معلومات عن حرب أكتوبر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
معلومات عن حرب أكتوبر

حرب أكتوبر

هي رابع حربٍ عربيّةٍ ضدّ إسرائيل، شنّتها كل من مصر وسوريا بالمشاركة مع بعض الدّول العربيّة في شهر أكتوبر عام 1973، وهي من أهمّ المواجهات التّاريخيّة ضدّ الاحتلال الصّهيوني، حيث قامت بها مصر وسوريا بالاتّفاق المسبق، دفاعاً عن أراضيها المحتلّة آنذلك من إسرائيل.


معلومات عن حرب أكتوبر

  • متعارفٌ عليها في مصر باسم حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان، وفي سوريا باسم حرب تشرين التّحريريّة، وفي إسرائيل باسم حرب يوم الغفران.
  • شنّ الجيش المصري والجيش السّوري هجوماً مباغتاً ومتزامناً في السّاعة الثّانية من ظهر يوم 6 أكتوبر، على القوّات الإسرائيليّة الّتي كانت مرابطةً في سيناء وعلى هضبة الجولان، وحقّقت نتائجها المرجوّة، وظهرت خلال أيّامٍ قليلة من شنّ الحرب، حيث تمكّنت القوّات المصريّة من التّوغّل إلى شرق قناة السّويس، بينما تمكّنت القوّات السّوريّة من الدّخول إلى هضبة الجولان وصولاً إلى بحيرة طبريّا.
  • جاءت أوامر لانسحاب القوّات المتقدّمة لأسبابٍ غير معروفة، ولم تكن محميّة جوّيّاً، ممّا سنح الفرصة للقوّات الإسرائيليّة بشنّ الهجوم عليها وإلحاق الكثير من الضّرر.
  • نهاية الحرب جاءت لصالح القوّات الإسرائيليّة، حيث تمكّنت من الوصول إلى مناطق مصريّة عديدة من دون تحقيق مطالبها الاستراتيجيّة كفتح السّويس، بينما تمكّنت من ردّ القوّات المتقدّمة على هضبة الجولان.
  • ساعد الاتّحاد السّوفييتي آنذاك كلّاً من مصر وسوريا بتزويدها بالسّلاح، بينما ساعدت الولايات المتّحدة الأمريكيّة إسرائيل.
  • تواسط وزير الخارجيّة الأمريكي هنري كيسنجر آنذاك بين الأطراف، وعمل اتّفاقيّة سارية المفعول حتّى وقتنا هذا بين سوريا وإسرائيل، بينما عملت مصر على هدنة سلامٍ شاملٍ مع إسرائيل عام 1979.
  • أصدر مجلس الأمن الدّولي التّابع لهيئة الأمم المتّحدة قراراً بوقف إطلاق النّار، حيث التزمت به مصر ليلتها، بينما خرقته القوّات الإسرائيليّة وتابعت عمليّاتها، فأُصدر قرارٌ آخر بوقف إطلاق النّار في اليوم التّالي، والتزم به الطّرفان.
  • لم تقبل سوريا بقرار وقف إطلاق النّار، واستمرّت بحربٍ جديدة سمّتها حرب الاستنزاف من دون مصر، استمرّت لمدّة 82 يوماً، توصّلت من خلالها إلى اتّفاقٍ بوساطة الولايات المتّحدة الأمريكيّة، لوقف القتال والاشتباك العسكري في سوريا، على أن تستعيد سوريا عدداً من المدن المحتلّة، منها القنيطرة.
  • شاركت كلّ من العراق، والكويت، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسّودان، وكوريا الشّماليّة مع الجبهة المصريّة، بينما شاركت العراق، والأردن، والمغرب، والسّعوديّة، والكويت، مع الجبهة السّوريّة في حربها.
  • انتهت الحرب رسميّاً في مايو عام 1974، ومن أهمّ نتاجاتها الاستعادة الكاملة لقناة السّويس المصريّة وعودة الملاحة فيها، واستعادة أجزاء من هضبة الجولان المحتلّة، وتمهيد الطّريق لاتّفاقيّة كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، وتحطيم أسطورة الجيش الإسرائيلي الّذي لا يُقهر.