آخر موعد لذبح الأضحية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ١٧ فبراير ٢٠١٩
آخر موعد لذبح الأضحية

آخر موعدٍ لذبح الأضحية

إنّ أرجح أقوال أهل العلم في موعد ذبح الأضحية ابتداؤه من بعد أداء صلاة العيد في يوم النحر إلى حين غروب الشمس لآخر يومٍ من أيّام التشريق؛ وهو اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجّة، فيظهر من ذلك أنّ أيام الذبح أربعةٌ؛ يوم العيد وثلاثة أيّامٍ بعده هي أيّام التشريق، فمن ذبح قبل الصلاة لم تصحّ منه أضحيته، وكذلك من ذبح بعد غروب شمس ثالث أيّام التشريق لم تصحّ أضحيته أيضاً.[١]


الحكمة من مشروعية الأضحية

لمشروعيّة ذبح الأضحية في الإسلام حِكمٌ عديدةٌ، منها:[٢]

  • إحياء سنّة نبيّ الله ابراهيم -عليه السلام-، فقد أمر الله -تعالى- باتّباعه في القرآن الكريم.
  • شكر الله -تعالى- على نعمه وآلائه، فقد أنعم الله على عباده بنعمٍ كثيرةٍ لا تُحصى، منها السمع والبصر والمال والأولاد وغير ذلك، فلا بُدّ من شكر تلك النعم، والإنفاق من المال في سبيل الله نوعٍ من أنواع الشكر، ومن صوره ذبح الأضحية.
  • التوسعة على الأهل والأقارب والأصحاب والجيران والفقراء، فهذا أمرٌ محمودٌ مطلوبٌ، كما انّه يزيد في المحبّة والألفة بين المسلمين.
  • تعلّم الصبر والامتثال لأوامر الله -عزّ وجلّ- من خلال تذكّر قصّة إبراهيم وإسماعيل، حيث آثرا محبّة الله -تعالى- وطاعته على كُلّ شيءٍ آخرٍ.


آداب ذبح الأضحية

هناك بعض الآداب التي يُستحبّ للمسلم أن يتمثّلها عند ذبحه للأضحية، وفيما يأتي بيانها:[٣]

  • أن يستقبل القبلة بأضحيته عند ذبحها.
  • أن يُسمّي الله -تعالى- ويُكبّر.
  • أن يستر السكين عن الذبيحة قبل ذبحها.
  • أن يُحسن ذبحها، فيحدّ شفرته ويمرّها على محلّ الذبح بقوّةٍ وسرعةٍ.
  • أن تكون ذكاة الإبل بالنحر، وذكاة غيرها بالذبح.
  • أن يقطع المُذكّي الحلقوم والمريء في أضحيته زيادةً على الودجين.


المراجع

  1. "الوقت المتاح لذبح الأضاحي"، www.fatwa.islamweb.net، 2004-1-29، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-11. بتصرّف.
  2. د. سالم جمال الهنداوي (2010-11-13)، "حكمة مشروعية الأضحية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-11. بتصرّف.
  3. أبو أنس العراقي ماجد البنكاني، "الأضحية أحكام وآداب (1)"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-11. بتصرّف.