أجمل عبارات عن الوفاء

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ٨ مايو ٢٠١٩
أجمل عبارات عن الوفاء

الوفاء

الوفاء هو تلك العملة النادرة التي لا تتعامل بها إلّا القلوب الطيبة، الوفاء هو صدق القول والفعل، فما أبغض الحياة على هذا الكوكب إذا غاب الوفاء عن قلوب البشر وسادت الخيانة والأنانية، فقد أحضرنا لكم باقة من أجمل ما قيل من عبارات عن الوفاء.


أجمل عبارات عن الوفاء

  • عندما يكون الوفاء متعة للمرء، فهذا هو الحب.
  • إنّ المرأة لا تهزأ من الحب ولا تسخر من الوفاء إلّا بعد أن يخيب الرجل آمالها.
  • الرجل بصراحته في القول وإخلاصه في العمل.
  • إذا أحببت شيئاً فاطلق سراحه، فإن عاد فهو ملك لك للأبد.
  • أوفى حب لدى البشر هو حب الطعام.
  • لسانك موقفك فلا تهنه ولا تكثر في وعد لا تستطيع الوفاء به أو وعيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك.
  • أمهل الوعد وعجل بالوفاء.
  • الجود يذب الموجود والوفاء تحقيق الموعود.
  • يظهر وفاء الرجل في الكلام، ويظهر وفاء المرأة في الدموع.
  • الإنسان دون وفاء وإخلاص، للأسف الشديد جسم بلا قلب.


أبيات شعرية عن الوفاء

قصيدة نور الوفاء بأرضنا لك ساطع

قصيدة نور الوفاء بأرضنا لك ساطع للشاعر ابن دارج القسطلي، اسمه أحمد بن محمد بن العاصي بن دراج القسطلي الأندلسي أبو عمر، ويعود أصل الشاعر ابن دارج القسطلي إلى قسطلّة درّاج وهي قرية غرب الأندلس، وقد عمل كاتب الإنشاء للمنصورأبي عامر وكان يعد شاعر المنصور أبي عامر أيضاً.

نور الوفاء بأرضنا لك ساطع

والحق شمل عندنا بك جامع

هديت إلى المنصور دعوتك التي

صدق الوداد بها إليه شافع

وأواصر نزعت بهن عناصر

حنت وهن لشكلهن نوازع

تلك المعاهد من عهودك عنده

لم يعفهن مصائف ومرابع

صدقت فلا برق المودة خلب

منها ولا غيم القرابة خادع

بوسائل هتفت بهن جوانح

فتفرجت لقبولهن أضالع

فهي الظماء إلى المياه شوارع

وهي الطيور إلى الوكور قواطع

طويت لها بعد التنائف وانزوى

لدنوها منه الفضاء الواسع

وقد حن بالمرخ العفار فأقلعا

والليل بينهما نهار ساطع

وزرعن في الترب الكريم مكارما

أو فت لحاسدها بما هو زارع

نادى المنادي من مناد مسمعا

فأجابه لتجيب رأي سامع

بشوابك الرحم الموصلة التي

وصل الوصول بها وجب القاطع

أشرقن والأيام ليل دامس

وحلون والأنساب سم ناقع

برعاية لا هدي هود غائب

عنها ولا إيصاء يعرب ضائع

ودنوها دين لكم وفرائض

وسناؤها سنن لكم وشرائع

فإذا تثوب فالقلوب نواظر

وإذا تنادي فالنفوس سوامع

بعواطف اليمن التي أنتم لها

وهي اليمين أنامل وأصابع

جمعتكم ببطونهن حوامل

وغذتكم بثديهن مراضع

ونحورها مأوى لك ومعايش

وجحورها مثوى لكم ومضاجع

فتبعتم آثار ما نهجت لكم

في النضر أذواء لكم وتبابع

قهروا الجبابر فالرقاب مقاطع

لسيوفهم أو فالرقاب خواضع

وسروا إلى داعي الهوى فمصدق

ومسابق ومبادر ومبايع

الناصرين الناصحين فما لهم في

غير ما يرضي الإله موازع

ما أشرعت في الناكثين رماحهم

إلا وباب النصر منها شارع

وإذا سيوفهم لمعن لوقعة

جلل فوجه الفتح فيها لامع

لم يرفعوا راياتهم إلا علت

والحق مرفوع بهن ورافع

فالدين أعلام لهم ومعالم

والكفر أشلاء لهم ومصارع

أبني مناد إن تنادوا للندى

أو للطعان فمسرع ومسارع

أو تغضبوا فمعارك ومهالك

أو ترتضوا فقطائع وصنائع

أو تركبوا فمناظر ومخابر

أو تنزلوا فمشاهد ومجامع

الشام شامكم ومصر مصركم

والمغربان لكم حمى ومراتع

والمشرق الأعلى أبو الحكم الذي

ناديتم فالدهر عبد طائع

أصفى الملوك فناصر أو واصل

وصفا الأنام فعائذ أو خاضع

لم يطلع البدر المنير ببلدة

إلا لكم فيها هلال طالع

ولكم بدار الملك من سرقسطة

قلم لأقلام البرية فارع

بمفاخر من منذر ومآثر

نظمت بمنطقه فهن شوائع

وبها له في المغربين مغارب

ولذكره في المشرقين مطالع

سكنت بها الآفاق وهي غرائب

واستأنست بالعلم وهي بدائع

فالجو من فحواه مسك فائح

والأرض من يمناه روض يانع

من بعدما ولدته من صنهاجة

شيم إلى ملك الملوك شوافع

ومناقب ومناصب وضرائب

وصوائب وثواقب ولوامع

فيها يسابق نحوها ويشايع

وبها إلى يمنى يديه ينازع

إن تشرق الدنيا ببارع ذكره

فمحله عند ابن يحيى بارع

مستودعا لكم مليكا نفسه

وحياته في راحتيه ودائع

فاسعد أبا مسعود بالهمم التي

عليت فهن إلى النجوم نوازع

إن كان سيبك للحقوق مؤديا

فينا فسيفك للحقائق مانع

بحقائق تجلو الخطوب كأنما

ريب الزمان لهاكمي دارع

ومواهب فيما حويت كأنها

فيمن غزوت ملاحم ووقائع

وعليك من نفسي سلام طيب

مترادف متواصل متتابع

الغاديات به إليك نوافح

والطارقات به عليك ضوائع


قصيدة أسطورة الوفاء

قصيدة أسطورة الوفاء للشاعرة فدوى طوقان، هي شاعرة فلسطينية ولدت عام 1917م في نابلس لأسرة عريقة وغنية صاحبة نفوذ اقتصادي وسياسي، وخلال 50 عامًا من حياتها قامت الشاعرة فدوى طوقان بإصدار ثمانية دواوين شعرية هي على الترتيب: وحدي مع الأيام، ووجدتها، وأعطنا حباً، وأمام الباب المغلق، والليل والفرسان، وعلى قمة الدنيا وحيدًا، وتموز والشيء الآخر، واللحن الأخير.

وتسأل : أين الوفاء؟

أما من وفاء؟

وأضحك في وجهك المتجهم

اسأل مثلك :

أين الوفاء ؟

و ماذا عن الأوفياء

و أين هواك القديم ،

و أين النساء . . .

مئات النساء اللــّواتي حببْت

وكلّ امرأه

تظنك ملك يديها

وتحسب حبـّك وقفا عليها

تظنّ غرامك أبقى من الشمس

أرسخ من راسيات الجبال

وتأبى تصدّق ان الوفاء

يظلّ خرافه

يظلّ خيالاً ووهْما

وإسماً لغير مسمّى

وشيئاً محال

نريد من الآخرين الوفاء

نصفــّدهم نحن ، تربطهم بالرجاءْ

بحبل سراب كذوب

ببرق خلوب

و نمضي لنشرب كأساً جديد

و نمضي لنطعم لوناً جديد

لنحيا غراماً جديداً

لنعيد وجهاً جديد

و نرجع نسأل :

أين الوفاء ؟ ؟

نريد من الآخرين البقاء

على عاطفة

ذوت و تلاشت

بأعماقنا و استحالت

إلى صورة زائفة

أنانية يا رفيقي تعشش فينا

تسير رغباتنا في الخفاء

و تحجبها بنقاب كثيف

نسمّيه نحن ،

وفاء !!

بلى يا رفيقي

بلى ، قد يطل

هنالك ظلّ

لبعض رفات

رفات غرام تلاشى ومات

يطلّ و نجهل كيف يطلّ

فنوقد شمعه

لديه و نحضن ذكراه فتره

و نرجع من بعد نؤويه قبره

و ندفنه من جديد

و ما في المحاجر دمعه

و لا في الجوانح لوعه

و نمضي نلي النداء القوي

و كلّ اتجاه

و ننسى القديم

و نحيا الجديد

و نرجع نسأل :

أين الوفاء ؟ !

أما من وفاء ؟؟!


رسائل عن الوفاء

الرسالة الأولى:

في المقهى كنتِ تشرحين لي أفكارك عن الحبّ ..

أهم شيء الصدق والوفاء..

أنا مستعد لقبول أفكارك بلا أدنى تحفظ..

بشرط: أن تستمر ركبتك بالاحتكاك بركبتي ..إلى الأبد..


الرسالة الثانية:

إنّ من علامة وفاء المرء ودوام عهده..

حنينه إلى إخوانه، وشوقه إلى أوطانه..

وبكاؤه على ما مضى من زمانه..

وأن من علامة الرشد أن تكون النفوس إلى مولدها مشتاقة..

وإلى مسقط رأسها تواقة..

وللألف والعادة قطع الرجل نفسه لصلة وطنه.


خواطر عن الوفاء

رُبَّ رجل وسيم غير محبوب، ورُبَّ رجل وسيم محبوب غير مهيب، ورُبََّ رجل وسيم يحبه الناس ويهابونه وهو لا يحب الناس ولا يعطف عليهم ولا يبادلهم الوفاء، أمّا محمد عليه السلام فقد استوفى شمائل الوسامة والمحبة والعطف على الناس، فكان على ما يختاره واصفوه ومحبوه ، وكان نعم المسمى بالمختار.


جوهر كون المرء إنسان هو ألا يسعى إلى الكمال، أن يكون المرء أحياناً مستعداً لارتكاب ذنوب من أجل الوفاء، ألا يصل المرء في زهده إلى الحد، حيث يجعل التواصل الودي مستحيلاً، أن يكون المرء جاهزاً في نهاية المطاف لأن يهزم ويحكم من الحياة، والذي هو الثمن الحتمي لتثبيته حبه لأفراد بشر آخرين .. بلا شك إنّ الكحول والتبغ وما إلى ذلك هي أمور يتوجب على القديس تجنبها، لكن القدسية هي أيضاً شيء على البشر تجنبه.