ما هي عاصمة غامبيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٣ يوليو ٢٠١٧
ما هي عاصمة غامبيا

بانجول عاصمة غامبيا

بانجول هي عاصمة غامبيا، وأكبر مدينة فيها، وتقع على مصب نهر غامبيا في المحيط الأطلنطي على جزيرة سانت ماري الموجودة على طول الساحل الغربي للقارة الإفريقية، وتقدَّر مساحتها بنحو 93كم²، وتشهد في السنوات الأخيرة زحفاً ملموساً للمياه على أطراف المدينة، وهي الميناء الأساسي والرسمي للدولة، ويبلغ عدد سكانها حوالي 34000 نسمة، ويزيد هذا العدد مع المناطق المحيطة ليصبح أكثر من 300.000 نسمة.


السياحة في بانجول

تحظى مدينة بانجول بأهمية كبيرة بسبب موقعها الجغرافي، واحتوائها على عدد كبير من المعالم الأثرية والتاريخية، حيث يوجد فيها متحف التراث الإفريقي، وعدد كبير من الأسواق التجارية والاقتصادية المهمة، وتتميز بمنتجعاتها المطلة على الشواطئ الرائعة والمشمسة، ومحمياتها الطبيعية، وحدائقها الوطنية والعالمية، إذ يتوفر فيها حديقة للحيوانات تحتوي على أنواع مختلفة من القرود والطيور والضباع وأفراس النهر.


تاريخ بانجول

يرجع تاريخ نشأة المدينة إلى عام 1816م عندما سيطر عليها الاستعمار الإنجليزي، واتخذها قاعدة عسكرية له، حيث استفاد منها الاستعمار، ووضع فيها حداً لتجارة الرقيق النشطة خلال تلك الحقبة الزمنية بهدف السيطرة على المناطق والمعالم التجارية المختلفة، كما أمر النقيب البريطاني ألكسندر غرانت ببناء قاعدة عسكرية أخرى في المدينة لمتابعة حركات التهريب في المنطقة والحد منها.


تسمية بانجول

أطلق الاستعمار البريطاني على المدينة اسم باثهورست نسبة إلى أمين المكتب الاستعماري البريطاني هنري باثهورست، وفي عام 1965م تمَّ إعلان استقلال المدينة، بينما تحول اسمها إلى بانجول في عام 1973م، ويشتق المصطلح بانجول من اللهجة القومية المعروفة باسم الماندينكا التي تعني الحبال المصنوعة من الألياف.


مطار بانجول الدولي

يوجد في مطار بانجول الدولي مقر المكتب الرئيسي لهيئة الطيران المدني في دولة غامبيا، ومن أهم شركات الطيران التابعة له:

  • غامبيا بيرد: هي شركة طيران وناقل وطني في بانجول، أنشئت في أكتوبر 2012م من طرف شركة الطيران الألمانية التابعة لجرمانيا، وتمتلك الشركة طائرتين من نوع إيرباص إيه 319.
  • أركي فلاي: هي شركة طيران هولندية مقرها الأساسي في مدينة شيفول الصناعية بالقرب من مطار أمستردام في هولندا، وتغير اسمها من أرك فلاس إلى أرك.


الاقتصاد في بانجول

تحتوي المدينة على عدد كبير من المباني والمشاريع الاقتصادية؛ مثل: مصانع الزيت وتقشير الفستق، وتقوم بعدة صناعات رئيسية مهمة، ومن ضمنها: صناعة شمع العسل، والأخشاب، وزيت النخيل، لهذا تشكل المنشآت الاقتصادية مصدراً مهماً لاقتصاد المدينة، ويُعتبر ميناء بانجول من أهم مصادر الدخل القومي في البلاد، حيث يتم من خلاله حوالي 90% من التبادلات التجارية في البلاد، وهو من الموانئ المسؤولة عن التبادلات المالية في منطقة مالي وغينيا كوناكري وكغينيابيساو.

اللغة في بانجول

يتحدث سكان المدينة بلهجتي اللولوف والماندينكا، بينما تُعتبر اللغة الإنجليزية هي اللغة الأم والرسمية في المدينة.