آخر من يخرج من النار

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
آخر من يخرج من النار

آخر من يخرج من النار

ذكر النبي آخر رجلٍ يدخل الجنة ويخرج من النار في الحديث الذي رواه الإمام مسلم أنّ النبي سُئل عن رؤية الله يوم القيامة، فأجابهم ثمّ تحدّث لهم عن بعض مشاهد يوم القيامة، ومنها مشهد آخر رجلٍ يخرح من النار، فبعد أن يخرج أهل الجنة من النار يُصب عليهم ماء الحياة، فينبتون كالنبات، ويبقى رجلٌ مقبلٌ بوجهه على النار، فيدعو الله لصرف وجهه عن النار، لشدّة ما عانى من العذاب، فيقول الله له: "هل تسألني شيءٌ غير ذلك"، فيقول: "لا"، فيستجيب الله له، فيسكت فترةً ثمّ يرجع للدعاء، فيدعو أن يقدّمه الله إلى باب الجنة، فيذكّره الله بعدم سؤاله مرةً أخرى، فيستجيب الله له، ويقول له: "هل تسألني شيئاً بعدها"، فيقول: "لا"، فيقرّبه الله إلى باب الجنة، فيرى ما فيها من الخير والسرور، فيدعو الله بدخول الجنة، فيذكّره الله بعهده، وهو عدم سؤال الله شيئاً آخراً، ويقول له: "يا ابن آدم، ما أغدرك"، فلا يزال يدعو حتى يقول الله له: "أُدخل الجنة، وتمنّى ما شئت".[١]


أدنى أهل الجنة منزلةً

سأل نبي الله موسى ربه عن أقلّ أهل الجنة منزلةً كما روى ذلك الإمام مسلم، وهذا الرجل يأتي بعد دخول أهل الجنة إلى الجنة، فيقول لله: "كيف أدخلها وقد أخذ كل شخصٍ مكانه، وامتلأت"، فيقول الله له: "لك مثل ملكٍ من ملوك الدنيا"، فيقول: "رضيت"، فيعطيه الله عشرة أضعافٍ من ملوك الدنيا، وكل ما تشتهيه نفسه، وتلذّ عينه.[٢]


أعمالٌ تُدخل الجنة وتُبعد عن النار

الأعمال التي تكون سببٌ في دخول الجنّة هي كلّ عملٍ أو قولٍ فيه طاعةٌ لله ورسوله، كصلاة الفريضة والنافلة، وأداء الصدقة، والإكثار من ذكر الله، كما أنّ كلّ قولٍ أو عملٍ فيه معصيةٌ لله يُقرّب من النار ويُبعد عن الجنة؛ كالغيبة والنميمة.[٣]


المراجع

  1. "ذكر آخر من يخرج من النار"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 1-4-2019. بتصرّف.
  2. عبد النور بن نوار بريبر (12/6/2017)، "فوائد من خبر أدنى أهل الجنة منزلة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 1-4-2019. بتصرّف.
  3. "ما يقرب إلى الجنة وما يباعد عن النار"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 1-4-2019. بتصرّف.
13 مشاهدة