آثار المغرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
آثار المغرب

ضريح السعديّين

يقع ضريح السعديّين (بالإنجليزية: The Saadian Tombs) في مدينة مراكش المغربية، ويُعتبَر واحداً من أبرز المعالم الأثرية فيها؛ حيث يعود تاريخ بنائه إلى القرن السادس عشر، وتحديداً في عهد السُّلطان أحمد المنصور، وهو يضمّ العديد من قُبور سُلالة العائلة السعديّة، ويتميّز بعمارته الرائعة؛ إذ تظهر السقوف العالية المُقبَّبة، وتُزيّن الجُدران اللوحات الفسيفسائية، والبلاط المُلوَّن، والجصّ، بالإضافة إلى وجود التماثيل الرُّخامية، والمنحوتات الخشبيّة.[١]


قصر البديع

يقع قصر البديع (بالإنجليزية: El Badi Palace) الأثريّ الذي بُنِي في نهاية القرن السادس عشر الميلاديّ على يد السُّلطان السعدي السادس أحمد المنصور في الجزء الجنوبيّ من مدينة مراكش المغربية، وهو يضمُّ العديد من الغُرف، والأبراج، وساحة واسعة، ومسبحاً.[٢]


مدينة شالة الأثرية

تقع مدينة شالة (بالإنجليزية: Chellah) في الجزء الأوسط من مدينة الرباط، ويعود تاريخ بنائها إلى فترة ما قبل الإسلام، وعلى الرغم من أنّها هُجِرت في عام 1154م، إلّا أنّه أُعِيد بناؤها في عهد الدولة المرينيّة، وتضمُّ المدينة الأثرية العديد من المَعالِم التاريخية التي تعود إلى عهد الإمبراطوريّة الرومانية، والحضارة الإسلامية.[٣]


جامع الكتبية

يقع جامع الكتبية (بالإنجليزية: Koutoubia Mosque) في مدينة مراكش، ويعتبر واحد من أهم المعالم التاريخية في المدينة، حيث يعود تاريخ بناؤه إلى القرن الثاني عشر الميلادي، ويتميّز بتصميمه المعماري التقليدي، حيث يظهر بالحجر الرملي الأحمر، وله مأذنة منقوشة، وأقواس رائعة.[٤]


جامعة القرويين

تقع جامعة، وجامع القرويّين (بالإنجليزية: Mosque and University of Al Quaraouiyine) في مدينة فاس المغربية، وتتبع لجامع القرويّين، وهي تُعتبَر الجامعة الأقدم على مستوى العالَم؛ حيث يعود تاريخها إلى عام 859م، وقد تميّزت في البداية بتصميم معماري بسيط، ثمّ خضعت للعديد من عمليات الترميم، والتعديل، فظهر فيها النمط المعماريّ الأندلسيّ الإسلاميّ، والمُتمثّل بالتصاميم الرائعة، والقِباب المُزخرفة، كما حَظِي كلٌّ من المسجد، والجامعة باهتمام العائلة المرينيّة، فظهرت التصاميم المغربية الرائعة فيهما.[٤]


مدينة وليلي الأثرية

تقع مدينة وليلي (بالإنجليزيّة: Volubilis) الأثرية التاريخية، والتي بُنِيت بُنيت في عهد الإمبراطورية الرومانية شمال مدينة مكناس، وهي تضمّ العديد من المَعالِم الأثريّة، والتاريخيّة التي ما زالت مُحتفِظة بشكلها حتى اليوم، مثل لوحات الفسيفساء الرائعة، وقد تمّ مُؤخَّراً إدراج الموقع ضمن قائمة مواقع التراث العالَميّ التابعة لمُنظَّمة اليونسكو عام 1997م.[٥]


المراجع

  1. " The Saadian Tombs, Marrakesh: The Complete Guide ", www.tripsavvy.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  2. " El Badi Palace, Marrakesh: The Complete Guide ", www.tripsavvy.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  3. "The Top 10 Things To See And Do In Rabat, Morocco", theculturetrip.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Majestic Moroccan Architecture in 10 Buildings", theculturetrip.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  5. "Volubilis", www.lonelyplanet.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.