أجزاء الخلية النباتية والحيوانية

أجزاء الخلية النباتية والحيوانية

أجزاء الخلية النباتية

تتكوّن الخلية النباتية من الأجزاء الرئيسة الآتية:[١][٢]

  • الجدار الخلوي: هو جدار خارجي صلب يغلّف الخلية لدعمها وحمايتها، وهو خاص بالخلايا النباتية فقط.
  • الغشاء الخلوي: هو غلاف واقي يحيط بالخلايا ويقع داخل الجدار الخلوي، ويعمل على الفصل بين الخلايا والبيئة الخارجية حولها، ويتألّف من بروتينات ودهون معقدة.
  • السيتوبلازم: هو سائل هلامي كثيف، مكوّن بشكل أساسي من الماء كما يحتوي على كمّيات من الأملاح، ومواد مغذية، ومعادن، وإنزيمات؛ للمساهمة في عملية البناء الضوئي، إضافةً إلى احتوائه على كافة عضيّات الخلية.
  • النواة: تعدّ النواة مركز التحكّم في الخلايا حقيقية النوى، وتمتلك الحمض المسؤول عن المعلومات الوراثية (DNA)، ويحيط بها غلاف خاص يسمّى الغشاء النووي.
  • الغشاء النووي: هو غلاف مزدوج يحيط بنواة الخلية وتكمن مهمّته في حماية المادة الوراثية من التفاعلات الموجودة خارج النواة، ويتكوّن من بروتينات تعمل على تنظيم المادة الوراثية والجينات.
  • الريبوسومات: هي عضيّات دائرية الشكل مسؤولة عن إنتاج البروتينات، تتواجد داخل السيتوبلازم أو متصلة بالشبكة الإندوبلازمية.
  • الشبكة الإندوبلازمية: هي غشاء على شكل قنوات مطويّة، مهمّتها نقل البروتينات داخل الخلية نفسها أو نقلها من الخلية إلى خارجها .
  • الشبكة الإندوبلازمية الخشنة: هي نوع من أنواع الشبكة الإندوبلازمية، سمّيت خشنة لأنّها مغطاة بالريبوسومات.
  • الشبكة الإندوبلازمية الملساء: هي نوع من أنواع الشبكة الإندوبلازمية ولا تحتوي على ريبوسومات.
  • جسم غولجي: أحد عضيّات الخلية شكله كالأغشية، وهو المسؤول عن صنع البروتينات الخارجة من الخلية.
  • الميتوكندريا: هي مركز قوّة الخلية، وتعمل على تحويل السكر والدهون إلى طاقة.
  • الليزوزوم: يعدّ مركز الهضم داخل الخلية؛ حيث يعمل على تحليل الطعام والمكوّنات التالفة عن طريق إفراز الهرمونات المسؤولة عن ذلك.
  • الفجوة: هي منطقة مغلقة مغلّفة بغشاء، وظيفتها تخزين المواد المفيدة؛ كالماء بالإضافة إلى المواد السامّة أيضاً.
  • البلاستيدات الخضراء: هي الصبغة الخضراء المسؤولة عن صنع السكريّات اللازمة للحصول على الطاقة، وذلك من خلال تفاعلها مع ضوء الشمس أثناء عملية البناء الضوئي.


تتفرّد الخلية النباتية عموماً بعدد من الخصائص، ومنها الآتي:[١]

  • امتلاكها جدار خلوي: وظيفته تقديم الدعم والحماية، ويتألف من الكربوهيدرات؛ كالسيليلوز والليغنين الذي يملأ الفراغات الموجودة بين السليلوز والجزيئات الأخرى في جدار الخلية، حيث يُساعد في انتقال الماء من إحدى جوانب جدار الخلية إلى الجهة الأخرى.
  • امتلاكها الفجوات الكبيرة: تشغل الفجوة مساحة كبيرة من الخلية البالغة حيث تتراوح ما بين 30- 80% من مساحتها الكلية، تتلخّص مهمتها في تخزين الماء والنفايات كما أُشير سابقاً، إضافةً إلى تقديم الدعم للخلية لئلا تنكمش ويحمي الخلايا من الانهيار إلى الداخل، لأنّ السائل الموجود داخل الفجوة يُسبب ضغطاً خارجياً على الخلية.
  • امتلاكها البلاستيدات الخضراء.


أجزاء الخلية الحيوانية

تتكوّن الخلية الحيوانية من الأجزاء الرئيسية الآتية:[٣]

  • الغشاء الخلوي: هو الغلاف شبه المنفّذ الفاصل بين الخلية وكل ما يقع خارجها، يتكوّن من طبقة مزدوجة من الدهون، ويحتوي على البروتينات السكرية وبروتينات القناة، مهمّته الأساسية هي تنظيم الخلية والحفاظ على توازنها.
  • النواة: تتحكم بأنشطة الخلية؛ كالانقسامات وتكوين البروتينات إضافةً إلى احتوائها على الحمض النووي (DNA).
  • النويّة: هي جزء صغير من أجزاء النواة، تتألّف من الريبوسومات.
  • الغشاء النووي: هو الغلاف المسامي المحيط بالنواة في الخلايا حقيقية النوى، يسمح بتنظيم حركة الحمض النووي الريبوزي (RNA) والبروتينات من وإلى الخلية.
  • السيتوبلازم: هو العصارة الهلامية الموجودة في الخلية والتي تحتوي على جميع العضيّات ومكوّنات الخلية ما عدا النواة.
  • الشبكة الإندوبلازمية: هي قنوات وأنابيب غشائية تتصل بالغشاء النووي، وتنقسم إلى نوعين: خشنة وملساء، الفرق بينهما هو وجود الريبوسومات على السطح الخارجي في الخشنة، فتعمل الخشنة على نقل البروتينات بينما تعمل الملساء على نقل الدهون والمواد المنشّطة.
  • جهاز غولجي: يتكوّن من أنابيب، تتلخّص مهمّته في التحكّم بالدهون والبروتينات التي تصنعها الخلية، فيعدّلها عند الحاجة؛ كعملية طيّ البروتينات مثلًا، ثمّ يعمل على تعبئتها داخل الحويصلات لنقلها إلى خارج الخلية.
  • الريبوسومات: هي عضيّات تتألّف بشكل أساسي من الحمض النووي (RNA)، مهمّتها تسهيل صنع البروتينات، وتقع داخل السيتوبلازم أو على الشبكة الإندوبلازمية.
  • الميتوكندريا: هي عضيّات كبيرة الحجم مسؤولة عن التنفّس الخلوي من خلال تحويل كل من الجلوكوز والأكسجين إلى أدينوسين ثلاثي الفوسفات، كما يحيط بها غلافين وتحتوي على حمض نووي خاص.
  • الجسيمات المركزية: مهمّتها تنظيم المُريكزات، وهي أنابيب رفيعة تساعد في الانقسام الخلوي.
  • الهيكل الخلوي: شبكة خارجية من الأنانبيب تعطي للخلية شكلاً ودعامةً، وتتحكّم بحركة المواد من وإلى الخلية.
  • الفجوات: هي أكياس تخزين صغيرة، تتكوّن من طبقة واحدة، تحتوي على غازات وسوائل أهمّها الماء.
  • الحويصلات: هي أجزاء تشبه الفجوات إلّا أنّ مهمّتها النقل لا التخزين، كما أنّها تساهم في عملية التمثيل الغذائي الخلوي.


التشابه العام بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية

تتشابه الخلايا النباتية والحيوانية بعدد من الخصائص والمكوّنات، ومنها ما يأتي:[٤]

  • يتكوّن كل منهما من فجوات: إلّا أنّ الخلايا النباتية تمتلك فجوة واحدة كبيرة الحجم مسؤولة عن التخزين والشكل، بينما تمتلك الخلايا الحيوانية عدداً أكبر من الفجوات صغيرة الحجم.
  • يتكوّن كل منهما من الميتوكندريا: والتي مهمّتها تكسير السكّر.


الخلاصة

تتكوّن الخلايا النباتية والحيوانية من عدد من الأجزاء والعضيّات، ولكل جزء وظيفة ومهمّة يقوم بها بشكل متكامل مع باقي الأجزاء، وتتشابه الخلايا النباتية والحيوانية بوجود الفجوات والميتوكندريا في كل منها، إلّا أنّ فجوات الخلايا النباتيّة أكبر حجماً، بينما تتميّز الخلايا النباتية وحدها بوجود البلاستيدات الخضراء فضلاً عن الجدار الخلوي.

المراجع

  1. ^ أ ب "Plant Cell Structures and Functions", Lets Talk Science, 17/01/2020, Retrieved 05/07/2021. Edited.
  2. 25/04/2020, "Nuclear Membrane", Biology Dictionary, Retrieved 05/07/2021. Edited.
  3. Jessica McGregor (06/08/2018), "The Parts Of An Animal Cell", Science Trends, Retrieved 05/07/2021. Edited.
  4. "Plant vs animal cells review", Khan Academy, Retrieved 05/07/2021. Edited.
461 مشاهدة
للأعلى للأسفل