أجمل عبارة عن الوفاء

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارة عن الوفاء

أجمل عبارة عن الوفاء

  • الحب شعور راقٍ جداً، هو فقط يحتاج لمن يعرف معنى الوفاء.
  • جوهر كون المرء إنساناً هو ألّا يسعى إلى الكمال، أن يكون المرء أحياناً مستعداً لارتكاب ذنوب من أجل الوفاء، ألّا يصل المرء في زهده إلى الحد، حيث يجعل التواصل الودي مستحيلاً، أن يكون المرء جاهزاً في نهاية المطاف لأن يهزم ويحكم من الحياة، والذي هو الثمن الحتمي لتثبيته حبه لأفراد بشر آخرين.
  • لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك بل بما يحدث وراء ظهرك.
  • رُبَّ رجلٌ وسيم غير محبوب، ورُبَّ رجل وسيم محبوب غير مهيب، ورُبّ رجل وسيم يحبه الناس ويهابونه وهو لا يحب الناس ولا يعطف عليهم ولا يبادلهم الوفاء، أمّا محمد عليه السلام فقد استوفى شمائل الوسامة والمحبة والعطف على الناس، فكان على ما يختاره واصفوه ومحبوه، وكان نعم المسمى بالمختار.
  • الوفاء والصدق يجلبان الرزق.
  • إن من علامة وفاء المرء ودوام عهده، حنينه إلى إخوانه، وشوقه إلى أوطانه، وبكاؤه على ما مضى من زمانه، وأن من علامة الرشد أن تكون النفوس إلى مولدها مشتاقة، وإلى مسقط رأسها تواقة.
  • إنّ عدم الوفاء للشهداء هو بداية الهزيمة الحقيقة لأيّ أمة.
  • إن الصبر لله غناء، والصبر بالله بقاء، والصبر مع الله وفاء، والصبر عن الله جفاء.
  • سئل أحد العرب بأيّ شيءٍ يعرف وفاء الرجل دون تجربة واختبار، قال: بحنينه إلى أوطانه وتلهفه على ما مضى من زمانه.
  • حبك لي حب افتراضي، ووفاؤك لي وفاء افتراضي، وحده موتي الافتراضي حقيقي كالتنفس.
  • موت الوفاء عين الحكمة أحياناً.
  • لو يذكر الزيتون غارسهُ لصار الزيت دمعاً، وفاءاً لصاحبه.
  • ماذا تكون العفة والأمانة والصدق والوفاء والبر والإحسان وغيرها، إذا كان فيمن انقطع في صحراء أو على رأس جبل؟ أيزعم أحد أن الصدق فضيلة في إنسان ليس حوله إلّا عشرة أحجار.
  • أوفى حب لدى البشر هو حب الطعام.
  • الدنيا مسألة حسابية، اطرح منها التعب والشقاء، واجمع لها الحب والوفاء، واترك الباقي لرب السماء.
  • لا ترمِ حجراً في البئر التي شربت منها، فليكن بك وفاء لما شربت من ماء.
  • شعب لا يعرف الوفاء شعب لا يعرف التقدم.
  • الوفاء من شيم الكرام والغدر من صفات اللئام.
  • الازدهار يتطلب الوفاء، أمّا المحنة فتفرضه.
  • للصمت المفعم بالشعور وفاء أقوى من كل الكلمات، وله إشعاع وله قدرته الخاصة على التأثير.
  • أربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته التقوى، والوفاء، والكرم، والمروءة.
  • لا لباس أجمل من العافية ولا كنز أجمل من الوفاء.
  • في المقهى كنتِ تشرحين لي أفكارك عن الحبّ، أهم شيء الصدق و الوفاء، أنا مستعد لقبول أفكارك بلا أدنى تحفظ.
  • من خرج يبحثُ عن الوفاء بعيداً عن نفسه، حكم على نفسه بأن يبقى دائماً في الطريق.
  • أفضل أن أكون وحدي مع أقبح رجل في العالم ويعرف معنى للوفاء، على أن أكون رقم مائة مع أجمل رجل في العالم.
  • لا خير في قول بلا فعل، ولا في منظر بلا مخبر، ولا في مال بلا جود، ولا في صديق بلا وفاء، ولا في فقه بلا ورع، ولا في صدقة إلّا بنية، ولا في حياة إلّا بصحة وأمن.
  • لا شيء أجمل من وفاء ابتسامة تكافح للظهور ما بين الدموع.
  • كُن مخلصاً وفياً لما هو في داخلك.
  • عندما يكون الوفاء متعة للمرء، فهذا هو الحب.


أجمل عبارة عن الوفاء والخيانة

  • كم تمنيناك فلما صرت لنا صرت لغيرنا ثمّ أنت كما أنت لا وفاء فيك لأحد، فخيانتك قد أذتنا جميعاً.
  • كم كانت درجاتك في امتحان الوفاء الأول مزرية، وكم تعاقبت بعدها الانحدارات، وكم تضخمت الخيانة لديك.
  • استثمرت فيك بكل ما ملكتُ من حبٌ، ووفاء، ونقاء، وتلقيت منك كل خيانات الكون، فكانت خسارتي فيك أكبر خساراتي.
  • تسأليني يا لبنى لما صار الحزن رفيقي؟ ، يا حبيبتي نحن نصير أكثر بؤسًا كلما قابلنا وجوها كالملائكة تخفي الشياطين بداخلها، الخيانة في مدينتا يا لبنى صار أسلوب حياة، الأصدقاء يخونوننا ويتظاهرون بالوفاء، ونحن نخون أنفسنا أحيانا باسم الحب، صدقيني يا لبنى لم يعد هناك شيء مجدي .. فتوهمي البرد واتخذيني معطفًا لك.


أجمل عبارة عن الوفاء بالوعد

  • إذا لم تكن قادراً على الوفاء، لا تنطق كلمة وعد.
  • عكس الناس، كان يريد أن يختبر بها الإخلاص .. أن يجرب معها متعة الوفاء عن جوع، أن يربي حباً وسط ألغام الحواس.
  • لا تقطع أبداً وعداً لا تستطيع الوفاء به.
  • امهل الوعد وعجل بالوفاء.
  • وعد بلا وفاء عداوة بلا سبب.
  • أبطأ الناس في قطع الوعود أحرصهم على الوفاء بها.
  • الجود بذب الموجود والوفاء تحقيق الموعود.
  • الكريم إذا وعد وفى.
  • يا من وهبتُكِ كل شيء إنني، ما زلتُ بالعهد المقدسِ مؤمناً، فإذا انتهت أيامُنا فتذكري، أنّ الذي يهواكِ في الدنيا أنا.


أبيات شعرية عن الوفاء

  • يقول الشاعر عدنان النحوي في قصيدته صِـدْقُ الوَفَـاءِ:

مـا كان لِله مِنْ وُدٍّ ومِـنْ صِلَـةٍ

يَظلُّ في زَحْمَةِ الأَيَّـامِ مَوْصُـولا

يظلُّ ريّانَ مِنْ صِدقِ الوَفـاءِ بِـه

يُغْني الحياةَ هُدىً قد كان مأمـولا

كأنّـه الزّهَـرُ الفـوَّاحُ روضتُـه

هذي الحَياةُ يَمُـدُّ العُمْـر تجميـلا

ما أَجْملَ العُمـرَ في بِرّ الوفاءِ وما

أَحْلـى أَمانيـه تقديـراً وتفعيـلا

وما يكـون لِغَيْـر الله لا عَجَـبٌ

إِذا تَـغَـيَّـرَ تقطيعـاً وتبْـديـلا

لا يُفسِد الودّ مِثْلُ الظـنِّ يَفْتَحُ مِنْ

شَـرٍّ ولا يَرْتضي للخَيْـر تَعْليـلا

يَظَلُّ يُغلِقُ أَبوابَ الرضـا غضبـاً

جَهْـلاً وينشُـر إِفساداً وتَضْليـلا

تُبْنَى المودَّةُ مِنْ جُهْدِ السّنينَ رضاً

ويَهْـدِمُ الظـنُّ ما نَبْنِيه تَعْجِيـلا

وتُشْرِقُ النَّفسُ من نُور الهُدى أَملاً

حقّاً ويمْلؤُهُا ظـنُّ الهـوى قَيـلا

يَظلُّ بالظنِّ صَدْرُ المرءِ مُضطربـاً

" بالقيل والقال " تَحْويراً و تأوِيـلا

يَجْلو التَّبَيُّنُ ما في الصَّدرِ من رِيَبٍ

ويحفـظُ الـودَّ مَجْلوّاً ومـأمـولا

يَبْني التُّقى النُّصحَ بين الناس نَهْجَ وَفَا

ويَحْسب الظنُّ نهجَ النصح تجهيلا

يظَلُّ بِالنُّصْحِ حَبْلُ الـوُدِّ مُتَّصِـلاً

بِـراً وصَفْواً وإحسانـاً وتنْوِيـلا

كمْ مَزّق الظنُّ مَنْ قَدْ كَانَ يجمعهم

صدقُ الهُدى ووفـاءً كان مبـذولاً

حَالتْ بِهِمْ صُورُ الأيّـام واخْتلفَـتْ

بِهِـمْ ليـالٍ وعاد الحبْل مَبْتُـولا

وكيـف يَصْـدقُ ظَنٌ دُونَ بَيِّنَـةٍ

تردُّ من شُبْهـةٍ ،تَنْفي الأقَـاويـلا

هذا هـو الدِّيـن والإِيمـانُ بَيَّنَـهُ

لنـا الكتـابُ بياناً ليس مجهـولاً

فأيْنَ ، ويْحيَ ، أنْداءُ الظِّلال وقَـدْ

سَرَى النَّسيمُ بها بُشرى و تهْليـلا

تُلقي النَّميمـةُ أَلـوانَ الفسادِ وقـد

تُخْفي الحقيقةَ تزويـراً وتهويـلاً

تُزَيِّنَ الشرَّ بين الناسِ ! تَقْطَعُ مـن

وشائـجٍ ! تَقْتُـل الإنسانَ تقتيـلاَ

مـا بين غِيْبـةِ مُغْتـابٍ وفِرْيَتِـهِ

تفـرّقَ الناسُ تشتيتـاً وتضليـلا

تمزَّقـت رِحـمٌ مَوْصُـولـةٌ بِهِـمِ

فَبَـاتَ لحْمُهُـمُ مَيْتـاً ومـأكـولا

نُعْمى مِن الله !حُسْنُ الظنّ بابُ تُقىً

يُدني الحقيقْـة أو يَنْفي الأباطيـلا

وإِنَّه الصِّـدقُ يَجْلـو كُلَّ خَافيـةٍ

ويُنْزِلُ الحقَّ في الأَحْنـاءِ تَنْزيـلا

صدقٌ ونُصْحٌ وصَفْوٌ في النفوس بَدَا

عَزْمـاً يَظَـلُّ مَعَ الإيمانِ مَبْـذولا

لا يَربْطُ النَّاسَ في الإسلام غَيْر عُرى

عَهْـدٍ توثَّـقَ تكريمـاً وتفضيـلا

عَهْدٍ مع الله شَدَّتهُ النّفـوسُ تُقىً

جيلاً يَمُدُّ على حَبْل الوفـا جيـلا