آثار تطعيم الحصبة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٤٧ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
آثار تطعيم الحصبة

آثار تطعيم الحصبة السلبية

يتمّ استخدام مطعوم MMR للحماية ضد ثلاثة أمراض مختلفة، وهي: الحصبة (بالإنجليزية: Measles)، والنكاف (بالإنجليزية: Mumps)، والحصبة الألمانية (بالإنجليزية: Rubella)، وهو أحد المطاعيم الآمنة جداً التي لا تكون مصحوبة بآثار جانبيّة خطير في الغالب، وقد يؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبيّة البسيطة في بعض الحالات، وقصيرة الأمد، وفي ما يلي بيان لبعض الآثار السلبيّة التي قد تصاحب هذا المطعوم:[١]


الآثار الجانبية

نظراً لاحتواء مطعوم MMR على ثلاث أنواع مختلفة من اللقاحات، فإنّه قد يتسبب بأعراض مُختلفة، ولكن تكون احتماليّة ظهور الأعراض أقل في الجرعة الثانية من المطعوم مُقارنةً بالجرعة الأولى، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • أعراض الحصبة: قد تظهر أعراض الإصابة بالحصبة عند بعض الأطفال بعد الحصول على المطعوم بفترة تصل إلى 11 يوم، وتكون هذه الأعراض طفيفة جداً، وقد تتضمّن الحمّى، والطفح الجلديّ، وفُقدان الشهيّة، والشعور بالتعب العام.
  • أعراض النكاف: قد تظهر بعد 3-4 أسابيع من الحصول على المطعوم بعض الأعراض في بعض الحالات النادرة، وقد تتضمّن الانتفاخ في الغدد الموجودة في الخد، وتحت الفك، والرقبة، وقد تدوم هذه الأعراض لمُدّة يوم أو يومين.
  • أعراض الحصبة الألمانيّة: قد تعاني بعض النساء من التصلّب، والألم، والانتفاخ في المفاصل بعد الحصول على مطعوم الحصبة الألمانية الموجود في مطوم MMR، وقد تظهر هذه الأعراض بعد ثلاثة أسابيع من الحصول على المطعوم، وتدوم لمدّة ثلاثة أيام تقريباً.


المضاعفات الصحية

هُناك بعض الحالات النادرة جداً التي قد يتسبّب فيها مطعوم MMR ببعض المُصاعفات الخطيرة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • صدمة الحساسية: (بالإنجليزية: Anaphylaxis) وهي ردة فعل تحسسيّة نادرة جداً تجاه المطعوم، والتي قد يُصاحبها الشرى، وصعوبة التنفس، وانتفاخ في الحلق، والشفاه واللسان، وتظهر الأعراض في العادة بعد دقائق من الحصول على المطعوم لذلك يُنصح بالانتظار لمدة 15 دقيقة في العيادة قبل المُغادرة.
  • النوبات التشنّجيّة: التي تنشأ نتيجة الحمّى الشديدة التي قد يُصاب بها ما يُقارب طفل واحد من بين كل ثلاثة آلاف طفل يحصل على مطعوم MMR.
  • انخفاض عدد الصفائح الدمويّة: وهي من الحالات الموقتة، والنادرة جداً أيضاً.
  • التهاب الدماغ: (بالإنجليزية: Encephalitis)، وهي مُشكلة نادرة جداً أيضاً، فتقدّر نسبة الإصابة بشخص واحد من بين كل مليون شخص حصلوا على المطعوم.


آثار تطعيم الحصبة الإيجابية

يُعدّ كل من مرض الحصبة، والحصبة الألمانيّة أحد أنواع العدوى الفيروسيّة سريعة الانتقال، وقد تؤدي الإصابة بأحد أنواع الحصبة إلى بعض المشاكل الصحيّة، والتي قد تكون خطيرة في بعض الحالات، وتهدّد حياة الطفل، أو الجنين خلال الحمل، لذلك يجب الحرص على الحصول على الجرعات الصحيحة من مطعوم MMR، والحرص على اتّباع تعليمات الطبيب، للوقاية من الإصابة بالعدوى.[٣][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "MMR vaccine side effects", www.nhs.uk,13-7-2018، Retrieved 26-5-2019. Edited.
  2. "Measles, Mumps, Rubella (MMR) Vaccine", www.healthlinkbc.ca,3-2018، Retrieved 26-5-2019. Edited.
  3. "Make Sure Your Child Gets Vaccinated", www.cdc.gov,19-2-2019، Retrieved 26-5-2019. Edited.
  4. "Vaccine for Measles", www.cdc.gov, Retrieved 17-6-2019. Edited.