أجزاء الجهاز الهضمي للإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٣ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أجزاء الجهاز الهضمي للإنسان

الفم

الفم هو بداية الجهاز الهضمي؛ إذ تبدأ عملية الهضم بمجرد تناول اللُقمة الأولى من الوجبة، فتبدأ عملية المضغ التي يتم فيها تقسيم الطعام إلى قِطع حتى يسهل هضمها، ثم يختلط اللُعاب مع الطعام، لتبدأ بذلك عملية تحطيم الطعام إلى الشكل الذي يمكن للجسم امتصاصه والاستفادة منه.[١]


البلعوم والمريء

ينتقل الطعام من الفم إلى البلعوم ثم إلى المريء، ومن الجدير بالذكر أن المريء عبارة عن أنبوب عضلي يمتد من البلعوم إلى المعدة، وينقل المريء الطعام إلى المعدة عن طريق مجموعة من الحركات الانقباضية التي يطلق عليها اسم التَمَعُّج (بالإنجليزية: peristalsis)، أو الحركة الدودية.[١]


المعدة

المعدة هي عضو يُشبه الكيس، وتكون محاطة بطبقة من العضلات القوية، حيث تعمل المعدة على خلط وطحن الطعام عن طريق إفراز بعض الأحماض والإنزيمات التي تساهم في عملية تحطيم الطعام، ومن الجدير بالذكر أن الطعام عندما يغادر المعدة يكون على شكل سائل، أو معجون، ثم ينتقل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة.[١]


البنكرياس والكبد

يتم تحطيم الكربوهيدرات والدهون والبروتينات بواسطة إنزيمات في البنكرياس، ثم تنتقل العُصارة الهضمية إلى الأمعاء الدقيقة عبر أنابيب صغيرة تُسمى قنوات (بالإنجليزية: ducts)، أما الكبد فيعمل على إنتاج العُصارة الصفراوية (بالإنجليزية: bile) التي تساعد على تحطيم الدهون وبعض الفيتامينات، ثم تقوم القنوات الصفراوية بنقل العصارة الصفراوية من الكبد إلى المرارة للتخزين، أو إلى الأمعاء الدقيقة للاستخدام.[٢]


المرارة

تعمل المرارة على تخزين العصارة الصفراوية، وعند الأكل تطلق المرارة هذه العصارة عبر القنوات الصفراوية في الأمعاء الدقيقة.[٢]


الأمعاء الدقيقة

تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء كالآتي:[٣]

  • الاثنا عشر: (بالإنجليزية: duodenum)، وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وتستمر فيه عمليات تحطيم الطعام.
  • الصائم واللفائفي: (بالإنجليزية: jejunum and ileum)، وهما الجزء الثاني والثالث من الأمعاء الدقيقة، وتتم فيهما عمليات امتصاص العناصر الغذائية من الطعام الذي تمت معالجته، ثم نقلها إلى مجرى الدم عبر جدران الأمعاء.

بعد ذلك تنتقل المُخلفات من القناة الهضمية العلوية (بالإنجليزية: upper GI tract) التي تتكون من جميع الأجزاء التي توجد أعلى الأمعاء الغليظة، وتتجه نحو الأمعاء الغليظة أو القولون، وهذا يكون بداية القناة الهضمية السفلية (بالإنجليزية: lower GI tract).[٣]


الأمعاء الغليظة

في الأمعاء الغليظة تنتقل المزيد من المياه من القناة الهضمية إلى مجرى الدم، وتساعد البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة على تحطيم المواد الغذائية المتبقية وصنع فيتامين ك، وأما الفضلات وأجزاء الطعام الكبيرة المتبقية فتصبح برازاً.[٢]


المستقيم والشرج

يتكون المستقيم (بالإنجليزية: rectum) من حُجرة سُمكها 20 سم تربط القولون بفتحة الشرج، وتتمثل وظيفتها في استقبال الفضلات من القولون، وحمل الفضلات حتى تتم عملية الإخراج، أما الشرج فهو الجزء الأخير في القناة الهضمية.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Your Digestive System", www.webmd.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Your Digestive System & How it Works", www.niddk.nih.gov, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب jerry r. balentine, do, facep biography, "The Digestion Process (Organs and Functions)"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.