آثار بعلبك

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٠٥ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
آثار بعلبك

مدينة بعلبك

تقع مدينة بعلبك اللبنانية في الجزء الشمالي لسهل البقاع، وتُعتبر المركز الإداري لمحافظة بعلبك، وهي واحدة من المدن اللبنانية الغنّاء بالأراضي الخضراء وخصوبة أراضيها نظراً لعبور نهر الليطاني فيها وبالتالي وفرة محاصيلها الزراعية بكثرة. تحدّ سلسلتا الجبال الشرقية والغربية بها من الجهتين الشرقية والغربية، ويصل ارتفاعها فوق مستوى سطح البحر إلى نحو 1163م، وتفصل بينها وبين العاصمة اللبنانية بيروت مسافة تقدر بحوالي 83 كيلومتراً , تعود تسمية بعلبك إلى تلك التسمية القديمة التي جاء ذكرها في الكتاب السماوي التوراة تحت اسم "بعلبق"، ويعود نسب التسمية إلى الأصول السامية؛ إذ تشير كلمة بعل إلى المعنى مالك أو سيد، أما كلمة بق فهي إشارة إلى البقاع، أي إنّ معناها مجتمعة هو إله وادي البقاع، وتعرف مدينة بعلبك بمدينة الشمس , تتأثر مدينة بعلبك بمناخ البحر الأبيض المتوسط؛ إذ يُعتبر الأقرب إلى القاحل، فيكون صيفها حاراً جداً يصاحبه جفاف، أمّا شتاؤها فيكون بارداً نسبياً وتشهد سقوطاً ثلجياً في بعض الأحيان، وتسجّل هطولاً مطرياً يقدر بحوالي 593 مم سنوياً.[١]


السياحة في بعلبك

تعّد مدينة بعلبك واحدةً من المدن اللبنانية الجاذبة للسياحة، وذلك نظراً لما تمتلكه من آثار رومانية تشهد على عراقتها، كما تستضيف فوق أرضها عدداً من المهرجانات العالميّة وعدداً كبيراً من الفنانين العرب والأجانب سنوياً، لذا فتلعب المدينة دوراً مهمّاً في تنشيط السياحة في الجزء الشرقي من البلاد.[٢]


آثار بعلبك

من اهم اثار مدينة بعلبك :[٣]

  • المعابد، يشار إلى أن مدينة بعلبك مرتع للمعابد الرومانية الضخمة؛ إذ أقام الرومان فيها عدداً من المعابد لآلهتهم الثلاثة: جوبيتير، وفينوس، وميركوري، إلا أنها قد تعرضت للهدم في القرن السادس الميلادي بفعل زلزال، وما زالت بعض بقاياه قائمة حتى وقتنا هذا.
  • صخرة المرأة الحامل، وهي تلك الصخرة التي يصل طولها إلى أكثر من 21 متر، ويفوق وزنها الألف طن تقريباً، وهي صخرة تم اقتطاع أجزاء منها لبناء معبد قبل ألفي عام.
  • مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين، والذي يتوافد إليه السياح كثيراً لمشاهدته إلى جانب جامع أم عياد.
  • قبتا أمجد ودوريس: تعتبر هاتان القبتان بمثابة بقايا لجامعين كانا قد بُنيا من الحجارة المُستخدمة في بناء المعابد في المدينة، وتفتح هاتان القبّتان للزوار الأفق لمشاهدة محطة قطار يعود تاريخها إلى الثلاثينيات خلال الانتداب الفرنسي على البلاد.
  • فندق بالميرا، ويعود تاريخه إلى أكثر من مائة وعشرين عاماً، ويمتاز بموقعه المميّز المطل على شارع الآثار.


المراجع

  1. "Baalbeck", www.britannica.com, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  2. " Baalbeck", www.middleeast.com, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  3. "Lebanon's archaeological sites a pillager's paradise", www.telegraph.co.uk, Retrieved 13-8-2018. Edited.