ما هي هرمونات الأنوثة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٧
ما هي هرمونات الأنوثة

هرمونات الأنوثة

هرمونات الأنوثة هي هرمونات الإستروجين الموجودة لدى النساء، كما توجد عند الرجال بنسبة أقل، حيث تحتاجه النساء لأداء وظائف الجسم الطبيعية، وهي مسؤولة عن إنتاج البويضات السليمة عند الإناث تحضيراً لإخصابها بالحيوانات المنوية لتلقيحها استعداداً للحمل، والإنجاب، وسنعرفكم في هذا المقال على وظيفة هرمون الأنوثة، إضافة إلى نقص هرمون الأنوثة، وأعراض نقصه.


وظيفة هرمون الأنوثة

هرمون الأنوثة، أو هرمون الإستروجين نوع من أنواع الهرمونات شبه الكيميائية، والتي تسبب تطوراً ونمواً للصفات الأنثوية عند النساء، وكافة الحيوانات الفقارية، والقليل من الحشرات، ومن فوائده العديدة للنساء:

  • يؤثر على الدورة التكاثرية الأنثوية.
  • يفرز المبيضان نسبة عالية من هرمون الأنوثة في مجرى الدم خلال أول عشر سنوات من عمر الفتاة، أو سنوات المراهقة، حيث يؤدي إلى نمو الثديين، واستدارة الأرداف، واتساع المبايض، والأعضاء التناسلية، ونضجها.
  • يُحفز الرحم على أن يكون أكثر سماكة، ولنزف باطن الرحم عند الحيض كل شهر.
  • يُعتبر ضرورياً للقيام بكافة وظائف الجسم الطبيعية؛ كإنجاب الأطفال، ووقت انقطاع الطمث، وعندما يُصبح مستوى الهرمون مُنخفضاً في الدم بحيث لا يُثير بطانة الرحم يتوقف الحيض، ولا يحدث نهائياً، وهذا ما يُطلق عليه اسم بلوغ مرحلة اليأس.


نقص هرمون الأنوثة

يؤدي نقص هرمون الأنوثة إلى حدوث مشكلات صحية عند المرأة؛ كالعقم، وذلك بسبب عدم الانتظام في إفراز البويضات، إضافة إلى هشاشة العظام، وبعض الاضطرابات النفسية، مثل: الكآبة، والقلق، ويلعب هذا الهرمون دوراً مهماً في جمال المرأة، إذ يُعتبر من الهرمونات المسؤولة عن الخصائص الأنثوية في جسمها، كما أنها تؤدي دوراً مهماً في تحديد صفات النساء وتصرفاتهن، إضافة إلى مُشاركتها في تصنيع البروتينات، وتركيز كمية الكالسيوم في الجسم.


من الأسباب التي تُؤدي إلى نقص هرمون الأنوثة: المُعالجة الكيميائية، فهي تؤثر على إنتاج هذا الهرمون، بحيث تقل نسبته عن الكمية الطبيعية، إضافة إلى حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى إنتاج هرمون البروجسترون الذكري بنسب أكبر من المعدل الطبيعي، وذلك يؤثر على إنتاج الهرمون الأنثوي بشكل سلبي، ومن أسباب نقص هذا الهرمون أيضاً الإصابة ببعض الأمراض الوراثية؛ كمتلازمة تيرنر، والتي تُسبب انعداماً في التبويض، وبالتالي منع حدوث الحيض.


أعراض نقص هرمون الأنوثة

  • الشعور بالتعب والإرهاق عند القيام بالأعمال البسيطة.
  • النسيان بشكل كبير.
  • قلة النوم.
  • حدوث هبات ساخنة تظهر بشكل واضح على الوجه، والرقبة، وأعلى الصدر.
  • الإصابة بالعرق الشديد في الليل حتى في فصل الشتاء.
  • تقلب المزاج.
  • زيادة الوزن بشكل مُفاجئ.
  • الشعور بآلام في المفاصل.