أجمل عبارات عن الأب المتوفي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات عن الأب المتوفي

أجمل عبارات عن الأب المتوفي

  • هو الحب، والصداقة، والعلم، والكبرياء، والتسامح، والحنان، والدلال، والجمال، والسعادة، والأمان، رحمك الله يا أبتي.
  • أبي الذي رحل إلى وطن النائمين طويلاً، وبقي كلّ شيء مختلف بعد رحيله، يا رب اجعله في الفردوس الأعلى عدد ما نبض قلبي شوقاً إليه.
  • أحلى وأجمل قلب في الدنيا كان حبيبي وصديقي وسندي وقوتي دللني، ولم يحرمني شيء ورباني، وعلمني وأعطاني حبه وحنانه وعطفه زرع في داخلي القيم والمبادئ والأخلاق دون اكتفاء، علمني أنّ الكرامة قبل الخبز أحياناً، علمني كيف أكون قوية بأخلاقي وطيبتي وإحساني، سيظل قدوتي في الحياة رحمة الله عليه رحمة واسعة.
  • أبي ذات يوم أغلق عينيه لآخر مرة، وانتهى كل شيء رحمك الله يا أحن قلب.
  • اسرقيني أيتها المقابر فالحياة قد ماتت بداخلي عندما مات أبي، الذي كان قريباً من قلبي قريباً كما النجوم والقمر قريبان من السماء، وكما الكحل والرموش بالعيون، وكانت أيضاً الروح متعلقة به حدّ السماء السابعة، كما كانت متعلقة نبضات قلبي بقلبه، ونسمات الهواء بالروح فاسرقيني فما الذي تبقي مني أنني بجسد بلا روح، وحتى ذلك الجسد عاجز، وليس معافى اسرقيني، فربما أنعم بالسلام بمقبري والروح ترجع لذلك الجسد، اسرقيني ربما أيضاً أنعم بالعافية، وربما ألتقي بفقيد قلبي.
  • أبي كان قوي الشخصية حنون لأبعد الحدود لا أستطيع أن أصف حنانه، تعب كثيراً في حياته من أجلنا، فيا ربي نور عليه قبره واجعله روضة من رياض الجنة.
  • أبي حبيبي هو أوفى رجل رأته عيني، وأطيب رجل وللأسف فقدته، ومن بعد فقدانه لم يعد للحياة طعم دونه، فعلى روحك يا أبي كل الرحمات والمغفرة من الله.
  • أعظم وأحن وأطيب أب في العالم ربنا يرحمه ويغفرله يا رب.
  • أبي غائب عنا بجسده وباقٍ فينا بروحه.
  • فلترقد بسلام يا أبي تركت خلفك أحباب، وأناس لم ولن ينسوك أبداً رحمك الله رحمةً واسعةً.
  • الجسد جسدي والروح لأبي فقدتك.
  • السلام عليك يا أبي طبت حياً وميتاً.
  • أبي سأدعو لك حتّى أجاورك، وستظل حاضراً بقلبي مهما أخذك الغياب.
  • اللهم ارحم روحاً رحلت ولم يكتفي قلبي بحبها، واجعل الفردوس داراً ومقراً لها، ربي عطر قبر أبي برائحة الجنة.
  • الدعاء يظل خير أنيس لآبائنا المتوفيين رحمهم الله أجمعين.
  • اللهم ارحم من مات بالدنيا، ولم يمت بقلوبنا اللهم ارحم أبي واسكنه جنتك.
  • نعم كنت أريده أن يبقى معي وقتاً أطول بكثير فمنه كنت استمد قوتي، الله يرحمك والدي الغالي.
  • لو كنت أملك أن أهديك قلبي لنزعته من صدري وقدمته إليك، ولو كنت أملك أن أهديك عمري لسجلت أيامي باسمك، ولكن لا أملك سوى الدعاء إليك، فيا رب ارحم والدي بواسع رحمتك.
  • ضحّى والدي بحياته من أجل العائلة عندما كنت صغيراً، كان من أشجع وأحكم الأشخاص الذين عرفتهم في حياتي، سأفتقد ضحكته الغالية كثيراً.
  • لم يخبرني والدي كيفية العيش، لقد عاش وجعلني أشاهده وهو يفعل ذلك، ولكن بعد فقدانه لم أعرف كيف أعيش وحدي في هذه الحياة؟.
  • أبي امتلكت قلبي وهذا ما كنت تفعله دائماً، أنت أعظم شخص قابلته في حياتي وستبقى كذلك بعد وفاتك.


أجمل عبارات حزن لوفاة الأب

  • حزينة لأنّي أفتقد شخصًا علمني أنّ الأمل هو سر الحياة، فأصبح هو أملي ثمّ رحل تاركاً قلوبنا بلا حياة، أبي رحمك الله.
  • أبكيك سراً وجهراً رغم علمي بأنّ الدموع لن تعيدك يا أبي.
  • فراق الأب أكبر ألم، وأكبر عذاب يحس به الإنسان.
  • عشت بعد وفاة أبي لكن بنصف روح فقط.
  • والدي لقد عشقتك أكثر من ذاتي وفي ليلة فزعت على خبر وفاتك، وما أشبعني الزمان منك، ولن يكفيني الدهر حزناً عليك.
  • الكون على اتّساعِه لا يضاهي أبداً سعة قلب أبي، فبعد وفاته قد ضاق علي الكون حزناً وافتقاداً له.
  • أبي لم أجد صدراً يضمني إليه سواك فأنت نبع الحنان السامي ونبع الحب الصافي، وبعد وفاتك قد تجرعت الحزن والألم، فيا رب ارحم والدي بقدر ما كان بي رحيماً.


أجمل العبارات اشتياقاً للأب المتوفي

  • قصتي قصيرة عشقت رجلاً أكثر من ذاتي وفي ليلة فزعت على خبر وفاته، وما أشبعني الزمان منه، أبي الذي رحل إلى وطن النائمين طويلاً وبقي كل شيء مختلف بعد رحيله، يا رب اجعله في الفردوس الأعلى عدد ما نبض قلبي شوقاً إليه.
  • أبي الغالي مهما قلت عنك فلن أوفيك حقك، عليك رحمة من الله بقدر حبي وشوقي لك.
  • اللهم اغفر إلى أبي وارحمه برحمتك، كم اشتقت إليك والحمدلله على كل حال.
  • ما أجمل عطر لديك قلت رائحة أبي في ملابسي بعد ما أضمه، فوالله بعد وفاتك إني اشتقت لك كثيراً، ولرائحتك و لصوتك، فيا رب بعدد ما قلبي نبض ارحم والدي واغفر له.
  • يطاردني طيف والدي دائماً، ذهب بعيداً وأنا مشتاقٌ إليه.
  • اشتقت لأب لن يرجع أبداً ولن يأتي مثله أحد.


أبيات شعرية عن الأب المتوفي

  • يقول الشاعر أحمد شوقي في قصيدته سألوني: لِمَ لَمْ أَرْثِ أَبي؟:

سأَلوني: لِمَ لَمْ أَرْثِ أَبي؟

ورِثاءُ الأَبِ دَيْنٌ أَيُّ دَيْنْ

أَيُّها اللُّوّامُ، ما أَظلمَكم!

أينَ لي العقلُ الذي يسعد أينْ؟

يا أبي، ما أنتَ في ذا أولٌ

كلُّ نفس للمنايا فرضُ عَيْنْ

هلكَتْ قبلك ناسٌ وقرَى

ونَعى الناعون خيرَ الثقلين

غاية ُ المرءِ وإن طالَ المدى

آخذٌ يأخذه بالأصغرين

وطبيبٌ يتولى عاجزاً نافضاً

من طبَّه خفيْ حنين

إنَّ للموتِ يداً إن ضَرَبَتْ

أَوشكَتْ تصْدعُ شملَ الفَرْقَدَيْنْ

تنفذ الجوَّ على عقبانه وتلاقي

الليثَ بين الجبلين

وتحطُّ الفرخَ من أَيْكَته

وتنال الببَّغا في المئتين

أنا منْ مات، ومنْ مات أنا

لقي الموتَ كلانا مرتين

نحن كنا مهجةً في بدنٍ

ثم صِرْنا مُهجةً في بَدَنَيْن

ثم عدنا مهجة في بدنٍ

ثم نُلقى جُثَّة ً في كَفَنَيْن

ثم نَحيا في عليٍّ بعدَنا

وبه نُبْعَثُ أُولى البَعْثتين

انظر الكونَ وقلْ في وصفه

قل: هما الرحمة ُ في مَرْحَمتين

فقدا الجنة َ في إيجادنا

ونَعمْنا منهما في جَنّتين

وهما العذرُ إذا ما أُغضِبَا

وهما الصّفحُ لنا مُسْتَرْضَيَيْن

ليتَ شعري أيُّ حيٍّ لم يدن

بالذي دَانا به مُبتدِئَيْن؟

ما أَبِي إلاَّ أَخٌ فارَقْتُه

وأَماتَ الرُّسْلَ إلاَّ الوالدين

طالما قمنا إلى مائدةٍ كانت

الكسرة ُ فيها كسرتين

و شربنا من إناءٍ واحدٍ و

غسلنا بعدَ ذا فيه اليدين

و تمشَّيْنا يَدي في يدِه من

رآنا قال عنّا: أخوين

نظرَ الدهرُ إلينا نظرة ً

سَوَّت الشرَّ فكانت نظرتين

يا أبي والموتُ كأسٌ مرة ٌ

لا تذوقُ النفسُ منها مرتين

كيف كانت ساعةٌ قضيتها

كلُّ شيءٍ قبلَها أَو بعدُ هَيْن؟

أَشرِبْتَ الموت فيها جُرعةً

أَم شرِبْتَ الموتَ فيها جُرعتين؟

لا تَخَفْ بعدَكَ حُزناً أَو بُكاً

جمدتْ منِّي ومنكَ اليومَ عين

أنت قد علمتني تركَ الأسى

كلُّ زَيْنٍ مُنتهاه الموتُ شَيْن

ليت شعري: هل لنا أن نتلقي

مَرّة ً، أَم ذا افتراقُ المَلَوَين؟

و إذا متُّ وأُودعتُ الثرى

أَنلقَى حُفرةً أَم حُفْرتين؟