفرضية التي تقول أن المنشأ كان شبه الجزيرة العربية، وهناك الفرضية الأخرى التي تقول أن المنشأ هو منطقة النيل والبلاد الكنعانية القديمة كمنطقة فلسطين.


هذا وتقسم اللغات السامية إلى تقسيمات منها على سبيل المثال تقسيمها إلى لغات شرقية وغربية، أما الشرقية فتضم الأكادية، في حين تقسم اللغات السامية الغربية إلى اللغات السامية الوسطى واللغات السامية الجنوبية الشرقية واللغات السامية الجنوبية الغربية، أما السامية الوسطى فتقسم إلى اللغة العربية واللغات السامية الشمالية الغربية كاللغات الآرامية والكنعانية، وتضم السامية الجنوبية والجنوبية الغربية لغات متنوعة أيضاً متفرعة منها.


اللغة العربية لغة سامية ....


تعد اللغة العربية إحدى اللغات اليسامية الأكثر انتشاراً، وهي إحدى اللغات الست التي لا تكتب وثائق الأمم المتحدة إلا بها، لما لها من أهمية وانتشار كبيرين. يبلغ عدد حروف اللغة العربية 28 حرفاً، وهي لغة مقدسة عند المسلمين لا تصح العبادة إلا بها، حيث نزل القرآن الكريم على الرسول العربي محمد – صلى الله عليه وسلم -، باللغة العربية، فهي بذلك لغة القرآن الكريم، كما أن الكنائس المسيحية العربية تقرأ التراتيل بها، إضافة إلى استخدامها قديماً من قبل اليهود. وهي لغة منتشرة في البقة الجغرافية المعروفة بالوطن العربي بجزأيه الآسيوي والإفريقي، إضافة إلى عدد من الدول الأخرى.


تعاني اللغة العربية من تجاهل واضح من قبل من يدعون الانتساب إليها، بسبب إحلال اللغات الأخرى محلها، فأصبحت مهملة كثيراً، مع بعض المحاولات لإعادة إحيائها، ولكنها محاولات بيطة لا ترقى إلى حجم هذه اللغة العظيمة.