ما هي قوة الدم الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٥
ما هي قوة الدم الطبيعية

يحتوي جسم الإنسان على الكثير من الشرايين والأوردة والشعيرات الدمويّة الّتي تصل جميع أجزاء جسمه ببعضها، فهي تمتدّ من أعلى رأسه وحتى أخمص قدميه، وتسمى جميعها بالأوعية الدموية، وذلك لأنها تشكل المجرى الوحيد للدم في جميع أنحاء الجسم. والدم هو عبارة عن سائل ذي لون أحمر قاني، يضخّه القلب عن طريق انقباضه وانبساطه في الأوعية الدموية، ويشكل الدم ما نسبته 8% من كتلة جسم الإنسان.


أهمية الدم

الدم هو سائل الحياة، ولا يستطيع الإنسان العيش بدونه، فكلّ قطرة منه تبث الحياة للكثير من الخلايا، ويلعب الدم دوراً كبيراً في إتمام العمليّات الحيوية التي تحدث داخل الجسم؛ فهو يقوم بوظائف بالغة الأهميّة للحفاظ على الجسم ليبقى على قيد الحياة، وتكمن أهمية الدم بالنسبة للجسم بأنّه:

  • مهم جداً لعملية التنفّس؛ فهو الذي يعمل على نقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنسجة الجسم في عملية الشهيق، وكذلك يعمل على نقل ثاني أكسيد الكربون المتولّد من عملية التنفس الخلوي إلى الرئتين، ليتم إخراجه من الجسم في عمليّة تدعى الزفير.
  • مهم جداً في عملية الاستفادة من الغذاء داخل الجسم؛ فهو الذي يعمل على أخذ المواد الغذائية التي تقوم الأمعاء بامتصاصها لإيصالها إلى باقي خلايا الجسم، لتحرقها وتشكل الطاقة اللازمة للجسم.
  • يلعب دوراً كبيراً في إخراج الفضلات من الجسم، إذ إنّه يعمل على أخذ الفضلات الناتجة من عملية التمثيل الغذائي للخلايا ليقوم بنقلها لأجهزة الإخراج.
  • يعتبر الدم وسيلة للدفاع عن الجسم ضد الأمراض والأجسام الغريبة التي تدخله عن طريق وجود خلايا الدم البيضاء فيه، وهي الّتي تقوم بالتهام جميع الأجسام الغريبة التي قد تدخل إلى الجسم، عدا عن ذلك فالدم نفسه يقوم بصنع أجسام مضادّة لحماية الجسم، فالدم يشكّل وسيلة مهمة للحفاظ على مناعة الجسم.
  • يشكّل الدم وسيلةً للحفاظ على التوازن المائي داخل الجسم، بحيث يعمل على نقل السوائل الزائدة عن حاجة الجسم إلى أجهزة الإخراج، فيتخلّص منها الجسم عن طريق البول والعرق.
  • يعمل الدم على امتصاص الحرارة من الأعضاء الداخلية وذلك عند انتقاله منها، كما أنّه يعمل على التخلص من الحرارة الزائدة عن طريق الإشعاع والحمل والتبخر؛ فهو يشكّل وسيلةً لبقاء درجة حرارة الجسم منظمة.
  • يعمل الدم كوسيلة مهمة لنقل الهرمونات التي يتم إفرازها من الغدد لإتمام العمليّات الحيوية داخل الجسم على أكمل وجه.


ونظراً لأهميّة الدم الشديدة جداً بالنسبة للإنسان فإنّه يجب أن يتواجد داخل الجسم ضمن مستويات معينة، فإذا قلّت نسبته عنها أصيب الإنسان بفقر الدم، أمّا إذا زاد عن هذه المستويات فإنّه سيتوجب على الإنسان الذهاب كل فترة إلى بنك الدم ليتم سحب كمية من الدم الزائد، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الدم فاسد ولا يمكن الاستفادة منه، ومستويات الدم الطبيعيّة داخل الجسم تكون كالآتي:

  • بالنسبة للرجال: تتراوح النسبة بين 13.5 إلى 17.5 غرام/ ديسيلتر.
  • بالنسبة للنساء: تتراوح النسبة بين 12.1 إلى 15.1 غرام/ ديسيلتر.
  • بالنسبة للأطفال: تتراوح النسبة بين 11 إلى 16 غرام/ ديسيلتر.
  • بالنسبة للمرأة الحامل: تتراوح النسبة بين 11 إلى 12 غرام/ ديسيلتر.
اقرأ:
589 مشاهدة