آخر وقت لصلاة الوتر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
آخر وقت لصلاة الوتر

آخر وقتٍ لصلاة الوتر

ينتهي وقت صلاة الوتر بطلوع الفجر، وتبدأ بعد صلاة العشاء، وصلاة الوتر آخر الليل أفضل، وهي مشهودةٌ، أمّا من خاف أن ينام عنها ولا يقوم آخر الليل فإنّه يوتر قبل أن ينام.[١]


صلاة الوتر

الوتر لغةً هو العدد الفرديّ، أمّا اصطلاحاً فهي الصلاة التي تُفعل بين صلاة العشاء وطلوع الفجر، وقد سُمّيت بالوتر كونها تُصلّى وتراً بركعةٍ واحدةٍ أو ثلاث ركعاتٍ أو أكثرٍ، أمّا حكمها فقد اختلف الفقهاء فيها على قولين، الأوّل وهو قول الجمهور أنّها سنّةٌ مُؤكّدةٌ وليست بواجبةٍ، والقول الثاني أنّها واجبةٌ، وهو قول أبي حنيفة، ويُشرع لمن فاته الوتر ولم يوتر أن يُصلّي من الضحى وتراً مشفوعاً بركعةٍ،[٢] وقد حظيت هذه الصلاة بأهميةٍ خاصّةٍ عند الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-، إذ كان يوصي بها أصحابه، وكانوا -رضي الله عنهم- حريصين عليها، والقيام بها إحياءٌ لسنّةٍ من سنن النبيّ -عليه السلام-.[٣]


عدد ركعات الوتر وصفتها

للمُصلّي أن يوتر بركعةٍ واحدةٍ، أو يوتر بثلاث ركعاتٍ، ولها صفتان؛ الأولى بأن يُصلّي اثنتين ثمّ يُسلّم، ثمّ يُصلّي الركعة الثالثة وحدها، أو يُصلّي الركعات الثلاثة بتشهّدٍ واحدٍ، ولا يُشرع أن تُصلّى بتشهدين وسلامٍ واحدٍ حتى لا تُشبه صلاة المغرب، ويمكن صلاتها بخمس ركعاتٍ، حيث يجلس للتشهّد في آخرها فقط ثمّ يُسلّم، أو صلاتها سبع ركعاتٍ، ولها صفتان؛ إمّا يسرد الركعات السبع ويتشهّد مرّةً واحدةً فقط في آخرها ويُسلّم، أو يسرد ستّ ركعاتٍ ويجلس للتشهّد في السابعة ثمّ يقوم للسابعة ولا يُسلّم، ثمّ يتشهّد في السابعة ويُسلمّ، وأخيراً الوتر بتسع ركعاتٍ، ويتشهّد مرتين، مرّةً في الركعة الثامنة، ثمّ يقوم دون أن يُسلّم، ومرّةً في الركعة التاسعة ويتشهّد ويُسلّم.[٤]


المراجع

  1. "الكيفيات الواردة لصلاة الوتر"، islamqa.info، 6-6-2004، اطّلع عليه بتاريخ 11-2-2019. بتصرّف.
  2. محمد الطايع (16-2-2010)، "صلاة الوتر: فضائل وأحكام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-2-2019. بتصرّف.
  3. "صلاة الوتر"، ar.islamway.net، 28-3-2016، اطّلع عليه بتاريخ 11-2-2019. بتصرّف.
  4. سعيد آل يعن الله، "أحكام صلاة الوتر"، saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-2-2019. بتصرّف.