أبناء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩
أبناء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

أولاد النبي محمد

وُلد للنبي -صلّى الله عليه وسلّم- أربعة بناتٍ وثلاثة أولادٍ؛ وهم: زينب، ورقية، وأمّ كلثوم، وفاطمة، وعبد الله، والقاسم، وإبراهيم، وكان من بينهم من وُلد قبل البعثة، ومنهم من وُلد بعدها، وكُلّهم كانوا من خديجة -رضي الله عنها-، إلّا إبراهيم؛ فأُمّه مارية القبطية، يُذكر أنّ جميع أبناء النبي قد ماتوا في حياته، باستثناء فاطمة -رضي الله عنها- التي تُوفيت بعد وفاته.[١]


بنات النبي محمد

فيما يأتي ذكر شيءٍ من أخبار بنات النبي -عليه الصلاة والسلام- وأزواجهنّ:[٢]

  • زينب: وهي أكبر بنات النبي، وقيل إنّها وُلدت والنبي -عليه السلام- في عمر الثلاثين، وكانت زوجةً لأبي العاص بن الربيع، ومع أنّه لمّ يتّبع النبي -عليه السلام- من بداية الدعوة؛ إلّا أنّ السيدة زينب بقيت عنده حتى طلب منه النبي إرسالها، ففعل، ثمّ لحق بها حين أسلم، فمكثت معه السيدة زينب حتى توفّيت.
  • رقية وأمّ كلثوم: وقد تزوّج عثمان -رضي الله عنه- من رقية، وهاجرت معه إلى الحبشة، ثمّ إلى المدينة، وتُوفيت أيام غزوة بدر، ليتزوّج عثمان أختها أم كلثوم، التي توفيت في السنة التاسعة للهجرة.
  • فاطمة: وهي سيدة نساء الأُمّة، وزوجة عليّ -رضي الله عنه-، وأُمّ الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم ومحسن، وكانت فاطمة أشبه بنات النبي -عليه السلام- به، وكان يُحبها حباً شديداً.


أبناء النبي محمد

أبناء النبي -صلّى الله عليه وسلّم- ثلاثةٌ؛ القاسم؛ وبه كان يكنّى، وعبد الله، وكان لقبه الطيب الطاهر، وقيل إنّه وُلد بعد البعثة، وثالثهم إبراهيم، وأُمُّه مارية القبطية، التي كانت جاريةً أُهديت للنبي، ثمّ أسلمت فتزوّجها، وأنجب منها إبراهيم، وتجدر الإشارة إلى أنّ كُلُّ أبناء النبي -عليه السلام- قد ماتوا صغاراً.[٣]


المراجع

  1. "عدد أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم"، www.islamqa.info، 07-06-2002، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  2. أ. صالح بن أحمد الشامي (27/11/2016 )، "أولاد وبنات النبي صلى الله عليه وسلم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  3. "أبناء النبي صلى الله عليه وسلم"، www.islamweb.net، 13/02/2013، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.