أجمل دعاء لصديق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
أجمل دعاء لصديق

أدعية جميلة للصديق

الصديق المخلص والوفي هو كنز لا يفنى مهما حصل على طول الزمان، لذلك يكون الدعاء له بالبقاء والتوفيق بمثابة محبة ورد للجميل، وفيما يأتي أدعية جميلة للصديق:

  • اللَّهُمَّ اجْعَلْ في قَلْبِه نُورًا، وفي لِسَانِه نُورًا، وفي سَمْعِه نُورًا، وفي بَصَرِه نُورًا، وَمِنْ فَوْقِه نُورًا، وَمِنْ تَحْته نُورًا، وَعَنْ يَمِينِه نُورًا، وَعَنْ شِمَالِه نُورًا، وَمِنْ بَيْنِ يَدَيه نُورًا، وَمِنْ خَلْفِه نُورًا، وَاجْعَلْ في نَفْسِه نُورًا، وَأَعْظِمْ له نُورًا.
  • اللهم ألهمه في أمره الصواب، ويسر له في كل مسألة جواب، ونجه من كل ألوان العذاب، وبيض وجهه يوم يشتد الحساب، وزين مجلسه بخير الأصحاب، واجعل دعاءه دعاءً مستجاب.
  • اللهم إني أسألك أن تمسح عنه أوجاعه، وتنور ظلمات لياليه، اللهم اسقنه فرحاً، وارزقه من كل مداخل الخير، اللهم يا قوي من للضعيف غيرك، اللهم يا غني من للفقير غيرك، اللهم يا عزيز من للذليل غيرك، اللهم أغنه بحلالك عن حرامك، وأغنه بفضلك عمن سواك.
  • اللهم اغفر لأصدقائي بكرمك، وأدخلهم جنتك برحمتك، أسألك فلا تردني خائبة، فلا خاب من أنت مولاه، أسعد قلوبهم، وأعطهم ما يتمنون، وأقر عيونهم بما يحبوا ويرضوا، وعطِّر صدورهم بالقرآن، وارزقهم الخلود في الجنان.
  • اللهم أرح قلبهم بلطف عفوك، وحلاوة حبك، واعمر أيامهم بذكرك، واحفظهم واحفظ عليهم دينهم، وأسعد قلوبهم دائمًا.
  • اللهم إنك أعطيتني خير الأصدقاء في الدنيا دون أن أسألك، فلا تحرمني من صحبتهم في الجنة، اللهم أسعدهم، وفرح قلوبهم، وفرج همومهم، وحقق لهم أمنياتهم، واجعل الجنة مقرًا لهم، اللهم لا ترد دعوتي فإنني فيك أحبهم.
  • ربِّ بارك في عمره وماله وصحته، اللهم ارزقه الرزق الحلال، ولا تُفجعه بعزيز يا رب العالمين.
  • اللهم إني أسألك باسمك الطاهر الطيب المبارك الأحب إليك، الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سُئلت به أعطيت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، اللهم إني أدعوك الله، وأدعوك الرحمن، وأدعوك البر الرحيم، أن تغفر لي ولأصدقائي، وترحمنا يا رحمن يا رحيم، يا سميع يا عليم، يا غفور يا كريم.
  • اللهم اشف صديقي، وأنزل عليه العافية، اللهم احفظ صحته وقوته، وخفف عنه كل ألم تشعر به.
  • اللهم إن كان مهمومًا فامنحه فرحًا، وإن كان سقيمًا فامنحه صحة، وإن كان مكسورًا فامنحه قوة، وإن كان بحاجة فلا تكله لسواك، وأن تحفظه لمن يحب، وأن تحفظ له من يحب.
  • أسأل الله أن يحصّنكم بالقرآن، ويبعد عنكم الشّيطان، وييسّر لكم من الأعمال ما يقرّبكم فيها إلى العلّيّين، وأن يصبّ عليكم من نفحات الإيمان، وعافية الأبدان، ورضا الرّحمن، ويجعل لقيانا في أعالي الجنان.
  • اللهم ارزق صديقي راحة البال، والعفو عند الحساب، والرزق الوفير، والخير الكثير، والبركة في الرزق والأهل والأحباب، فإني أحبه فيك.
  • اللهم إني أسألك لهذا الرفيق أن تجعله عن الهم بعيد، ومن الرحمه قريب، وحقق له مايريد، واجعل اليوم عليه سعيد.
  • اللهم إنك تعلم أنهم أحباب قلبي، وأصحاب دربي، فبلغهم مني كل الحب، وأدم إلهي بيننا حبل الود، اللهم ارزقنا وإياهم مغفرة بلا عذاب، وجنة بلا حساب ودعاء مستجاب.
  • يا رب إنه صديقي، وأحب النعم على قلبي، اللهم إني أستعيذك من تعبه وحزنه وضيقه، فاحفظه بعينك التي لا تنام.
  • ربِّ أغنه بحلالك عن حرامك، وبرحمتك عمّن سواك، ربِّ لا توجع قلبي عليه ولا ترني فيه بأسًا يا الله، ربِّ أخرجه ممّا هو فيه ونوِّر دربه وأجلِ حزنه، واملأ قلبه بالرّضا.
  • اللهم احفظ صديقي من كل أذى، واجعله أسعد خلقك، واجعل ابتسامته لا تزول عنه، وابعد عنه كل شر، واحفظه يا رب.
  • اللهم إني أسألك، فلا تردني خائبًا، فلا خاب من أنت مولاه، أسعد قلوب أصدقائي، وأعطهم ما يتمنون، وأقرّ أعينهم بما يحبوا، ولا تسلبهم نعمة قط، وعطر صدورهم بالإيمان والقرآن، وارزقهم الخلود في الجنان.
  • اللهم إني أحبه فيك فأحببه وارض عنه، وأعطه حتى يرضى، وأدخله جنتك.
  • اللهم إني أسألك لأصدقائي زيادة في الدين، وسعة في الرزق، وسعادة في الدنيا، وبركة في العمر، وعافية في الجسد، وجنة الفردوس في الآخرة.
  • رَبِّ أَعِنِّه وَلَا تُعِنْ عَلَيه، وَانْصُرْه وَلَا تَنْصُرْ عَلَيه، وَامْكُرْ له وَلَا تَمْكُرْ عَلَيه، وَاهْدِه وَيَسِّرِ الهُدَى إِلَيه، وَانْصُرْه عَلَى مَنْ بَغَى عَلَيه، رَبِّ اجْعَلْه لَكَ شَكَّارًا، لَكَ ذَكَّارًا، إِلَيْكَ مُخْبِتًا أَوَّاهاً مُنِيبًا، رَبِّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِه، وَاغْسِلْ حَوْبَتِه، وَأَجِبْ دَعْوَتِه، وَثَبِّتْ حُجَّتِه، وَاهْدِ قَلْبِه، وَسَدِّدْ لِسَانِه، وَاسْلُلْ سَخِيمَةَ قَلْبِه.
  • اللهم أرح قلب صديقي ليرتاح قلبي، رب استودعتك قلبه فأبعد عنه كل ضيق وحزن.
  • يا رب، بعلمك أحببت هذا الرفيق، فبرحمتك وسع له كل طريق، ونجه من كل ضيق، واملأ قلبه بالأنوار، واحفظه من الأخطار، وأسعده ما دام الليل والنهار، واجعل حياته حياة الصالحين الأبرار.
  • اللهم إني استودعتك صديقي، استودعتك مبسمه وقلبه وصحته، فاحفظه بعينك التي لا تنام.
  • اللهم لي أصدقاء أحبهم فيك، أسأل الله أن يحصنكن بالقرآن، ويبعد عنكم الشيطان، وأن يصب الله عليكم من نفحات الإيمان، وعافية الأبدان، ورضا الرحمن، اللهم أذق قلوب أحبتي برد عفوك، وحلاوة حبك، وافتح مسامع قلوبهم لذكرك وخشيتك.
  • اللهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد عظيم الابتلاء، أن لا تبقي له هما ولا حزنا ولا ضيقا ولا سقما، وإن كان قد أصبح بحزن فأمسيه بفرح، وإن كان قد نام على ضيق فأيقظه على فرج، وإن كانت بحاجة فلا تكله لسواك، وأن تحفظه لمن يحبه وأن تحفظ له من يحب.
  • اللهمّ إني أسألك لأصدقائي زيادة في الدّين، وبركة في العمر وصحّة في الجسم، وسعةً في الرزق وتوبةً قبل الموت، وشهادةً عند الموت، ومغفرةً بعد الموت، وعفواً عند الحساب، وأماناً من العذاب، أبعد الله عنهم شرّ النّفوس، واحفظهم باسمك السّلام القدّوس، واجعل رزقهم مباركاً غير محبوس، واجعل منزلتهم عندك جنّة الفردوس.
  • اللهمّ أذق قلوب أحبتي بردّ عفوك وحلاوة حبّك وافتح مسامع قلوبهم لذكرك وخشيتك، واغفر لهم بكرمك، وأدخلهم جنّتك برحمتك يا جديراً بالدّعاء وقديراً بالإجابة.
  • أسألك فلا تردّني خائباً فلا خاب من أنت مولاه، أسعد قلوبهم، وأعطهم ما يتمنّون، وأقرّ عيونهم بما يحبّوا ويرضوا، ولا تسلبهم نعمةً قَط، وعطّر صدورهم بالإيمان والقرآن، وارزقهم الخلود في الجنان.
  • يا رب بعلمك أحببت هذا الرّفيق، فبرحمتك وسّع له كلّ طريق، ونجّه من كلّ همٍّ وضيق، مع نسائم الصّباح إليك هذه الهديّة، ملأ الله قلبك بالأنوار وحفظك من الأخطار، وأسعدك ما دام الّليل والنّهار، وجعل حياتك حياة الصّالحين الأبرار، صبّحك الله بالسّعادة، ورطّب لسانك بالشّهادة، وحبّب فيك خلقه، وسخّر لك عباده، وجعل خير عمرك آخره، وخير عملك خواتمه، وخير أيّامك يوم لقائه، جعلك الله ممّن يناديهم المنادي يوم القيامة، لكم النّعيم سرمداً تحيون ولا تموتون أبداً، تصحون ولا تمرضون أبداً، تنعمون ولا تبتئسون أبداً، يحلّ عليكم رضوان ربّكم ولا يسخط عليكم أبداً.
  • اللهم اغفر له، اللهم أصلح قلبه وعمله، اللهم يسّر أموره، اللهم ارزقه الذرية الصالحة، والزوجة الصالحة، والعلم النافع.
  • اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.


دعاء الرسول لأصحابه وأحبته

كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يدعو لأصحابه، ومن دعائه لهم:

  • رُوي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (لَمَّا رَأَيْتُ مِنَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- طِيبَ نَفْسٍ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ادْعُ اللَّهَ لِي، فَقَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعَائِشَةَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنَبِهَا وَمَا تَأَخَّرَ، مَا أَسَرَّتْ وَمَا أَعْلَنَتْ، فَضَحِكَتْ عَائِشَةُ حَتَّى سَقَطَ رَأْسُهَا فِي حِجْرِهَا مِنَ الضَّحِكِ، قَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيَسُرُّكِ دُعَائِي؟، فَقَالَتْ: وَمَا لِي لَا يَسُرُّنِي دُعَاؤُكَ فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَاللَّهِ إِنَّهَا لَدُعَائِي لِأُمَّتِي فِي كُلِّ صَلَاةٍ).[١]
  • ورد من دعاء النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لأنس بن مالك، حيث ثبت أنّ أمّ سليم -رضي الله عنها- قالت للنبي صلّى الله عليه وسلّم: (يا رسولَ اللهِ، خادِمُك أنسٌ، ادعُ اللهَ له، قال: اللهم أكثِرْ مالَه، وولدَه، وبارِكْ له فيما أعطَيتَه).[٢]
  • دعا لجعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- فقال له: (اللَّهمَّ اخلُفْ جَعفراً في أهْلِه، وبارِكْ لعبدِ اللهِ في صَفقةِ يَمينِه).[٣]
  • (قلَّما كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يقومُ من مَجلسٍ حتَّى يدعوَ بِهَؤلاءِ الكلِماتِ لأصحابِهِ: اللَّهمَّ اقسِم لَنا من خشيتِكَ ما يَحولُ بينَنا وبينَ معاصيكَ، ومن طاعتِكَ ما تبلِّغُنا بِهِ جنَّتَكَ، ومنَ اليقينِ ما تُهَوِّنُ بِهِ علَينا مُصيباتِ الدُّنيا، ومتِّعنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوَّتنا ما أحييتَنا، واجعَلهُ الوارثَ منَّا، واجعَل ثأرَنا على من ظلمَنا، وانصُرنا علَى من عادانا، ولا تجعَل مُصيبتَنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدُّنيا أَكْبرَ همِّنا ولا مبلغَ عِلمِنا، ولا تسلِّط علَينا مَن لا يرحَمُنا).[٤]


ما جاء بالمأثور عن فضل الصديق الصالح

آيات قرآنية عن الصديق

وردت عدة آيات قرآنية كريمة حول الصديق والخليل الصالح، وفيما يأتي ذكر بعضها:

  • قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ).[٥]
  • قال تعالى: (الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ).[٦]
  • قال تعالى: (وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ).[٧]


أحاديث عن الصديق

وردت عدّة أحاديث نبوية شريفة عن الصديق، وفيما يأتي ذكر بعضها:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّما مَثَلُ الجَلِيسِ الصَّالِحِ، والْجَلِيسِ السَّوْءِ، كَحامِلِ المِسْكِ، ونافِخِ الكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ: إمَّا أنْ يُحْذِيَكَ، وإمَّا أنْ تَبْتاعَ منه، وإمَّا أنْ تَجِدَ منه رِيحًا طَيِّبَةً، ونافِخُ الكِيرِ: إمَّا أنْ يُحْرِقَ ثِيابَكَ، وإمَّا أنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً).[٨]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خَيرُ الأصحابِ عند اللهِ خَيرُهم لصاحبِهِ، وخَيرُ الجيرانِ عند اللهِ خَيرُهم لجارِهِ).[٩]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما مِن عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لأَخِيهِ بظَهْرِ الغَيْبِ، إلَّا قالَ المَلَكُ: وَلَكَ بمِثْلٍ).[١٠]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يُؤمِنُ أحدُكم حتى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لنَفْسِه)،[١١]


فضل الدعاء بظهر الغيب

شعور الصداقة جميل، والأجمل عندما تجد صديقاً مخلصاً لن يكرره الزمن، صديقاً معك في كل الأحوال وبين جنبات يأسك وفرحك، ويُستحب للمؤمن أن يدعو يدعو لصديقه بكل الخير، فيدعو له بالتوفيق، والهداية، والسعادة، والمغفرة، والاستقامة، والصلاح، والرحمة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَثَلُ المُؤْمِنِينَ في تَوادِّهِمْ، وتَراحُمِهِمْ، وتَعاطُفِهِمْ مَثَلُ الجَسَدِ إذا اشْتَكَى منه عُضْوٌ تَداعَى له سائِرُ الجَسَدِ بالسَّهَرِ والْحُمَّى)،[١٢] ويقول الله عز وجل: (وَالمُؤمِنونَ وَالمُؤمِناتُ بَعضُهُم أَولِياءُ بَعضٍ )،[١٣] ثم إن المؤمن بدعائه لأخيه المسلم يعود عليه النفع كذلك، فعندما يدعو لصديقه وأخيه المسلم، يقول له الملك: ولك بالمثل، والدعاء في ظهر الغيب مستجاب.[١٤]


المراجع

  1. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، الصفحة أو الرقم: 7111، أخرجه في صحيحه.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك رضي الله عنه، الصفحة أو الرقم: 6344، صحيح.
  3. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 3/192، إسناده صحيح.
  4. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 3502، حسن.
  5. سورة التوبة، آية: 119.
  6. سورة الزخرف، آية: 67.
  7. سورة الحشر، آية: 9.
  8. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم: 2628، صحيح.
  9. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 6566، إسناده قوي على شرط مسلم.
  10. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم: 2732، صحيح.
  11. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 13، صحيح.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن النعمان بن بشير، الصفحة أو الرقم: 2586، صحيح.
  13. سورة التوبة، آية: 71.
  14. "469 (باب فضل الدُّعاء بظهر الغيب)"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 28-3-2019. بتصرّف.