آثار تحكيم شرع الله

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٩
آثار تحكيم شرع الله

آثار تحكيم شرع الله

تحكيم شرع الله يكون بتطبيق الحدود التي حدّها الله -تعالى- على أهل المعاصي في حياتهم، فإن طُبّقت تلك الحدود ظهرعلى المجتمع آثارٌ جليلةٌ عظيمةٌ، يُذكر منها ما يأتي:[١]

  • تحقيق المسلم سلامة الاعتقاد في قلبه، وحفظه لدينه وصيانته أمام المريدين به شرّاً.
  • حسن تدبير المال بين الأفراد والعمل على تنميته بالشكل الصحيح.
  • ظهور الأخلاق الحميدة وشيوعها بين الناس؛ كالعفاف والاستقامة وحُسن المظهر وتطبيق الأمّة جماعةً وأفراداً للفضيلة وتركها للرذيلة.
  • شعور المرء بالبركة في حياته، فالمجتمع المُحتكم لأمر الله يأتيه رزقه سخاءً رخاءً حيث يتنزّل عليهم الغيث، ويبارك الله لهم رزقهم، ويكثر قوتهم وينمّي زراعتهم.
  • شعور المرء في بلده بالأمن والأمان على نفسه وعرضه ومُمتلكاته وحياته كُلّها.


الاحتكام لشرع الله

ما من شكٍّ أنّ الاحتكام لشرع الله -تعالى- إنّما يكون على سبيل الوجوب في حياة العباد،[٢] فالله -تعالى- أنزل الأحكام ليحتكم بها الناس في حياتهم، وفي هذا بعث الله -تعالى- الأنبياء والرسل، ليكونوا مُقيمين لشرع الله حاكمين به بين الناس، ويُدلّل على ذلك وجوب إطاعة أولياء الأمور إذا احتكموا لشرع الله وسنّة نبيّه، وأمروا العباد بما فيه رضا الله.[٣]


الأمر بالاحتكام إلى شرع الله

أمر الله -تعالى- بالاحتكام إلى شريعته في أمور وشؤون الحياة، وورد ذلك في العديد من الآيات في القرآن الكريم، ومن المعاني التي تضّمنتها تلك الآيات:[٢]

  • الأمر بالاحتكام إلى الشرع صراحةً في القرآن الكريم.
  • التحذير من عدم تطبيق شرع الله والاحتكام إليه.
  • التنبيه ألّا تكون أهواء الناس سبباً للبُعد عن تحكيم شرع الله.
  • وصَف أنّ كُلّ ما هو دون حكم الله حكم الجاهلية.
  • التأكيد على أنّ حكم الله أحسن الأحكام في الإطلاق.


المراجع

  1. "تطبيق الشريعة وأثره في إصلاح المجتمع"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-16. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-16. بتصرّف.
  3. "الحكم بما أنزل الله"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-16. بتصرّف.