مراحل نمو الجنين بالشهور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٧ أبريل ٢٠١٥
مراحل نمو الجنين بالشهور

يعتبر الزّواج سنّةً من سنن الكون الّتي يقوم بها الرّجل بإقامة علاقة مع المرأة لبناء حياة أسريّة وزوجيّة مليئة بالطّمأنية والرّاحة النفسيّة، ولا شكّ أنّ هنالك العديد من المقاصد الّتي تأتي من الحياة الزوجيّة، إلّا أنّ الهدف الّذي يكون مشتركاً ومقصداً بين الجميع هو عمليّة الإنجاب. يمكن القول إنّ عمليّة الإنجاب تكون من خلال تلقيح وتخصيب البويضة عند المرأة، من خلال الحيوان المنوي النّاتج عن الرّجل الّذي يتمّ أثناء عمليّة الجماع بين الرّجل والمرأة، ليكون الجنين هو نتاج هذه العمليّة، وسنتحدّث عزيزي القارئ في هذا المقال عن عمليّة تطوّر الجنين في رحم المرأة، لتكون المرأة على دراية بهذه الأمور المهمّة.


مراحل نموّ الجنين بالشّهور

هناك عدّة مراحل يمر بها الجنين، وهي بالترتيب كالتالي:

  • الشّهر الأوّل: يكون الشّهر الأوّل بمثابة بداية لتكوّن أعضاء الجنين الّتي ستبدأ بالنموّ خلال فترة الحمل، ويعدّ أبرزها بداية تكوّن الأرجل والذّراع، إضافةً إلى بداية تكوّن المخ خلال هذه الفترة.
  • الشّهر الثّاني: في هذا الشّهر يبدأ تكوّن الأذنين والجفون والكاحل، إلى أنّها تكون ما زالت غير واضحة وغير مكتملة، وأيضاً يبدأ في هذا الشهر نموّ وتشكّل الأصابع.
  • الشّهر الثّالث: يمكن القول إنّ في نهاية هذا الشّهر يصل وزن الجنين إلى حوالي 28 غراماً، بمعنى أنّ الجنين مستمر في نموّه، ويعدّ ظهور الشّعر الخفيف من مراحل نموّ الجنين في هذا الشّهر، بالإضافة إلى تكوّن الأظافر لليدين والقدمين.
  • الشّهر الرّابع: يستمر نمو الجنين ليبدأ بالتحرّك في هذا الشّهر مع بعض الحركات الّتي يمكن أن تشعر بها الأم، وتكون أعضاء الجنين شبه مكتملة في هذه المرحلة مثل الأصابع وأماكن الأسنان.
  • الشّهر الخامس: ظهور الحواجب والرموش والشعر يعدّ أبرز تطوّرات الجنين، بالإضافة إلى نشاط الجنين المستمر والكبير.
  • الشّهر السّادس: في هذا الشّهر يصل وزن الجنين إلى 750 غراماً تقريباً، ويبدأ انفصال الجفون الملتصقة عن بعضها، ليبدأ تفتّح العينين.
  • الشّهر السّابع: يبدأ الجنين بهذا الشّهر بمحاولة فتح عينيه، مع مزيد من النّشاط والحركة الملحوظة الّتي يقوم بها الجنين وتشعر بها الأم، ويصل وزنه في نهاية الشّهر إلى 1000 غرام.
  • الشّهر الثّامن: يستمر نموّ الجنين بشكل عام، ونموّ الدّماغ بشكل خاص في هذا الشّهر، مع إدراك الطّفل لحاسّة السّمع والبصر لديه.
  • الشّهر التّاسع: أبرز ما يكون في هذا الشّهر هو نموّ الرّئتين للجنين بشكل كامل، واكتمال نموّ الجنين أيضاً بشكل عام، وتقلّ حركة الجنين بشكل عام، وذلك يعود لكبر حجم الجنين بمعنى أنّ مساحة الرّحم أصبحت قليلة في مؤشّر على حدوث عمليّة الولادة في هذا الشّهر.
624 مشاهدة