متى أحس بأعراض الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٤٨ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٥
متى أحس بأعراض الحمل

أعراض الحمل

أغلب النساء المتزوّجات يمررن في مرحلة الحمل، والحمل ينتج عن إخصاب بويضة بحيوان منوي، التي تحتاج إلى أسبوع كامل لتنزل في جدار الرحم، والحمل كغيره من التغيّرات التي تطرأ على جسم الإنسان يحمل في ثناياه، العديد من الأعراض التي هي غالباً ما تكون مشتركة عند جميع النساء، والاختلاف الوحيد يكون في شدّة هذه الأعراض عن بعض النساء، وخفتها بشكل الكبيرة عند نساء أخريات.


وقتها

بشكل عام تبدأ المرأة بالشعور بالحمل بعد أسبوع من الإخصاب، ولكن هناك العديد من النساء لا يشعرن بالحمل إلى بعد أسابيع، فمثلاً هناك نساء يشعرن بالحمل في الأسبوع الثامن منه، وأخريات يشعرن بالحمل بالأسبوع الرابع منه وهكذا، وتعود درجة شعور المرأة بالحمل إلى طبيعة جسمها.


أهمّ أعراض الحمل

  • ارتفاع درجة الحرارة في مرحلة التبويض وفي الأيام الأولى من مرحلة الحمل.
  • نزول دم خفيف لونه بني أو وردي، وهذا الدم ناتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم، وعادة ما يظهر هذا الدم بعد الإخصاب بستة أو سبعة أيام.
  • غياب الدورة الشهرية المنتظمة هي من أبرز علامات الحمل، وخاصّة إذا لم تكن المرأة تعاني من أي مرض.
  • الإحساس بحالة من عدم التوزان، والغثيان، وهذا الإحساس غالباً ما يسطير على الحوامل في الفترة الصباحية، وتجدر الإشارة أنّ نسبة ضئيلة من النساء لا يعانين من هذه الأعراض.
  • شهية زائدة، ورغبة في تناول كبيرة من الطعام، أو حتى رغبة في تناول صنف معين من الأكل بكثرة دون غيره، ومن الممكن أن تكره الحامل نوعاً من الطعام رغم أنه كانت تحبه قبل الحمل، هذه الأمور كلّها تعود إلى النفس ورغباتها.
  • يسيطر على الحامل رغبة في النوم، هذه الرغب ناجمة عن ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في دمها، بالإضافة للإحساس بالإرهاق والتعب من أقل مجهود جسدي، وهذه التغيّرات يتكيّف عليها جسد المرأة، بعد مرور فترة من الحمل.
  • زيادة في حجم كل من البطن والثديين، وذلك بسبب تغيّر الهرمونات.
  • زيادة نسبة البول في الأسبوع الثاني من الحمل بشكل خاص، وذلك بسبب نشاط هرمون الحمل.
  • تتطرأ تغيرات على عمل الأمعاء بسبب تغير الهرمونات، فتقوم بطريقة جديدة وغير فعالة في تمرير الطعام، ممّا يسبّب الإمساك للأم.
  • تقلّصات وآلام في الرحم، فيصبح كل من الرحم والمهبل حساسات، مما يفقد المرأة رغبتها في الجماع مع زوجها.
* تغيّر لون الحلمة، فيصبح لونها غامقاً وأكثر دكانة، بالإضافة إلى تغيرات في شكلها حيث تبدو أكثر بروزاً.
* العديد من النساء يشعرن بأنهم يحملن جنيناً في أحشائهن، وبالتالي يزداد لديهن الحنان على الأطفال، ومعاملة الزوج اللطيفة مع زوجته من العوامل المهمة في نجاح الحمل.
اقرأ:
152 مشاهدة