أبواب الجنة الثمانية وأسماؤها

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
أبواب الجنة الثمانية وأسماؤها

أبواب الجنة الثمانية

نقل أهل العلم أنّ للجنة ثمانية أبوابٍ يدخل منها المؤمنون، ووردت أربع أسماءٍ من الثمانية وروداً صريحاً في أحاديث النبي -صلّى الله عليه وسلّم-، وتلك الأربعة هي: باب الصلاة، وباب الصدقة، وباب الجهاد، وباب الصيام، وأمّا الأبواب الأربعة الأخرى؛ فقال بعض أهل العلم: إنّ الحج ركنٌ من أركان الإسلام؛ فلا شك أنّ له باباً، فذلك باب الحجّ، ثمّ ذكروا باباً لمن كظم غيظه، وأحسن إلى الناس أيضاً، وبابٌ سادسٌ؛ هو باب الأيمن، وهناك بابٌ سابعٌ؛ هو باب الوالد، وذلك مأخوذٌ من الحديث الشريف: (الوالِدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ، فإنَّ شئتَ فأضِع ذلك البابَ أو احفَظْه)،[١] أمّا الباب الأخير؛ فقيل هو: باب الذكر، أو باب التوبة، أو باب الرضا، فتلك ثمانية أبوابٍ، تُذكر على وجه الاختصار:[٢]

  • باب الصلاة.
  • باب الصدقة.
  • باب الصيام.
  • باب الجهاد.
  • باب الحجّ، أو باب كظم الغيظ.
  • باب الأيمن.
  • باب الوالد.
  • باب الرضا، أو الذكر، أو التوبة.


وصف أبواب الجنة وأوقات فتحها

أبواب الجنّة عريضةٌ واسعةٌ، هي كما وصفها النبي -صلّى الله عليه وسلّم- بقوله: (والذي نَفْسِي بيَدِهِ، إنَّ ما بيْنَ المِصْرَاعَيْنِ مِن مَصَارِيعِ الجَنَّةِ، كما بيْنَ مَكَّةَ وحِمْيَرَ - أوْ كما بيْنَ مَكَّةَ وبُصْرَى)،[٣] وتفتح لأهلها وهم في الدنيا يومي الاثنين والخميس كما أخبر النبي -عليه السلام-، وفي رمضان، وحين يتوضّأ العبد لصلاته، وتُرى أبواب الجنة يوم القيامة مفتوحةً، تستقبل المؤمنين؛ فيكون أول من يدخلها نبي الله محمّد -صلّى الله عليه وسلّم-.[٤]


أعمالٌ ترفع العبد إلى أعلى درجات الجنة

إذا قصد العبد الجنة، ورغب بعلوّ درجاتها؛ فهناك الكثير من الأعمال الصالحة التي توصله إلى مراده، و من أعظم تلك الأعمال:[٥]

  • الإيمان بالله -تعالى-، ورسله.
  • الجهاد في سبيل الله.
  • حفظ القرآن الكريم.
  • بذل المال لوجه الله -تعالى-.


المراجع

  1. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم: 1900 ، صحيح.
  2. أحمد علوان (30/6/2016 )، "أبواب الجنة (درس رمضاني)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 4712، صحيح.
  4. "صفة الجنة"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  5. "منازل ودرجات الجنة والنار وأعمالهما"، www.islamqa.info، 05-04-2004، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-8. بتصرّف.