تعريف المال

المال في اللغة : هو كل ما يتمول وتميل إليه النفس

المال عند فقهاء الشريعة الإسلامية : هو كل ما يمكن حيازته ويمكن الانتفاع به على الوجه المعتاد شرعا , ويلاحظ من هذا التعريف شموليته لكل أصناف الأموال, حيث لايقتصر مفهوم المال على العملات النقدية فحسب كما هو السائد في عصرنا.

هو أي سلعة يمكن استخدامها للتجارة، لتخزين قيمة وكوحدة حساب. وقيمة المال تكتسب من قدرته الشرائية والتي تنخفض عادةً على مر السنوات ويطلق على المال مسمى عصب الحياة، وذلك لأهميتة البالغة في تلبية الحاجات وتحقيق المنافع، وهو ما ساهم في تطوير العلوم المالية وذلك لتعظيم حجم الاموال المملوكة وبالتالي تعظيم المنافع.


أقسام المال وأنواعه:

- باعتبار الثبات وعدمه أ - عقار : وهو المال الثابت الذي لا يمكن نقله وتحويله من مكان إلى آخر إلا مع تغير صورته الأولى, ويشمل الأراضي والمباني والأشجار ((عند المالكية )), وهو الذي يقبل الشفعه ويترتب عليه حقوق الجوار, ويراعى فيه المصلحة عند المصادرة .

ب - منقول :هوما يقبل النقل ويضل على صورته الأصلية, وهو لا يقبل الشفعة.

- باعتبار التعامل :

أ‌- مثلي :هو ما يوجد له مثيل في السوق من غير تفاوت بين آحاده يعتد به التجار, ويكون في المكيلات و الموزونات و المعدودات, مثل الشعير والقمح ,والضمان في المثلي يكون بالمثل.

ب ـ قيمي: هو ما تفاوتت آحاده تفاوتا يعتد به التجار, مثل الحيوانات والعقارات.

- باعتبار الضمان

أ‌- متقوم : هومايجوز الانتفاع به شرعا على سبيل الاختيار, مثل القمح والشعير والعقارات, وهذا يجب فيه الضمان على المتلف.

ب - غير متقوم: هومالا يجوز الانتفاع به شرعا, ولا يجب فيه الضمان إطلاقا عند المالكية للمسلم وغير المسلم,مثل لحم الخنزير والخمور والميتة, لأنها لا تعتبر مالا بأي حال من الأحوال.

تعريف الاقتصاد:

الاقتصاد في اللغة :مصدر للفعل "اقتصد": وأصله قصد :أي توسط واعتدل في الأمر , يقال : قصد في الأمر أي توسط فيه ولم يجاوز الحد.

الاقتصاد عند الفقهاء :هوالنشاط البشري,والعمل والجهد في سبيل الحصول على المال بطريقة اقتصادية شرعية لخدمة الفرد والمجتمع .