آثار حبوب الشباب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢٣ مايو ٢٠١٦
آثار حبوب الشباب

حب الشباب

يعاني معظم الشّباب منذ مرحلة المراهقة وما بعدها من مشكلة ظهور حب الشباب أو كما يُسمى علميّاً بAcne vulgaris، والتي تنتج عن عوامل عدّة، منها تغييرات كبيرة في هرمونات الجسم ترافق مرحلة البلوغ، ومنها ما يتعلق بالنظام الغذائيّ للأشخاص، من حيث تناول بعض أنواع الأطعمة وخاصّة الأطعمة الحارّة والمشبعة بالدهون والزيوت، وغيرها من العوامل الّتي تقف وراء هذه المشكلة، علماً بأنّها تؤثّر بشكل سلبي على المظهر الجماليّ للبشرة، وعلى ثقة الأشخاص بأنفسهم، ممّا يستدعي علاجها وعلاج الآثار والبقع النّاتجة عنها والتي تدوم لفترات طويلة.


خلطات التخلّص من آثار حب الشباب

خلطة الليمون بالعسل

هو من أقوى العلاجات الكفيلة بالتخلّص من مشكلة آثار الحبوب والندوب، كونه أحد أقوى مضادات الأكسدة المجددة للجلد، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ج المفيد لتبييض البشرة وإعادة لونها الطبيعي وتنظيفها بعمق، والذي يُحارب التورّم والاحمرار والتهيّج.


للحصول على هذه النتيجة لا بدّ من مزج ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من العسل وملعقة من زيت اللوز، وإضافة ملعقتين كبيرتين من الحليب الطازج، وخلط هذه المكوّنات جيّداً حتى تصبح مزيجاً متماسكاً، ووضع القناع على البشرة يوميّاً لمدة لا تقل عن عشرة أيام.


كما يُساعد الليمون على بناء بروتين الكولاجين ممّا يجعل هذه الآثار أقل وضوحاً وتأثيراً، ولتحقيق ذلك يمكن خلط الليمون مع العسل ووضعه فوق مناطق البقع، والالتزام بهذه الخلطة يوميّاً لمدة عشر دقائق، ولفترة تتراوح ما بين الأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع للحصول على النتائج المطلوبة.


خلطة القرفة والليمون والعسل

في الحالات المستعصية يمكن خلط نصف ملعقة صغيرة من القرفة مع نصف ملعقة صغيرة من جوزة الطيب وملعقة صغيرة من العسل الخام وملعقتان من عصير اللّيمون الطازج، ووضع هذا القناع على الوجه لمدة نصف ساعة ثم غسله جيّداً بالماء الفاتر، حيث تمنع القرفة من تدمير خلايا الجلد، كما وتساعد جوزة الطيب على تنظيف البشرة بعمق وتجديد لونها، نظراً لاحتوائها على حمض الفوليك وعلى نسبة عالية من فيتامين "أ" المقاوم لتشوّهات وحروق وبقع البشرة.


يعمل العسل المضاد للأكسدة على تجديد خلايا البشرة، ويزيل عصير الليمون البقع وخاصة الداكنة منها ويفتّح البشرة، ويجب الحرص في هذه الحالة من الإفراط في استخدام الليمون وخاصة للبشرة الحسّاسة، والإكثار من العسل المهدئ للبشرة والذي يُقلّل من تهيّجها واحمرارها، علماً أنّ هذا الخليط يتسبب في ألم قوي عند أول خمس دقائق من وضعه، وسرعان ما يخف تدريجياً.