آثار تسمم الأكل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
آثار تسمم الأكل

أعراض تسمم الأكل

تعتمد الأعراض المصاحبة للإصابة بتسمّم الأكل، أو ما يُعرَف بالتسمّم الغذائيّ (بالإنجليزية: Food poisoning) على نوع العدوى المسبّبة للتسمّم، وفي الحقيقة قد تظهر أعراض الإصابة بالتسمّم الغذائيّ خلال عدّة ساعات، أو قد تتأخر إلى مدّة تصل إلى شهر تقريباً، ويمكن تمييز التسمّم الغذائيّ الناجم عن عدوى بكتيريّة في الغالب من خلال الإصابة بإسهال مصحوب بخروج الدم، والمخاط، على عكس الإسهال الناجم عن العدوى الفيروسيّة الذي لا يكون مصحوباً بخروج الدم أو المخاط، ومن الأعراض الأخرى التي قد تصاحب الإصابة بالتسمّم الغذائيّ نذكر الآتي:[١][٢]

  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ألم وتقلّص البطن.
  • الحمّى.
  • القشعريرة.
  • التعب والإعياء.
  • الصداع.


مضاعفات تسمم الأكل

تُعدّ الإصابة بالجفاف (بالإنجليزية: Dehydration) أحد أكثر المضاعفات الصحيّة التي قد تحدث نتيجة الإصابة بالتسمّم الغذائيّ خطورةً، خصوصاً لدى الأطفال، والأشخاص البالغين الذين يعانون من أحد الأمراض المزمنة، وقد يحتاج المصاب في هذه الحالة إلى تعويض السوائل وريديّاً، وفي الحالات الشديدة قد يؤدي الجفاف إلى الوفاة، أمّا بالنسبة للأشخاص الأصحّاء القادرين على شرب كميّة كافية من السوائل يكون خطر الإصابة بالجفاف لديهم منخفضاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض أنواع التسمّم الغذائيّ قد يكون مصحوباً ببعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة أيضاً، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإشريكية القولونية: تؤدي بعض سلالات بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli) إلى مشكلة صحيّة خطيرة تُعرَف بمتلازمة انحلال الدم اليوريميّة (بالإنجليزية: Hemolytic uremic syndrome)، والتي قد تؤدي إلى الفشل الكلويّ نتيجة تسبّبها بضرر الأوعية الدمويّة الصغيرة في الكلى.
  • الليسترية المستوحدة: قد تؤدي الإصابة بعدوى الليسترية المستوحدة (بالإنجليزية: Listeria monocytogenes) إلى بعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة على الجنين في حال إصابة الأم الحامل بالعدوى، مثل الإجهاض، وولادة جنين ميت، والولادة المبكّرة، أو بعض المشاكل الصحيّة في الجهاز العصبيّ للجنين، وتأخر النمو.


مراجعة الطبيب

توجد بعض الأعراض والعلامات التي قد تصاحب الإصابة بتسمّم الطعام، والتي تستدعي مراجعة الطبيب، ومنها الآتي:[٣]

  • ألم أو تقلّص البطن الشديد.
  • استمرار الإسهال لأكثر من ثلاثة أيّام متواصلة.
  • خروج دم مع البراز أو القيء.
  • التقيؤ الشديد والمتكرّر، وعدم القدرة على الاحتفاظ بالسوائل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 38 درجة مئويّة.
  • ظهور بعض أعراض اضطراب الجهاز العصبيّ، مثل تنميل الذراعين، وضعف العضلات، وزغللة العين.
  • ظهور بعض الأعراض التي قد تدلّ على الجفاف، مثل جفاف الفم، والعطش الشديد، والضعف الشديد، والدوخة.


المراجع

  1. Markus MacGill (20-12-2017), "All about food poisoning"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  2. "Food Poisoning", www.healthline.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Food poisoning", www.mayoclinic.org,15-7-2017، Retrieved 22-2-2019. Edited.