مراحل تكوّن الجنين بالأسابيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٥
مراحل تكوّن الجنين بالأسابيع

مقدّمة

إنَّ الحمل من أهمّ السنن الكونيّة الربانيّة التي جعلها الله عزّ وجلّ لحفظ النسل البشريّ، وقد خصّ الله عزّ وجلّّ به الثديّات، قال تعالى: (يَا أيُّها الناسُ إن كُنتُم فٍي رَيبٍ مٍن البعثِ فإنّا خَلقناكُم مِن تُرابٍ ثُمّ مِن نطفةٍ ثُمّ مِن عَلَقةٍ ثُمّ مٍن مُضغَةٍ مُخلّقَةٍ وغير مُخَلّقةٍ لنُبيّن لكُم ونُقٍرُّ في الأرحَامِ ما نَشَاءُ إلى أَجَلِ مُسمّى ثُمّ نُخرٍجُكُم طٍفلا.ً.).


أهميّة معرفة مراحل تكوّن الجنين

إنّ الأمر متعلّق بحياة وروح إنسانية ثمينة في طور النشوء؛ لذا لا بُدَّ للحامل من معرفة مراحل تكوّن الجنين حتّى يتسنَّى لها الربط بين نمو الجنين والأعراض المرافقة لذلك، ومن باب زيادة اللُّحمةِ والارتباط بين الأم وجنينها، وليزداد تمسُكها وعنايتها به، ويمنحها ذلك فرصة فريدة للتّأمّل عن قرب في آيةٍ ربّانيّة، والتفكُّر في خلق الله عزّ وجلّ، القائل: (وَفٍي أنفُسٍكُم أفلا تُبصٍرُون).


مراحل تكوّن الجنين

تبدأ رحلة تطور الجنين وتشكُّلِ أعضائه ونموّها ابتداءً من الخليّة الأولى المخصبة بعد الأسبوع الأول من حدوث التلقيح؛ لذا سندرج في جولتنا هذه المراحل ابتداءً من الأسبوع الثاني حتّى الأسبوع الأربعين، وبشكل يبيِّنُ موعد تكوّن كل عضوٍ من أعضاء الجسم وتطوّره وبدء عمله الوظيفيّ.


الشهر الأول

  • الأسبوع الثالث: يكون الحمل غير مرئيٍّ بالعين المجرَّدة، حيث تتركُ البويضة الملقَّحةُ خلالهُ مكانها؛ لتهاجرَ عن طريق قناة فالوب لتصل إلى التجويف الرحميّ، وتنزل في الغشاء المبطّن؛ وذلك للتجهّز للبدء بعمليّة التعشيش.
  • الأسبوع الرابع: يتَّسم الجنين في هذا الأسبوع بسرعة النموّ البدائيّ، وتصبح رؤيته بالعين المجرّدة ممكنة، ويبدأ تشكُّل غشاء محيطٌ بنواة الجنين، يُطلقُ عليه الغشاء الساقط؛ لأنّه يسقط مع المشيمة حال خروج الجنين.


الشهر الثاني

  • الأسبوع الخامس: يزدادُ حجم الجنين تدريجيّاً في هذا الأسبوع؛ حيث يصل طول الجنين فيه إلى ما يقارب مليمترين تقريباً، كما يبدأ العمود الفقريّ بالتشكُّلِ، ويرافق ذلك بداية تشكُّلِ جهاز عصبيّ بدائيّ.
  • الأسبوع السادس: يعتبر هذا الأسبوع حيويّاً ضمنَ نموّ الجنين، حيث تظهر فيه العديد من الأعضاء وتتشكَّل مثل: الرأس، والتجويف البطنيّ، والتجويف الصدريّ، والدماغ البدائيّ، والنخاع الشوكيّ، وذلك بعد تطوّر العمود الفقريّ في هذا الأسبوع، وفيه أيضاً بداية ظهور الأعضاء الطرفيّة، وبداية تشكُّل الحبل السريّ والقلب، وظهور المعدة والأمعاء بشكل بسيط في نهاية الأسبوع، كما يصلُ طول الجنين في هذا الأسبوع إلى ما يقارب ستّة مليمترات.
  • الأسبوع السابع: يستمر في هذا الأسبوع نمو الأعضاء التي برزت في الأسبوع السابق؛ لتظهر بشكل واضحٍ ضمن تشكيلٍ وظيفيّ، حيث تظهرُ معالمُ الذراعين والساقين، وكتلةٍ مفصليّة لتشكُّلِ الأصابع، ويتطوّر نموّ الجهاز الدمويّ؛ حيث تبدأ الأوعيّة الدمويّة بالانتشار باتجاه الرأس وباقي أنحاء الجسم، لتبدأ الدورةٌ الدمويةٌ بالحركة، حيث يكون نبض القلب كافياً لذلك، كما يظهر بروز تشكُّلٍ الرئتين على جانبي الصدر، ويتطوّر الجهاز العصبيّ ليكتمل نموّه، باستثناء الأعصاب الطرفيّة وأعصاب الجلد، كما تظهر العينان مغلقتان من غير حدوث الشقِّ لهما، ويستدير الرأس الذي يكون قد شارف شكله على الاكتمال في هذا الأسبوع، ويستمر النموّ حتّى يصل طول الجنين عند نهاية الأسبوع حوالي 1.3 سنتيمتراً.
  • الأسبوع الثامن يزدادُ نموّ الجنين في هذا الأسبوع ليصل طوله حوالي 2.2 سنتيمتراً، مع بقاء حجمه الكلي متركِّزاً بالرأس، حيث تظهرُ بداية تشكُّلٍ لتجويف الأنف والفتحات الأنفيّة، وتشكُّلِ الأذن الوسطى دون الخارجية، ويظهر الفكّان بشكل ملتحم ٍفي البدايات، ويستمرُ نموّ أطراف الجنين؛ لتظهر معالم الركبتين والكتفين، والأكواع، ليصبح جاهزاً للحركة الموضعيّة البسيطة الأولى.


الشهر الثالث

  • الأسبوع التاسع: يزداد طول الجنين في هذا الأسبوع ليصل إلى ثلاثة سنتيمترات تقريباً وبوزن قد يصل إلى غرامين، وتبدأ حركة الجنين ولكن بشكل غير ملحوظ للأمّ، نظراً لتطوّر نموّ الأطراف، كما يستمرّ نموّ وتطوّر باقي الأعضاء التي خلقت في الأسابيع الماضية، حيث تظهر العينان ويكتمل نموّ شكل الفم والأنف.
  • الأسبوع العاشر: يزداد وزن الجنين في هذا الأسبوع ليصل إلى خمسة غرامات، وكذلك طوله إلى حوالي خمسة سنتيمترات، كما يكتمل نموّ الحبل السريُّ لتتحرك الدورة الدمويّة في الشرايين والأوردة، وتبدأ نواة المشيمة بالتشكُّلِ، وأمَّا باقي أعضاء الجسم فإنَّها تستمر بالنموّ، حيث تظهر العينان بشكلِ واضح، وكذلك يمكن تمييز الأصابع ولكن متصّلة ببعضها البعض، حيث تربط بينها كتلة تشبه الأغشية في أقدام الطيور مثل البط، وكذلك تبدأ الأذن الخارجية بالتشكُّلِ لتظهر نواة صغيرة لصيوان الأذن.
  • الأسبوع الحادي عشر: يعتبرُ هذا الأسبوع هامّاً، حيث يعطي إشارةً تُمكّن من تخمين جنس الجنين؛ حيث تتكوّن في هذا الأسبوع الأعضاء التناسليّة الذكريّة والأنثويّة بشكل بارز، كما يكتمل تشكُّلِ الأذن الوسطى والداخليّة في نهاية هذا الأسبوع، وتستمر الأذن الخارجيّة بالنموّ والتطوّر، وكذلك باقي الأطراف؛ حيث تنشطُ حركة الجنين في هذا الأسبوع، ويكتمل أيضاً نموّ القلب؛ ليعملَ بشكل وظيفيّ متكامل، كما يصبح طول الجنين حوالي خمسة سنتيمترات ونصف والوزن عشرة غرامات.
  • الأسبوع الثاني عشر: تستمرّ عمليّة نموّ باقي أعضاء الجسم، ويزداد وزن الجنين ليصبح حوالي ثمانية عشر غراماً تقريباً، كما يزداد طوله ليصبح حوالي سبعة سنتيمترات عند نهاية الأسبوع، ويتميَّزُ الجنين في هذا الأسبوع بزيادة الكتلة العضليّة في الأطراف، وتزدادَ بها الحركة، وكذلك تَكْتمُلُ استدارةُ الرأس مع بقائه مائلاً نحو الأمام.


الشهر الرابع

  • الأسبوع الثالث عشر: يظهر حجم الانتفاخ في الرحم بوضوح في هذا الأسبوع، ويكون على شكل انتفاخ كيسيّ بارز من الحوض؛ ينشأ بسبب احتوائه على سائل يسبح به الجنين، وهو ما يسمَّى بالسائل الأميونيسي، كما يكتمل نموّ بعض الأجزاء مثل: الرقبة، والأذن الخارجية، والرئتين، والكبد ، والكليتين، والأمعاء، وتستمر هذه الأعضاء بالنموّ وزيادة الحجم؛ ليصل وزن الجنين إلى ثلاثين غراماً وطوله حوالي سبعة سنتيمترات ونصف.
  • الأسبوع الرابع عشر والخامس عشر:
  • تستمر فيه الأعضاء بالنموّ والتطوّر الوظيفيّ، حيث يكون الجنين مكتمل التكوين، ولكن ليس بشكل ناضج يمكّنه من القيام بالوظائف الحيويّة الكاملة.
  • الأسبوع السادس عشر تظهر في هذا الأسبوع معالم جنس الجنين بشكل واضح للعيان، كما تصبح حركته قويّة بحيث يمكن للأمّ الإحساس بها أحياناً، وذلك نتيجة اكتمال تكوّن جميع الأطراف، وقدرة جميع المفاصل على الحركة، كما يزداد نموّ باقي الأعضاء، ليصل طول الجنين حوالي ستة عشر سنتيمتراً وبوزن مئةٍ وخمسة وثلاثين غراماً، حيث يكتسي الجنين بالشعر الناعم الذي يغطي جسمه كاملاً حتى الوجه، والذي يسمَّى بالزغب، وتستمر الأعضاء في النمو خلال الأسابيع الثلاثة التالية من دون حدوث تغيّرات وظيفيّة عضويّة.
  • الأسبوع العشرون: تزداد كمية السائل الأميونيسي بشكل يتيح للجنين الحركة والدوران، ويتضاعف طول الجنين ووزنه ليصبح طوله في هذا الأسبوع حوالي خمسة وعشرون سنتيمتراً ونصف، ووزنه حوالي ثلاثمئة وخمسين غراماً، وتبقى عمليّة نموّ الأعضاء وأجهزة الجنين مستمرَّةً خلال الأسابيع الثلاثة التالية.


الشهران الخامس والسادس

الأسبوع الرابع والعشرون: تنضُجُ أعضاء الجنين بشكل تكامليٍّ، وتظهر أعراض الحمل على البطن بشكل واضحٍ؛ نظراً لزيادة حجم الجنين، حيث يصبح طوله ثلاثة وثلاثون سنتيمتراً تقريباً، ووزنه حوالي سبعمئة وخمسون غراماً، وتبقى عمليّة النموّ مستمرَّةً، حيث لا تظهر تغيّرات شكليّة خلال الأسابيع الأربعة اللاحقة.


الشهران السابع والثامن

الأسبوع الثامن والعشرون: يصبح الجنين في هذا الأسبوع مخلوقاً قادراً على الحياة، ولا يعدُّ موته إجهاضاً بل وفاة، كما يتميَّزُ الجنين في هذا الأسبوع بأخذه اللون الأبيض؛ نتيجة تغطيته بمادة دهنية بيضاء لحمايته، كما تستمر عمليّة النموّ ليصبح حجم الرأس أقلَّ بالنسبة للجسم، حيث يصل طول الجنين حوالي سبعة وثلاثين سنتيمتراً، ووزنه تسعمئة غرام تقريباً، وتستمرُّ عملية النمو في الأسابيع الأربعة التالية.


الشهر التاسع

  • الأسبوع السادس والثلاثون: يكتملُ نموّ الجنين في هذا الأسبوع بما في ذلك الرئتين، حيث تكون ولادة الجنين طبيعيّة، ويكون رأس الجنين قد أخذ وضعه المثاليّ باتّجاه الحوض، وكذلك تخرج الخصيتان إلى خارج التجويف البطنيّ، وتستقران في كيس الصفن، ونتيجة النمو المتزايد قد يصل طول الجنين في هذا الأسبوع حوالي ستة وأربعين سنتيمتراً، ووزنه كيلوان ونصف، وما بعد هذا الأسبوع تكون عمليّة خروج الجنين ضمن الوقت الطبيعيّ للولادة، وبتوقيت يريده الله عزّ وجلّ، وهو الأجل المسمَّى المذكور في الآية الكريمة أعلاه، حيث تصلُ مدَّة الحمل إلى أربعين أسبوعاً، وذلك ضمن الوقت الطبيعي للحمل.
  • الأسبوع الأربعون: يزدادُ وزن الجنين في هذا الأسبوع، ليصبح بمعدل ثلاث كيلو غرامات ونصف، وبطول نصف متر؛ وذلك نتيجة تخزين الدهون تحت الجلد في الأسابيع الماضية، كما يزدادُ طولُ شعر رأس الجنين ما بين سنتيمترين إلى أربعة سنتيمترات، وتكونُ أظافره بارزة بشكلٍ واضح، ويختفي الزَغَبُ المحيطُ بالجسم مع بقاء بعض آثاره على الكتفين وجبهة الوجه.