موسوعة جينيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
موسوعة جينيس

موسوعة جينيس

هو كتاب مرجعي يتم فيه تسجيل الأرقام القياسية التي تم تسجيلها على مستوى العالم في مختلف المجالات سنوياً، وقد تمّ إصدار أوّل نسخة من هذا الكتاب في عام 1955م عن طريق شركة غينيس، ويعتبر من أكثر الكتب مبيعاً، وتعتبر هذه الموسوعة من أكثر المراجع دقّة لمعرفة الأرقام القياسية.


محتوى موسوعة جينيس

يتم في هذه الموسوعة تسجيل جميع الأرقام الأعلى في مختلف المجالات، مثل: أثقل، أو أكبر، أو أثرى، أو أسرع، أو أطول، أو أصغر، وتمتاز الموسوعة بغنى وتنوّع المعلومات الواردة فيها، ومن الأمثلة على ما ورد فيها، أطول طفل في العالم، أو أكثر الرجال وزناً في العالم.


كيفية تسجيل رقم في موسوعة غينيس

هناك عدد من الإجراءات التي لا بدّ من اتباعها إذا ما أراد شخص ما تسجيل رقم جديد في الموسوعة في إحدى المجالات، أو كسر رقم موجود، وهي كالآتي:

  • فكرة جديدة: إذا لا بدّ من أن تكون الفكرة شخصية، ومثيرة لاهتمام عدد كبير من الأشخاص، شرط أن لا يكون فيها مخالفة للقانون، أو استغلال للآخرين، أو للحيوانات، فلا يصحّ مثلاً أن يقوم الشخص بسرقة أكبر مبلغ من المال أو ما شابه، فتلك جريمة يحاسب عليها القانون.
  • إرسال طلب لتسجيل رقم جديد. سواء كان الشخص يريد كسر رقم موجود، أو تسجيل رقم جديد.
  • اتباع التعليمات التي ترسلها الإدارة: ما أن توافق الإدارة على الطلب، حتى ترسل للشخص المتقدّم سلسلة من التعليمات التي لا بدّ من التقيّد بها وتنفيذها، فإذا ما رغب الشخص بتسجيل رقم جديد، فإنّ الإدارة ترسل مجموعة من التعليمات الجديدة المخصصة له، أما إن أراد كسر رقم موجود فسترسل الإدارة له التعليمات التي قام الشخص السابق باتباعها.
  • طلب حضور أحد الخبراء: وهي خطوة غير ضرورية، لكن بإتمامها يتم الموافقة على طلب الشخص فوراً إذا ما التزم بجميع الشروط المطلوبة منه، ويتم منحه شهادة تفيد بتحقيقه للرقم القياسي المطلوب، إلى جانب تغطية أغلب وسائل الإعلام العالمية لجميع فعاليّات تسجيل الرقم الجديد، ومقالة تغطّي كلّ التفاصيل المتعلقة بالرقم القياسي وصاحبه.
  • إرسال إثبات وبرهان للإدارة يفيد تحقيق رقم جديد: فيجب أن يكون الدليل واضحاً، لا يقبل الشكّ بصدقه، وانتظار الرد.
  • استلام الشهادة: ترسل الإدارة شهادة إثبات بانضمام اسم الشخص لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، في حال وافقت على الأدلة، وتأكدّها من حقيقة وصدق الأدلة، ومنح صاحب الرقم القياسي شهادة رسمية لا يعني بالضرورة ورود اسمه ورقمه في الكتاب الخاص بالموسوعة، فذلك يرجع لإدارة تحرير الكتاب.