أبو فراس الحمداني في الغزل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
أبو فراس الحمداني في الغزل

أبو فراس الحمداني في الغزل

عُرف أبو فراس الحمداني بشعره المتنوع، فعلى الرغم من موته وهو في السابعة والثلاثين، إلا أنّ أبيات شعره لامست قلوب السامعين، فلم يكن ليلقي الشعر طلباً للمال أو الجاه، فهو قد امتلكها بكثره من قبل، كما امتاز أبو فراس بشعر الغزل ذي الإحساس المرهف والمعاني الجميلة والتي تعبر عن شخصيته،[١] فهو القائل في قصيدة أما لجميل عندكن ثواب: وَلا تَمْلِكُ الحَسْنَاءُ قَلْبيَ كُلّهُ وإنْ شملتها رقة ٌوشبابُ.[٢]


خصائص شعر أبي فراس في الغزل

تميّز شعر أبي فراس الحمداني بالغزل بعدّة خصائص هي:[١]

  • التعبير عن نفسه التواقة لجمال.
  • غاية في البلاغة والدقة.
  • التعببر عن مدى أحاسيسه المرهفة.


إلى جانب شعره في الغزل كان لأبي فراس الحمداني أيضاً شعر تغنى فيه برجولته معتزاً وفخوراً بمكانته، ولم توجد له أشعار في الرثاء، إذ إنّه يرى الموت بضاعة مستهلكة، وهذا يعود بسبب بقائه في الحبس لمدة 7 سنين طويلة.[١]


أبو فراس الحمداني

هو الحارث بن سعيد بن حمدان، وُلد في العراق عام 320هـ تحديداً في مدينة الموصل، وعاش يتيم الأب مع أمه في سن الثالثة بعدما تم قتل أبيه على يد ابن عمه ناصر الدولة الحمدان والذي قاده التمرد لمحاولة الحصول على الموصل، كما اشتهر أبو فراس بكونه أحد أشهر شعراء العصر العباسي، وعُرف بأخلاقه الحميدة وكتمانه للسر مما جعله رمزاً يحتذى به في ذلك الحين،[٣] أما في عام 347هـ فوقع أبو فراس في الأسر على يد الروم في منطقة مغارة الكحل في العراق والتي كانت تحتوي على حصن منيع تابع للروم وبقي فيه لمدة أربع سنوات إلى أن هرب وفي روايات أخرى قيل إنّ سيف الدولة من افتداه، وتوفي أبو فراس في مدينة حمص عام 357هـ في معركة دارت بينه وبين ابن أخته أبي المعالي.[٤]


قصائد أبي فراس الحمداني

ألّف أبو فراس الحمداني ما يقارب 272 قصيدة متنوعة منها ما يلي:[٥]

  • أراك عصي الدمع.
  • كيف السبيل إلى طيف يزاوره.
  • ألا إنما الدنيا مطية راكب.
  • اما لجميل عندكن ثواب.
  • من لي بكتمان هوى شادن.
  • جارية، كحلاء، ممشوقة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "موسوعة شعراء العصر العباسي (صفحة 57)"، ia601601.us.archive.org، اطّلع عليه بتاريخ 4-2-2019. بتصرّف.
  2. "أمَا لِجَمِيلٍ عِنْدَكُنّ ثَوَابُ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 4-2-2019. بتصرّف.
  3. "أبو فراس الحمداني (صفحة 9-11)"، syrbook.gov.sy، اطّلع عليه بتاريخ 4-2-2019.
  4. "ابو فراس الحمداني"، humanities.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 4-2-2019. بتصرّف.
  5. "أبو فراس الحمداني"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-2-2019. بتصرّف.