آثار الأقصر وأسوان

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٠٤ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
آثار الأقصر وأسوان

الأقصر وأسوان

الأقصر من المدن المصرية المشهورة منذ قديم الزمان فقد كانت في فترة الدولة الحديثة (1085-1567م) عاصمة الدولة المصريّة/ وكان اسمها "واست"، ثم تم إطلاق اسم طيبة عليها، ووصفها هوميروس في تلك الفترة بأنها "مدينة المئة بوابة"، ثم بعدها اختار العرب لها اسم الأقصر لكثرة القصور والأبنية الشامخة والمعابد الموجودة فيها، فقد تم بناؤها من الصخور الجيريّة والجرانيت، فتمزِج المدينة الطابع القديم بالطابع الجديد بطريقةٍ رائعةٍ مما جعلها تمتاز بذلك على مستوى العالم.


بينما تعد أسوان من أجمل المدن الشتويّة في العالم، وتمتلك العديد من الآثار الباهرة ويزورها السياح سنويّاً للاستمتاع بالمناخ الدافئ بها ومشاهدة هذه الآثار.


الآثار في الأقصر

  • معبد الأقصر: هو معبد تم إقامته للإله أمون رع، ويمتاز بوجود مسلتين أمامه إحداهما ما زالت قادمة والأخرى تزيّن ميدان الكونكورد في باريس.
  • مسجد أبو الحجاج الموجود في الجزء الشمالي الشرقي.
  • معابد الكرنك: وتعد هذه المعابد هي الأشهر على مستوى العالم، وتمتد على مساحة تقدّر بمئة فدان، وكان المصريون يطلقون عليها اسم "اي بوت-اي بوت" ومعناه الأماكن الأكثر احتراماً، وتبدأ الطريق المؤدّية إليها بطريق الكباش، والتي تمثل آمون رمز الخصوبة والنمو، ونحتوا تماثيل صغيرة لرمسيس الثاني أسفل رؤوس هذه الكباش، كما توجد صالة الأعمدة الكبرى التي تحتوي على 134 عموداً، وتوجد في منطقة معابد الكرنك خمسة صروح، وتوجد أمام الصرح الثالث مسلة تحتمس الأول، وأمام الصرح الرابع مسلة حتشبسوت.
  • متحف الأقصر الذي يحتوي على مجموعةٍ أثريةٍ فرعونيةٍ، ويقع بين معبدي الأقصر والكرنك.
  • مقابر وادي الملوك والملكات: وقد تم بناؤها من قبل العائلة الحاكمة الحديثة لتكون مقبرةً لهم بعيداً عن أيدي اللصوص والعابثين، ومن أهم هذه المقابر مقبرة توت عنخ آمون ومقبرة رمسيس الثالث ومقبرة سيتي الأول وغيرها.


الآثار في أسوان

  • معبد أبو سمبل (الصغير والكبير): فقد بني معبد أبو سمبل الصغير تخليداً لذكرى زوجة الحاكم رمسيس الثاني نفرتاري، بناءً على رغبته، ويحتوي هذا المعبد على رسومات وألوانٍ جميلةٍ وقد أطلِق عليه اسم معبد صخور آلهة الحب والموسيقى والجمال، بينما كان معبد أبو سمبل الكبير مخصصاً لعبادة الإله رع حور أخت آله الشمس المشرقة، وقد بني المعبدان بشكلٍ كاملٍ داخل الجبل مما جعهما تحفةً معماريةً نادرةً.
  • جزيرة فيلة: وهي تحفة لا نظير لها في العالم حيث إنّها تضم بقايا المعابد.
  • كما توجد العديد من الآثار الأخرى في أسوان منها: مقياس النيل، وجزيرة أمون، ومقابر النبلاء، ودير الأنبا سمعان، والمسة الناقصة، ومعبد فيلة، ومعبد كلابشة، ومعبد بيت الوالي، ومعبد ادفو، وآثار منطقة الكاب، ومعبد كوم امبو.