أجمل الروايات العربية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢١ يونيو ٢٠١٩
أجمل الروايات العربية

شرفة الهاوية

تُعتبر رواية شرفة الهاوية للكاتب إبراهيم نصر الله من أجمل الروايات العربيّة، والتي يسلط فيها الكاتب الضوء على الأسباب التي أدّت إلى سوء الأوضاع في المجتمع، وذلك من خلال الشخصيات الرئيسيّة الثلاثة في روايته، والتي تضم: الوزير سليمان بيك، وزوجته دينا، والأستاذ الجامعيّ كريم، بحيث تبيّن علاقاتهم ومواقفهم هشاشة الأساس الذي تقوم عليه العلاقات بين الناس في هذا الوقت وفسادها، كما تبيّن أيضا فساد الأوضاع في الوطن العربيّ ككل، ويُشير الكاتب إلى ذلك من خلال فكرته الأساسيّة القائمة عليها الرواية، والتي تتمثّل ببيع الأستاذ كريم ذكرياته للوزير سليمان بيك، مقابل عدم فضحه، والتستر على علاقاته التي يقيمها مع طالباته.[١]


البحث عن وليد مسعود

تُعتبر رواية البحث عن وليد مسعود من أفضل الروايات العربيّة للكاتب جبرا إبراهيم جبرا، حيث تُعدّ إضافةً كبيرةً الى الفن الروائيّ العربيّ المُعاصر، نظراً لكونها رواية معقدة ورائعة التركيب، بحيث يخلق الكاتب عدداً كبيراً من الشخصيات التي تؤثر في نفس القارئ، ويجدها تفرض وجودها في ذهنه، فيعايشها وتُشغله، ويثير الكاتب في نفس القارئ العديد من التساؤلات حول حقيقة وجودهم، وحول حقيقتهم، ويطلق الكاتب اسم وليد مسعود على شخصية بطل الرواية، وهو شاب فلسطينىّ مُثقف، ناجح اجتماعيّاً وماديّاً، ويسعى باحثاً عن إجابات لأسئلته الفلسفيّة التي لا تنتهي، والتي تدور كلها حول فكرة الوطن.[٢]


حديث الصباح والمساء

تُعتبر رواية حديث الصباح والمساء للرائع نجيب محفوظ من أجمل الروايّات العربيّة، وهي رواية تحكي قصة الإنسان، وعن وحدة المصير، والنهاية مهما كانت، إذ إن كلّ الكائنات على الأرض لها نفس البداية والنهاية، مهما اختلفت تفاصيل حكاياتهم، ويستعرض الكاتب العديد من الشخصيات، التي تروي أحداث وتفاصيل حياتهم بأسلوب رائع وممتع، لكنّه يؤكد بأنّ كل هذه الشخصيات تستسلم في نهاية المطاف لنفس النهاية، وشهقة الموت العميق، وهي الحقيقة التي لا مفر منها ولا جدال فيها.[٣]


مصائر

نالت رواية مصائر للأديب الفلسطينيّ ربعي المدهون الجائزة العالميّة للروايّة العربيّة لعام 2016م، والتي تهدف لمكافأة المتميزين في الأدب العربيّ المعاصر، وتُشجّع الإقبال على قراءة هذا الأدب عالمياً، وهي رواية تروي قصة الشعب الفلسطينيّ في الداخل وأراضي الشتات، ويُمكن وصفها بالرواية الفلسطينيّة الشاملة التي تحكي عن مأساة فلسطين من جوانبها كافة، فتطرح الكثير من الأسئلة والحقائق حول الأحداث التي جرت، كما تسلّط الضوء على سكان فلسطين المقيمين في الداخل، إلى جانب الحديث عن الفلسطينيين الذين رحلوا عن أرضهم، راجين العودة للوطن.[٤]


المراجع

  1. "5 من أشهر الروايات العربية"، www.inkitab.me، 5-9-2016، اطّلع عليه بتاريخ 21-5-2019. بتصرّف.
  2. "البحث عن وليد مسعود"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  3. "حديث الصباح و المساء - نجيب محفوظ"، www.ekitabs.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  4. "مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة"، www.arabicfiction.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-5-2019. بتصرّف.