آثار التكنولوجيا السلبية والإيجابية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
آثار التكنولوجيا السلبية والإيجابية

آثار التكنولوجيا الإيجابيّة

تحسين عملية التعلم

تؤثر التكنولوجيا على عملية التعلم إيجاباً، وذلك كالآتي:[١]

  • مساعدة الطلاب على أداء واجباتهم المدرسيّة.
  • تسهيل عملية البحث حول الكثير عن المواضيع المختلفة.
  • تعلّم أساسياّت التهجئة والعدّ لطلاب الصفوف الصغرى، بطريقة ممتعة.
  • تمكين الطلاب من التعلم عن بعد في الوقت المناسب لهم.
  • زيادة فرص التعلم، إذ يمكن من خلال التكنولوجيا حضور دورات تدريبيّة، وتعلّم دروس مختلفة مباشرة عبر الإنترنت، على سبيل المثال تعلّم لغة جديدة.[٢]


إيجابيات التكنولوجيا في العمل

تتعدّد الفوائد والإيجابيات التي تمنحها التكنولوجيا في مجال العمل، منها:[٣]

  • تحسين التواصل: تتيح التكنولوجيا البقاء على اتصال مع الآخرين مهما بعدت المسافة من خلال مكالمة عادية، أم بمكالمة فيديو، أم بمجرد إرسال الرسائل النصية سواء عبر مواقع الويب أو وسائل التواصل الاجتماعيّة،[٢] ومن ناحية أخرى تحسّن التكنولوجيا من تفاعل وتواصل الموظّفين فيما بينهم أثناء العمل، بالإضافة إلى تسهيل تبادل المعلومات المتعلقة بالعمل، فمثلاً من الممكن استخدام السكايب لمشاركة المعلومات والمشاريع في جميع الأقسام المختلفة، هذا إلى جانب دعم عملية صنع القرار.[٣]
  • تحسين إدارة الموارد البشرية: تساعد التكنولوجيا على تحسين عمل إدراة الموارد البشريّة من خلال تحسين عملية تقييم الموظفين، وتعيين الموظفين الجدد، هذا عدا عن إمكانيّة التوظيف من خلال الاستعانة بالإنترنت، ممّا يؤدي إلى توفير الكثير من الوقت الذي يمكن أن يمضي أثناء القيام بالعديد من الإجراءات، وتسهيل مهام عمل المسؤول عن الموارد البشرية.
  • تتبع أداء الموظفين: تتيح التكنولوجيا تتبع أداء وإنتاجية الموظفين، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة الإنتاجية.


إيجابيات أخرى للتكنولوجيا

للتكنولوجيا الكثير من الإيجابيات، ومن أهمها:[٢]

  • تخزين المعلومات: تسمح التكنولوجيا بتخزين كميات هائلة من المعلومات مقابل مساحة تخزينية قليلة نسبيّاً.
  • تحقيق التسلية والمتعة: قد يحصل الكثير على المتعة والتسلية عبر استخدام وسائل التواصل الاجتماعيّ، أو من خلال اللعب على ألعاب الكمبيوتر المختلفة.
  • الحصول على الأخبار: تتوفر مصادر الأخبار طوال اليوم عبر المواقع الإلكترونيّة أو وسائل التواصل الاجتماعيّ.
  • مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة: تقدّم التكنولوجيا فرصاً لذوي الاحتياجات الخاصة لممارسة حياتهم بشكل طبيعيّ من خلال أخذ الحصص والدروس المختلفة.


الآثار السلبية للتكنولوجيا

هناك العديد من لآثار السلبية للتكنولوجيا، منها:[٤]

  • التأثير على العلاقات الاجتماعيّة: تؤثّر التكنولوجيا على العلاقات الاجتماعيّة سلباً، إذ إنّ التواصل عبر الرسائل النصيّة، أو البريد الإلكتورنيّ، أو من خلال التطبيقات المختلفة لا يغني عن التواصل الحقيقيّ وجهاً لوجه،[٣] كما يمكن أن تؤدي التكنولوجيا إلى العزلة والاكتئاب، بسبب فقدان القدرة على التواصل مع الآخرين.[٤]
  • انعدام الخصوصية: تساهم التكنولوجيا في انعدام الخصوصيّة، بحيث تتيح لأيّ شخص الحصول على معلومات شخصيّة، كاسم الشخص، وعنوانه، ومعلومات الاتّصال به.
  • التأثير على النوم: تؤثّر التكنولوجيا على اتّباع عادات نوم سيّئة، إذ يمكن أن يبقى الفرد مستيقظاً لساعة متأخّرة على الإنترنت، كما قد يسبّب ضوء الهاتف انخفاض إفراز هرمون الميلاتونين وهو مادة كيميائية تعزّز النوم.


المراجع

  1. "Five Positive Effects of Technology on Education", smallbusiness.chron.com, Retrieved 2/5/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "16 Advantages of Digital Technology", turbofuture.com, Retrieved 2/2/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "The Advantages and Disadvantages of Technology in the Workplace", www.useoftechnology.com, Retrieved 2/2/2019. Edited.
  4. ^ أ ب "25 Negative Effects of Technology", roogirl.com, Retrieved 2/4/2019. Edited.