أجمل عبارات في المساء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات في المساء

أجمل عبارات في السماء

  • لا يحلو الليل إلّا بوجود المساء الجميل.
  • يمضي المساء ببطء شديد على أولئك الذين لديهم مشاكل، وأمور يستحيل حلها.
  • المساء هو ذلك الزائر الجميل الذي يأتي للعالم أجمع بما يحمله من أشياء جميلة.
  • يبدأ المساء بشكل حقيقي عند تناول العشاء وأخذ حمام ساخن بعد يوم شاق من العمل والتعب.
  • على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً.
  • لا يهمني أن أكون أغنى رجل، قدر ما يهمني أن أعود للفراش في المساء وأنا أشعر أنني قمت بشيءٍ رائع.
  • كنت موظفاً حكومياً في الصباح وكاتباً في المساء، لأستطيع تأمين قوت أولادي.
  • من لديه أفكار مهووسة لن يبلغ المساء.
  • امدح النهار عندما يطل المساء.
  • الدجاجة التي تغني في المساء لا تبيض في الصباح.
  • المسألة أني أريد أن أتكلم، هذا المساء أريد أن أتكلم، ألا تستبد بك أحياناً هذه الرغبة؟.
  • أين كنت ذلك المساء حين شاهدت آخر عود ثقاب في العالم ينطفئ وكنت وحدي؟.
  • مع السرعة التي تتغير بها الأحداث في أيامنا هذه قد يحدث في المساء ما ينسخ قول المرء في الصباح.
  • العالم أفضل كل يوم، ثمّ أسوأ مجدداً في المساء.
  • شيءٌ غريب يطغى على القلب هذا المساء، يُضيفُ نكهة لا تُشبه المساءات الماضية.
  • لا عصافير تزقزق في أروقة ذاكرتي هذا المساء.
  • إذن رأيتُ نفسي كمعطفٍ مثقلٍ بأوحال النهار أقفُ أمام صبّاغ المساء المقفل.
  • كان شيئاً يشبهُ الحبّ، هواء يتكسَّر بين وجهين غريبين، وموج يتحجَّرْ بين صدرين قريبين، ولا أذكرها، وتغني وحدها لمساء آخر هذا المساء، وأنادي وردها، تذهب الأرض هباء حين تبكي وحدها.
  • الليلة أحبك والمساء له رائحة الربيع، أحبك والنافذة مفتوحة، أنتِ لي، والأشياء لي.
  • ماذا تفعل يا سيدي من الصباح إلى المساء ؟ أتحمل نفسي.
  • الصلاة هي مفتاح الصباح وترباس قفل المساء.
  • بعض الناس يمدحون في الصباح ما يذمونه في المساء، ولكنني أعتقد أنّ آخر الآراء أصوبها.
  • هذا المساء سألقاكِ، وغداً سألقاكِ، وبعد ألف عام سألقاكِ، لأنكِ نجمةُ على صدر الكون.
  • أنا وحيد، وحيد جداً، حتّى أنني في المساء قبل أن أنام لا أجد أحداً لأفكر فيه.
  • لست متأكداً إن كنت مكتئباً، أقصد أنا لست حزيناً تماماً لكنني أيضاً لست سعيداً تماماً، بإمكاني أن أضحك وألقي النكت وأبتسم خلال النهار لكن أحياناً عندما أصير وحيداً في المساء أنسى كيف أحس.
  • داخل أمواج المساء الهارب، لقد أحكمت على نفسي إغلاق قوقعتي، فكيف تسلل صوتك إلي، ودخل منقارك الذهبي حتى نخاع عظمي؟
  • كم من الأشياء تفعل هذا المساء لأوّل مرّة، أيتها الطيور، أيتها الجبال، أيتها الأمواج، أيتها الينابيع، أيتها الشلالات، يا كلّ الكائنات، إنّي أسمع ناياتك تناديني.
  • إنّها الحياة والموت وتلك التي تأتي بلطافة وقت المساء لتقرأ ساعة، رابضة على هذا الكرسي الخفيف، قبل أن ينقضي الحق في أن لا نأبه لخطوات الزمن.


أجمل الرسائل في المساء

  • جنة الحب أسميتك وروحي وقلبي أهديتك، وعلى رأسي وضعتك، وبأحلى مساء تمنيتك بقربي.
  • مساء الحب وحفظ الرب، مساء السعد وعطر الورد، مساء ألماس لأغلى الناس.
  • مساء الورد لا تكفي، يا عطر الورد وأنفاسه.
  • مساؤك نعمة من الرب، مساؤك حلو على القلب، يحفظك الله بكل درب هذا دعائي من القلب.
  • مساء الحب لأطيب قلب، مساء الهنا لعمري أنا.


أجمل عبارات في المساء والشوق

  • الشوق مصدرُ النار التي تتحايل على الموت، المكانُ الذي يعيش فيه العدد الأكبر من النجوم، البحيرةُ الساكنة في أعلى المساء تراقبنا من بعيد، الشوق حديقة أوهام ينبغي الاعتناء بها.
  • لقد انفجر داخلي من الشوق هذا المساء، ولذلك قررت أن أصم أذني مهما علا الشوق، ومهما كانت النتائج.
  • أعيدي لي الأرض كي أستريح، فإني أحبّك وأشتاق لك حتّى التعب، صباحك فاكهةٌ للأغاني وهذا المساء ذهب.
  • دعني أقول لك وأنت غائب عني هذا المساء في مكان لا أعرفه، اشتقت لك حدّ السماء.
  • لا سماء هذا المساء، لا سهر، لا مدينة، لا بلدْ، أجلسُ في آخر العمر، متكئاً على وحدتي شارداً في من يهز قلبي الشوق إليهم، ولا أستطيع فعل شيء.
  • أجمل ما في الصباح اللهفة وأقبح ما في المساء الشوق والحنين للغائبين عنا.
  • في المساء يتفتح شوقي إليك حقلاً من أزهار الجنون الليلية.
  • يأتي المساء فتضم الزهرة أوراقها وتنام معانقة شوقها، وعندما يأتي الصباح تفتح شفتيها لاقتبال قبلة الشمس، فحياة الأزهار شوق ووصال.


أبيات شعرية في المساء

السحبُ تركضُ في الفضاء الرّحب ركض الخائفين

و الشمس تبدو خلفها صفراء عاصبة الجبين

و البحر ساج صامت فيه خشوع الزاهدين

لكنّما عيناك باهتتان في الأفق البعيد

سلمى ... بماذا تفكّرين ؟

سلمى ... بماذا تحلمين ؟

أرأيت أحلام الطفولة تختفي خلف التّخوم ؟

أم أبصرت عيناك أشباح الكهوله في الغيوم ؟

أم خفت أن يأتي الدّجى الجاني و لا تأتي النجوم ؟

أنا لا أرى ما تلمحين من المشاهد إنّما

أظلالها في ناظريك

تنمّ ، يا سلمى ، عليك

إنّي أراك كسائح في القفر ضلّ عن الطّريق

يرجو صديقاً في الفـلاة ، وأين في القفر الصديق

يهوى البروق وضوءها ، و يخاف تخدعه البروق

بل أنت أعظم حيرة من فارس تحت القتام

لا يستطيع الانتصار

و لا يطيق الانكسار

هذي الهواجس لم تكن مرسومه في مقلتيك

فلقد رأيتك في الضّحى و رأيته في وجنتيك

لكن وجدتك في المساء وضعت رأسك في يديك

و جلست في عينيك ألغاز ، و في النّفس اكتئاب

مثل اكتئاب العاشقين

سلمى ... بماذا تفكّرين ؟

بالأرض كيف هوت عروش النّور عن هضباتها ؟

أم بالمروج الخضر ساد الصّمت في جنباتها ؟

أم بالعصافير التي تعدو إلى و كناتها ؟

أم بالمسا ؟ إنّ المسا يخفي المدائن كالقرى

و الكوخ كالقصر المكين

و الشّوك مثل الياسمين

لا فرق عند اللّيل بين النهر و المستنقع

يخفي ابتسامات الطروب كأدمع المتوجّع

إنّ الجمال يغيب مثل القبح تحت البّرقع

لكن لماذا تجزعين على النهار و للدّجى

أحلامه و رغائبه

و سماؤه و كواكبه ؟

إن كان قد ستر البلاد سهولها ووعورها

لم يسلب الزهر الأريج و لا المياه خريرها

كلّا ، و لا منع النّسائم في الفضاء مسيرها

ما زال في الورق الحفيف و في الصّبا أنفاسها

و العندليب صداحه

لا ظفره و جناحه

فاصغي إلى صوت الجداول جاريات في السّفوح

واستنشقي الأزهار في الجنّات ما دامت تفوح

و تمتّعي بالشّهب في الأفلاك ما دامت تلوح

من قبل أن يأتي زمان كالضّباب أو الدّخان

لا تبصرين به الغدير

و لا يلذّ لك الخرير

لتكن حياتك كلّها أملا جميلا طيّبا

و لتملإ الأحلام نفسك في الكهولة و الصّبى

مثل الكواكب في السماء و كالأزاهر في الرّبى

ليكن بأمر الحبّ قلبك عالما في ذاته

أزهاره لا تذبل

و نجومه لا تأفل

مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات

إنّ التأمّل في الحياة يزيد أوجاع الحياة

فدعي الكآبة و الأسى و استرجعي مرح الفتاة

قد كان وجهك في الضّحى مثل الضّحى متهلّلا

فيه البشاشة و البهاء

ليكن كذلك في المساء