آخر من حكم الأندلس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
آخر من حكم الأندلس

بنو الأحمر

تُعتبر بنو الأحمر آخر السلالات الإسلامية التي حكمت الأندلس، حيث حكمت في الفترة الواقعة ما بين (38/1232-1492م)، وتنحدر أصولهم إلى قبيلة الخزرج القحطانية، ويُنسبون إلى سعد بن عبادة سيد الخزرج، ويُذكر أنّ محمد بن يوسف بن نصر المعروف بالشيخ هو كبيرهم،[١] وهو أيضاً حاكمهم الأول الذي عقد معاهدةً مع ملك قشتالة فرناندو الثالث.[٢]


حكم بنو الأحمر في الأندلس

بدأ حكم بنو الأحمر في مملكة غرناطة،[٢] واتخذوا من هذه المدينة مقرّاً لهم،[١] فبعدما استوطنوا فيها شرعوا بالبحث عن مكان قويّ ومنيع، واستقر بهم الأمر عند موقع الحمراء، وهو المكان الموجود في الجزء الشمالي الشرقي من غرناطة، ووضعوا أساس حصنهم الجديد الذي يُدعى بالقصبة الحمراء في ذلك المكان المرتفع، وجعلوا قصر الحمراء مركزاً لملكهم، وأقاموا فيه العديد من الأبراج المنيعة، وسوراً ضخماً يمتد إلى مستوى الهضبة،[٣] ويُشار إلى أنّ البلاد ازدهرت في فترة حكم بني الأحمر، حيث تطوّرت الثقافة وبلغت أوج قوتها، وكانت غرناطة مركزاً للحضارة الإسلامية في الأندلس.[١]


تسميات أخرى لبني الأحمر

يُطلق على بني الأحمر العديد من المسمّيات، وهي على النحو الآتي:[١]

  • بنو نصر.
  • النصريون.
  • بنو الأحمر.
ملاحظة: ترجع تسمية بني الأحمر بهذا الاسم إلى محمد بن يوسف بن نصر بن الأحمر؛ حيث لُقّب بذلك لأنّه كان يملك شعراً أحمر اللون، وكانت هذه التسمية لقباً له ولأبنائه، واستمرّت حتّى نهاية فترة حكمهم في منطقة غرناطة.[٢]


سقوط دولة بنو الأحمر

بدأت مرحلة سقوط دولة بني الأحمر بعد عام 17/1408م، ففي هذه الفترة نشب صراع داخلي حول السلطة بين العديد من أفراد بني الأحمر، وكان الكثير منهم يلجأ إلى الملوك القشتاليين من أجل طلب المساعدة، وكان لمولاي الحسن محاولة في إنقاذ الدولة من السقوط؛ حيث حاول هو وأخوه الزغل تدعيم الدولة، ثمّ جاء حكم محمد الثاني عشر، ولكنّه لم يتمكّن من مقاومة الضغوطات المتزايدة على مملكته؛ إذ كانت هذه الضغوط من الملكين إيزابيلا (الأرغون) وفرديناند (قشتالة)، وفي نهاية المطاف تمّ محاصرة مدينة غرناطة، وفي عام 1492م سلّم محمد الثاني عشر المدينة، وبالتالي سقطت آخر القلاع الإسلامية الموجودة في الأندلس.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "دولة بني الأحمر"، www.al-hakawati.la.utexas.edu، اطّلع عليه بتاريخ 10-3-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت راغب السرجاني، "سلسلة الأندلس سقوط الأندلس"، www.audio.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-3-2019. بتصرّف.
  3. "قصر الحمراء"، www.islamstory.com، 6-2-2013، اطّلع عليه بتاريخ 10-3-2019. بتصرّف.