أجمل الكلمات عن الأب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أجمل الكلمات عن الأب

الأب

الأب هو عماد الأسرة وقوامها، فمن دونه تفقد الحياة لذتها، فالأب هو أعظم رجل في الدنيا، وهو السند الذي لا يميل ومصدر الأمان لكل بيت، هو نبع الحب والعطف والحنان، اخترنا لكم في هذا المقال أجمل الكلمات والخواطر عن الأب.


أجمل الكلمات عن الأب

  • من شابه أباه فما ظلم.
  • لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.
  • الأب في عين ابنته هو أمنٌ لا يشوبه خوف، وسندٌ لا يميل ولا يهتز، ورجلٌ عن كل الرجال.
  • يزأر الأسد ولكنه لا يلتهم صغاره.
  • يعترف الأب بابنه سواء كان موهوباً أو بلا موهبة.
  • أب واحد خير من عشرة مربين.
  • قلب الأب هو هبة الله الرائعة.
  • الابن سر أبيه.
  • ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
  • الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.
  • من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج وينجب أبناء.
  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان مثل غرفة أبيه.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، و قيمة الأب عندما يموت.
  • تأنيب الأب دواء حلو، تأنيبه يتجاوز مرارته.
  • كما يكون الأب يكون الولد.


قصيدة سألوني لم لم أرث أبي

قصيدة سألوني لم لم أرث أبي لأحمد شوقي، أشهر شعراء العصر الحديث والذي يلقب بأمير الشعراء، وفي هذه القصيدة كتب شوقي في رثاء أبيه الذي كان يحبه:

سَأَلوني لِمَ لَم أَرثِ أَبي

وَرِثاءُ الأَبِ دَينٌ أَيُّ دَين

أَيُّها اللُوّامُ ما أَظلَمَكُم

أَينَ لي العَقلُ الَّذي يُسعِدُ أَين

يا أَبي ما أَنتَ في ذا أَوَّلٌ

كُلُّ نَفسٍ لِلمَنايا فَرضُ عَين

هَلَكَت قَبلَكَ ناسٌ وَقُرى

وَنَعى الناعونَ خَيرَ الثِقَلَين

غايَةُ المَرءِ وَإِن طالَ المَدى

آخِذٌ يَأخُذُهُ بِالأَصغَرَين

وَطَبيبٌ يَتَوَلّى عاجِزاً

نافِضاً مِن طِبَّهُ خُفَّي حُنَين

إِنَّ لِلمَوتِ يَداً إِن ضَرَبَت

أَوشَكَت تَصدَعُ شَملَ الفَرقَدَين

تَنفُذُ الجَوَّ عَلى عِقبانِهِ

وَتُلاقي اللَيثَ بَينَ الجَبَلَين

وَتَحُطُّ الفَرخَ مِن أَيكَتِهِ

وَتَنالُ البَبَّغا في المِئَتَين

أَنا مَن ماتَ وَمَن ماتَ أَنا

لَقِيَ المَوتَ كِلانا مَرَّتَين

نَحنُ كُنّا مُهجَةً في بَدَنٍ

ثُمَّ صِرنا مُهجَةً في بَدَنَين

ثُمَّ عُدنا مُهجَةً في بَدَنٍ

ثُمَّ نُلقى جُثَّةً في كَفَنَين

ثُمَّ نَحيا في عَلِيٍّ بَعدَنا

وَبِهِ نُبعَثُ أولى البِعثَتَين

اِنظُرِ الكَونَ وَقُل في وَصفِهِ

كُلُّ هَذا أَصلُهُ مِن أَبَوَين

فَإِذا ما قيلَ ما أَصلُهُما

قُل هُما الرَحمَةُ في مَرحَمَتَين

فَقَدا الجَنَّةَ في إيجادِنا

وَنَعِمنا مِنهُما في جَنَّتَين

وَهُما العُذرُ إِذا ما أُغضِبا

وَهُما الصَفحُ لَنا مُستَرضِيَين

لَيتَ شِعري أَيُّ حَيٍّ لَم يَدِن

بِالَّذي دانا بِهِ مُبتَدِأَين

وَقَفَ اللَهُ بِنا حَيثُ هُما

وَأَماتَ الرُسلَ إِلّا الوالِدَين

ما أَبي إِلّا أَخٌ فارَقتُهُ

وُدُّهُ الصِدقُ وَوُدُّ الناسِ مَين

طالَما قُمنا إِلى مائِدَةٍ

كانَتِ الكِسرَةُ فيها كِسرَتَين

وَشَرِبنا مِن إِناءٍ واحِدٍ

وَغَسَلنا بَعدَ ذا فيهِ اليَدَين

وَتَمَشَّينا يَدي في يَدِهِ

مَن رَآنا قالَ عَنّا أَخَوَين

نَظَرَ الدَهرُ إِلَينا نَظرَةً

سَوَّتِ الشَرَّ فَكانَت نَظرَتَين

يا أَبي وَالمَوتُ كَأسٌ مُرَّةٌ

لا تَذوقُ النَفسُ مِنها مَرَّتَين

كَيفَ كانَت ساعَةٌ قَضَّيتَها

كُلُّ شَيءٍ قَبلَها أَو بَعدُ هَين

أَشَرِبتَ المَوتَ فيها جُرعَةً

أَم شَرِبتَ المَوتَ فيها جُرعَتَين

لا تَخَف بَعدَكَ حُزناً أَو بُكاً

جَمَدَت مِنّي وَمِنكَ اليَومَ عَين

أَنتَ قَد عَلَّمتَني تَركَ الأَسى

كُلُّ زَينٍ مُنتَهاهُ المَوتُ شَين

لَيتَ شِعري هَل لَنا أَن نَلتَقي

مَرَّةً أَم ذا اِفتِراقُ المَلَوَين

وَإِذا مُتُّ وَأودِعتُ الثَرى

أَنَلقَّى حُفرَةً أَو حُفرَتَين


خواطر عن الأب

أبي.. لم أجد صدراً يضمني إليه سواك فأنت نبع الحنان السامي ونبع الحب الصافي، فأي منكم تختلف كلماته عن كلماتي! أي منكم يجرؤ على قول سوى كلامي، أي منكم سيقول أنّ الأب ليس ذلك الحضن الدافئ؟ أنت من علمني معنى الحياة، أنت من أمسكت بيدي على دروبها، أجدك معي في ضيقي، أجدك حولي في فرحي، أجدك توافقني في رأيي حتى لو كنت على خطأي، فأنت معلمي وحبيبي .. فتنصحني إذا أخطأت، وتأخذ بيدي إذا تعثرت، وتسقيني إذا ظمئت، وتمسح على رأسي إذا أحسنت.


أبي الحبيب.. أنت النور الذي يضيء حياتي والنبع الذي أرتوي منه حباً وحناناً، أنت الأب الذي يشار إليه بالبنان ويفتخر به بين الأنام، فهنيئاً لي بك أيها الأب العظيم، فمهما قلت ومهما كتبت يعجز لساني عن أن يجد كلمات تعبر عما في قلبي لأوفيك حقك، فما في قلبي لك أكبر من أن أوفيه بالكتابة وما أكنه لك من حب واحترام يفوق كل وصف، لذا فإنني لن أستطيع أن أصف ما بداخلي من مشاعر نحوك فأنت خير أب ربيتني فأحسنت تربيتي .. علمتني كيف أحب الحياة وأعيشها .. فأنت خير قدوة لي أقتدي بك وأسير على نهجك، إن هذه السطور التي أدونها يا أبي قليل من كثير أحمله لك في قلبي الذي يحبك كثيراً.


أبي هو بطلي الذي أراه في أحلامي، الذي إذا ما اتخذت قدوة في حياتي فلن يكون غيره الذي أقتدي به، فهو أول من أبصرت عيناي فألهمني ما عنده من الحب والعطف والحكمة، فكيف لا يكون بطلي وقدوتي، كيف لا يكون كذلك، وهو ذلك النبراس الذي يسطع في كل حين، يحرق نفسه لأجلنا، لنراه في أبهى صوره، لنراه في كلّ قوته، يُخفي الضعف والتعب، يُخفي عنا كل ما قد يؤذينا، ويلتمِس لنا الابتسامة وإن كانت أبعد ما تكون عن قلبه المُتعب الذي يحاول أن يُحافظ علينا بكل ما أوتي من حب وقوّة بعيدًا عن كل شائبة قد تشوبنا وكل ضائقةٍ قد تعترينا.


كلمات عن فراق الأب

  • لا شوقٌ يُميتك ألمًا كشوقك لأب تحت التُراب.
  • اشتقت لرجل رحل، أهداني اسمه، أمسك بيدي خوفاً علي، أحسن تربيتي، غرس في نفسي حب الخير، اللهم اغفر لأبي بقدر شوقي له وأكثر.
  • أبي وداعُك كان فقداناً عظِيماً لقلبي، كان يعني النقصان إلى الأب.
  • ما زلت أتخيل أن وفاتك مجرد حلم وأنك على قيد الحياة، ما زلت أتذكرك فأبتسم مرة وأبكي ألف مرة عند رؤية ملامحك في عيني، رحمك الله يا أبي.
  • فقد الأب غربة.
  • للبعيد جداً، للذي لا تصله حروفنا ولا أصواتنا، للذي غادرنا دون ترتيب ودون موعد مُسبق، للذي لن يعود أبداً، رحمك الله وأسكنك فسيح جناته يا أبي.
  • هنا أعيش في وهم الخيال، تارةً أحدث أبي وتارةً أتحدث عنه والأخرى أدعو له، فإن مررتم من هنا فادعوا لي بأن ألتقي بأبي عند باب الجنة.
  • اعتدت غياب جميع الراحلين إلا أنت غيابك ألم يزداد كل يوم، أنت النعيم الذي سأظل أبكي على فقدانه عمراً، رحمك الله يا أبي.


رسائل إلى الأب

الرسالة الأولى:

أبي يا منبع الآمال يا وجدي..

إليك أبث شوقي وحنيني..

يا أعظم قلب في الوجود..

لمثلك يكتب الشعر والقصيد.


الرسالة الثانية:

أبي الحبيب..

أنت النور الذى يضيء حياتي والنبع الذي أرتوي منه حباً وحناناً،

أنت الأب الذى يشار إليه بالبنان ويفتخر به بين الأنام،

فهنيئاً لي بك أيها الأب العظيم.


الرسالة الثالثة:

وداعاً يا أبي،

اذهب واجلب لي الأمان،

وسأبقى أنتظرك على قارعة الطريق حتى تأتي،

لكي أحتضنك وأقبل يديك.


الرسالة الرابعة:

إلى أبي ذلك النبع الصافي،

إلى شجرتي التي لا تذبل،

إلى الظل الذي آوي إليه في كل حين،

أبي، ربما لم أبرك تمام البر..

لكني أعلم أن قلبك أكبر من أي بَر..

رعاك المولى وجزاك من الثواب أجزاه.


الرسالة الخامسة:

أبي أدعو الله في كل ليلة،

أن يأخذ من عمري ويطيل في عمرك،

وتبقى في صحة وعافية،

فأنا لا أساوي شيئاً من دونك.


الرسالة السادسة:

أبي الحبيب،

أهديك قطرة من الخليج،

وزهرة من بستان الأريج،

وكلمات حب من قلبي البهيج،

حفظك الله يا أبي.


الرسالة السابعة:

أبي..

شكراً لجعلي في حياتك أميرة،

لعودتي بين أحضانك طفلة صغيرة،

أتمنى أن أكون بهذا العطاء جديرة.

14 مشاهدة