أجمل القصور في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٣ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
أجمل القصور في العالم

قصر مايسور

يقع قصر مايسور (بالإنجليزية: Mysore Palace) في مدينة مايسور جنوب الهند، وتمّ تشييد هذا القصر في القرن الرابع عشر، ولكن أُعيد بناؤه أكثر من مرّة بعد ذلك، حيث تمّ تشييد المبنى الحالي من هذا القصر بين عامي 1897م و 1912م بعد إحراق المبنى القديم، ويتميّز هذا القصر بمزجه للهندسة المعمارية الهندية، والهندوسية، والإسلامية، والقوطية، فهو يتكوّن من هيكل حجري من ثلاثة طوابق وقبب رخامية، بالإضافة إلى برج يتكوّن من خمسة طوابق، ويجذب هذا القصر ما يُقارب 3.5 مليون زائراً سنوياً.[١]


قصر فرساي

تمّ بناء قصر فرساي (بالإنجليزية: Palace of Versailles) في منتصف القرن السابع عشر في فرنسا، في عهد الملك لويس الرابع عشر، وذلك لإثبات قوة الملكية الفرنسية والتي كانت في ذلك الوقت في أوج قوتها ومجدها، ويعكس قصر فرساي وحجمه الهائل الرفاهية الفاخرة والكبيرة التي تمتّع بها الملك، وقد تمّ بناء هذا القصر لأول مرّة في عام 1624م كمسكن للصيد من الطوب والحجر، ثمّ تمّت توسعة وبناء هذا القصر الكبير بين عامي 1678م و 1715م، كما تمّت إضافة جناحين هائلين شمال وجنوب القصر الأصلي.[٢]


قصر اللقلق الأبيض

يُعتبر قصر هيميجي-جو أو قصر اللقلق الأبيض واحداً من أشهر الأمثلة على العمارة اليابانية التي تعود إلى أوائل القرن السابع عشر، ويضم هذا القصر ثلاثة وثمانين مبنى، مبنيةً بأنظمة دفاعيّة فائقة الحماية ومزوّدة بأجهزة حماية مبتكرة يرجع تاريخها لبداية عصر شوغون، كما يُعتبر هذا القصر تحفةً فنيةً مبنيةً من الخشب والجص، ويشتهر بجدرانه الترابية البيضاء الموحدة.[٣]


قصر نويشفانشتاين

تمّ بناء قصر نويشفانشتاين في بافاريا في ألمانيا، من قِبل الملك لودفيك الثاني تكريماً لريشارد فاغنر الذي أُعجب به الملك كثيراً، وكانت معظم الغرف في القصر مستوحاةً من شخصية فاغنر، وكان من المفترض أن يكون قصر الملك، وعلى عكس القصور الأخرى فإنّ قصر نويشفانشتاين متقدّم تقنيّاً، فهو مزوّد بمراحيض التنظيف التلقائي، وأنظمة تكييف الهواء، والمياه التي تُنقل بالأنابيب، كما تُطوّق حديقة القصر بفناء مسوّر وكهف صناعي، وهو القصر الأكثر زيارةً في ألمانيا، حيث يُقدّرعدد الزوار 1.3 مليون سائحاً سنوياً.[١]


قصر بيترهوف

يتكوّن قصر بيترهوف الموجود في سانت بطرسبرغ في روسيا من سلسلة من القصور والحدائق الجميلة، فقد تمّ بناء هذا القصر من قِبل بطرس الأكبر في أوائل القرن الثامن عشر، ثمّ تمّت إعادة ترميم وبناء الزخارف الداخلية للقصر بعد الحرب العالمية الثانية، ويتمّ زيارة هذا القصر من قِبل العديد من السياح سنوياً.[١]


قصر باكنغهام

يُعتبر قصر باكنغهام المقر الرئيسي للملكة البريطانية إليزابيث الثانية، كما يتمّ استخدام هذا القصر لإحياء المناسبات الرسمية والاحتفالات التي تُقام من قِبل العائلة المالكة، ويقع القصر بالقرب من وسط لندن، ويُحيط به الحدائق العامة الملكية مثل غرين بارك، وهايد بارك.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Victor Kiprop (18-7-2017), "10 Beautiful Palaces From Around The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. "THE 14 MOST BREATHTAKING PALACES OF THE WORLD", www.timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  3. "Himeji-jo", www.whc.unesco.org, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  4. "Buckingham Palace", www.visitacity.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.