أجمل عبارات للمواليد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات للمواليد

أجمل العبارات للمواليد

  • ها قد رزقك الله بطفل جميل بارك الله فيه، وأعانك على تربيته، وجزاك ثواب تعبك وسهرك من أجل راحته.
  • لقد اختارك الله لتحملي روحاً بين أحشائك لتصل إلى الدنيا لتسبح الله وتسجد له، أجمل ذرية حفظه الله لك، وبارك له فيه وجعله طفلاً موهوباً شاكراً، ورزقك بره، يعينك الله على شكر هذه النعمة وعلى تربيته السليمة للوفاء بوعد الله.
  • اللهم ارزقهم العلِّم الصالح، والصُحبة الطيبة.
  • أهنئك بقدوم الملاك الصغير ونسأل الله أن يكون قرة عين لك وباراً بك.
  • أبارك لك أخي على المولود الجديد، وأتمنى تمر الأيام والشهور وتشوفه أحلى شاب.
  • اللهم حَبّب إليهم الإيمان وزيّنه في قلوبهم، وكرّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان واجعلهم من الرّاشدين.
  • مبارك يا أغلى الغاليين أهنئك بقدوم أحلى الحلوين، وربي يجعل دربه خير ويقين.
  • ربي إنه في المهد صبيًا فانبته نباتًا حسنًا، واجعله عبداً تقيًا رضيًا، واجعل له بين الخلق شأناً علياً.
  • تهنئة خاصة للأم، نحمد الله على سلامتك من كل ألم أو تعب، ونبارك لك ما رزقك الله، ونسأل الله أن يسعدك به.
  • أهدي لك أجمل رسالة بالبخور معطرة وبماء الورد مقطرة، وبأحلى البخور مبخرة.
  • غلاك ماله حدود ومكانك بالقلب موجود حبيت أهنيكم بقدوم أجمل مولود.


عبارات مواليد بنات

  • ولد عريس مثل القمر جاني اليوم أحلى بشر، عروسة مثل القمر سبحان ربي الذي أمر وأعطاني هدية العمر.
  • أعلن فرحتي بأحلى خبر وأبشركم بقدوم أغلى البشر، وصول مولودتي الجديدة اللهم احفظها لي من كل خطر.
  • بشرى لنا، نلنا المنى، زال العنا، وأتى الهنا، يا نفس طيبي بالمولودة، يا نفس قري أعيننا.
  • مبروك كلمة أقولها من قلبي أهنيك فيها على ما رزقت، عساها أن تكون من الصالحين، وعساها بالفرح أن تملأ الكون.
  • سلام منا على الخلان، أحلى تحية من الوجدان، وهبنا الله الغالية جاءت ونورت المكان، قدومها اليوم أعطى للفرح عنوان.
  • أهدي لك أحلى رسالة بالبخور معطرة وبماء الورد مقطرة، وبأحلى البخور مبخرة، وبولادة الطفلة الجميلة مبشرة.
  • مبروك كلمة أقولها من قلبي، أهنيك فيها على ما رزقك ربي، جعلها الله من الصالحين.
  • يا أغلى هدية من الخالق تتمنى العين ما تفارق، أجمل وأروع مولودة جاءت بوسط الخلق.
  • بقدومها أشرقت شمس الشموس، وصارت بهجة كل النفوس، ونورت على دنيانا وجودها.


عبارات استقبال مولود جديد

  • ها قد رزقتِ بطفل صغير فأشرقت الدنيا أنساً وحبور، وأينعت الزهور، وغردت الطيور، وفرح القلب وانتشى بالسرور.
  • جاءتك طفلة جميلة كالبدر وجهها يفوحُ عذوبة وطُهر، وعيناها بريئتين كالفجر، ونفسها صافية كالنهر، تملأ الدنيا أفراحاً وبشر وتجعل الحياة حديقة من زهر، بارك الله لكِ فيها ورزقها البر والصلاح.
  • ما أجمل فرحة الأمومة، فهي تغمر الأم وتصل إلى طفلها فتغمره بكل حنان العالم.
  • طفل جميل يشبه البدر، وجهه مليء حيوية وطهر، عيناه بريئة مثل الفجر، ونفسه صافية مثل النهر، يملأ الدنيا بهجة وحب، أغلى ما نملك في الأرض.
  • مرحباً بك طفلي الجميل، ها أنا أنتظرك بكل حب، أنتظر أن أراك وأحتضنك.


قصيدة عاطف الجندي الى مولود عربيّ قادم

ولدي الحبيبْ

يا مَنْ أتيتَ إلى الحياة ولم ترَ

الوجهَ القبيحَ بيومنِا

الماضي الكئيبْ

يوماً ستسأل يا صغيريَ

كيف سار بدربِنا الذُّلُّ البغيضْ

أو كيف نام النجمُ

في حضن التشرذمِ والحضيضْ

أو كيف صرنا

من بغاثِ الطير نِخشى

والذُّبابْ

المِلحُ في أعماقِنا حلوٌ

بأمرِ النارِ

والدولار

والفكرِ المُعابْ

هذا لأنَّ القمحَ في أعماقِنا

ما عاد ينمو .. والضميرْ

فبأيِّ حقٍّ يا بنَيَ تريدُنا

أن نطلبَ التبجيل

من ربِّ الشَّعيرْ

وبأيِّ وجهٍ سوف نبقىَ

في الحياةْ

مدُّ اليدينِ طريقُنا

لا دربُ تقرير المصيرْ

الناسُ في أنحاِء كوكبنِا الحزينِ

يفكرونْ

ويسابقونَ الموتَ

للمريخِ والأقمارِ دوماً يصعدونْ

وسفائنُ العُربِ الجريحةِ

في البلاهةِ غارقةْ

لا النجُم لاح لليلها

أو أينعتْ

في الأْفق يوماً ... بارقةْ

وجميعنا

في حفلِة الزَّار العقيمْ

نمشي كما القطعانِ خلفَ إمامِنا

هذا السَّقيمْ

ونرددُ الدعواتِ للشيطانِ

ذى اليانكِ

ونسعى للصلاةْ

ونحِج كعبتَهُ

ونحلمُ بالنجاةْ

من بطشهِ الصعبِ الأليمْ

يا طفليَ المحبوبَ ما هذى الحياةْ

في رأينا

إلاَّ الرغيفْ

إلاَّ الرغيف وحُلم "دِشٍّ"

بالسعادةِ والحريمْ

ما همنا إلا الحريمْ

أو من ينال المجدَ

في التصفيقِ للتيجانِ

والعَهْر المقيمْ

هذا الزمانُ زمانُنا

قد كان عصراً

للتملق، واجترار الذكرياتْ

وبكاءُ أطفالٍ

وموتُ القُبَّراتْ

كانت لنا في عالمِ الأمجادِ

أعلامٌ

وكانتْ أغنياتْ

من جرح قُرطبةٍ أتيتُ

أجرُّ أذيالَ الشَّتاتْ

وجلستُ في حطينَ أنشدُ

ما تبقى من رُفاتْ

ناديتُ لم يأت ابنُ أيوبٍ

ولا سيفُ الوليدْ

ناديتُ جاوبني الصدى

ماذا تريد

ووقفتُ أرقبُ عودةَ الأصحابِ

والأملَ البعيدْ

والأفْقُ يُملأ بالفرنجةِ، والوعيدْ

ناديت جاوبني الصدى

هل من مزيدْ

يا طفليَ المنظورَ في رحم الحِياةْ

ها أنتَ تشرقُ في الفلاةْ

وعليكَ أعباءٌ كثيرةْ

ميراثُنا

دمعٌ

وقهرٌ

واحتلالْ

وبكاءُ أطلالٍ

وبعضٌ من ضَلالْ

وشموعُنا في الأسرِ

مطفأةٌ كسيرةْ

أنا مشفقٌ

يا زهرةَ الصبَّار

من عبءٍ

ينوء بحمله أعتي الجبالْ

لكنني

أرنو إليكَ بعين حبٍّ ملؤها

زَينُ الرجالْ

وأراك في عين الحقيقةِ ممسكاً

بارودةً للحقِّ نافضاً العروشْ

وتؤم أسرابَ الجيوش

في كلِّ شبر يشتكي

ظلمَ الطُّغاةْ

وتعيدُ أطواقَ النجاةْ

لقبيلةٍ

كانت تسمى بالعَرَبْ

يا طفليَ المنشودَ

في ناي الرُّعاة