أجمل ما قيل في مولد الرسول

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٨ مايو ٢٠١٩
أجمل ما قيل في مولد الرسول

مولد الرسول عليه الصلاة و السلام

يحتفل العالم الإسلامي والعربي بذكرى المولد النبوي الشريف، هو يوم مولد رسول الإسلام محمد بن عبد الله والذي يصادف 12 ربيع الأول، حيث يحتفل به المسلمون في كل عام في معظم الدول الإسلامية، ليس باعتباره عيداً، بل فرحاً بولادة نبيهم رسول الرحمة والإنسانية.


أجمل ما قيل في مولد الرسول عليه الصلاة والسلام

  • فهو الشمس إذا ما أشرقت وهو ضحاها .. جل في الوصف علواً .. وهو خلق لا يضاها.
  • نسيم المولد تجدد، وبالأنوار والقدس تأكد، ومع الطير نغرد كلنا نهوى محمد وآل محمد.
  • رسول الله يا نوراً تجلى .. بك الخلق على الله استدلى .. لقد أحرزت في الجوزاء ظل .. ونوراً منك في العرش استقل.
  • بكل نسمات العبير .. نرسلها في طبق حرير .. تهنئة بمولد سيد البشر .. وكل عام وأنتم بخير.
  • رحمة الله تجلت للأنام .. برسول الله والآل الكرام .. ولد المرسل هادينا الهمام.
  • بوركت كل البرايا وبالفرح صارت تنادي بمولد الهادي محمد عليه السلام حبه نور الفؤاد.


قصيدة حديث الهوى

قصيدة حديث الهوى للشاعر إبراهيم عبد الحميد الأسود هو شاعر سوري، ولد عام 1952 في مدينة هجين - سوريا هو عضو اتحاد الكتاب العرب، من دواوينه: إلى المقتولة ظلماً، وأرجوان على شفة الجرح.

قـائلٌ في الحـبـيب ماذا يقـولُ

وحديث الهوى حـديثٌ طـويـلُ

و أخو الحب قـد تباغــته الذكـ

ـرى فيعيا و يـعــتريه الذهــولُ

ذو بـيـانٍ ، لـكـنـه مـن جَـــواهُ

في صُـمـاتٍ ، لسانه معقــولُ

فـــتـراهُ إذا تـكـلـّـم لــــم يــُـــ

ـدركْ،ولا سامعـوه ماذا يقــولُ

سـابـحـاً في سَـرابِ أخـيـلــةٍ

حـُمْـر ٍ وخُـضْر ٍألوانُها لا تحـولُ

ليـس في ذوقـه أمـرّ وأحـلـى

من عـذابٍ تـثـيـر فيه الطـلـولُ

ثـم لا يـشتـكي ولا يـتـــداوى

و هو عن قبره المُواشِكِ ميـلُ

أوَ لستـم ترون أن ألي العشـ

ـق عموماً أعمارهم لا تطـول!

و ضروب الهـوى كثيرٌ ، و لـكنْ

جـائـد النـفع من جَداها قلـيلُ

شاعرٌ صـَيِّتٌ ، و رهط ندامـى

و مــدامٌ ، و غـادةٌ عُـطـبــــول ُ

مـظهرٌ للسرور مستـهجنٌ ،لا

يرتـضـيه إلا السفيه الجـهــولُ

ليس في أبـحر الغرام مــديــدٌ

أو بـسـيـطٌ أو وافـرٌ أو طــويــلُ

ليس من أبحر الهوىخَندريسٌ

أو سلافٌ أو قرقـفٌ أو شَمـولُ

كل هذي مستنـقعـاتُ رذالاتٍ

ضَحـالى ، غـواصـهـن رذيــــلُ

إن بحر الهوى الحقيقيًّ شيءٌ

ما قــراه ، و لا دراه الـخــلـيـلُ

لم يقاربه سيبويه ولم يسْـــــ

ــبره قيسٌ ، والشاعر الضلّيـلُ

هو بحرٌ يستغرق الأبحر السبـ

ـعة ، يـتـلوهـا دجـلـةٌ و النيـلُ

كل بحر ٍ سِـواهُ مـلـحٌ أجــــاجٌ

و هو عذبٌ و ماؤه سلسبـيـلُ

كل بـحـر ٍ يجـتـاحُ راكبَـه الـخَـ

ـوفُ عداهُ وهو الأمين الـذلـولُ

ربما ظنّ بعضكم أن هذا حسـ

ـب علم الجغرافيا ، مستحيلُ

فليفـتش في ذاتـه يجـد الإيــ

ـمانَ بحـراً ، أعراضُه تستطيلُ

و إذا لم يجده ، فليمعن النظـرة ،

في الرفض ، كي يسعْه القبولُ

أيها القلب ، و الحديث شجونٌ

و ملام اللاّحي الخليِّ ثـقـيـلُ

ساحل الذكريات يُـغري بعـَوم ٍ

غير أن الأعمـاق شيءٌ يهـولُ

الهـوى ، و قـعـُه ميـاسمُ نـار ٍ

في الخوافي ، آثـارها لا تـزولُ

و الهـوى حسب وجهـة النـظر

الأخــرى لذيذٌ و ممتعٌ و جميلُ

و عذاب القلوب ، حـلـوٌ لديــها

و مـريـرٌ لـو كابـدتـه الـعـقـــولُ

غيرَ أنّ الهَــوِيًّ أبـكـمُ أعـمـى

و أصمٌّ مـهـمـا لحـاه الـعـــذولُ

فــأدِرهـا مـعـقـودةً فـي إنـــاءٍ

مَـجّ فـيـه من سـؤرهِ هـابـيــلُ

لـونُـهـا وجـنـةُ الحبـيب ، و أما

طعمُها ، فهو ريقـه المعـسولُ

واسقـنيها صِرفاً على نغم الذِّ كـرى

و خذ بالفؤاد حيث يميلُ

ثـم دعني و خلوتي و يـَراعـي

و خيــالاً ، أراه كـيـف يَـخـيـــلُ

خلــني والحديثَ عن دعوةٍ كا

ن دعـاهـا منـذ القديم الخليلُ

ثم جــاءت بها البشائر تـتــرى

و حكـاهـا التـوراة .. و الإنجيلُ

و تـجـلّـت آيـــاتُـهـا سافـــراتٍ

عـامَ أمًّ البيــت العـتيق الفيـلُ

دعه عاماً و خـلِّنا في اختصار ٍ

خـيـفـةً أن يُـمِـلًّـكَ التفـصيــلُ

و انتـخب منه ليلةً في ربـيــع ٍ

هلًّ فيها على الوجود الرسولُ

في أصيل الزمان جاءت و لاغَــرْوَ

فأحلى وقت النهار الأصيلُ

خُصًّ فيها من سائر العام شهرٌ

غير أن لم يُخص في الناس جيلُ

قـــدس الله ليـلـةً قـيـل فـيـهـا

لدعاة الفساد والبغي : زولــوا

بـعـث الله نـــوره في دجـاهـــا

فـتجـلّى للمستـنـير السبــيلُ

و أفـاض الـبـقـاع أنـهـار عـطـر ٍ

ناشراً طيـبها النسيمُ العـليـلُ

يـا لهـا لـيـلـةً تـبـاشَـر فـيـهــا

الجن و الإنسُ و النَّجا و المسيلُ

و سباعُ الفلاة و الحوتُ في الـ

ـبحـر ِ، و للطير غبطةٌ و هديلُ

رقص النجم في السماءوغنت

جـوقـة العرش ، دأبها التهليلُ

و كؤوسُ الشراب في ربَض الـ

ــجــنًّةِ ، و الحورُ والقيانُ قبيلُ

و خصـوص الخصوص في حضـرة

القدس ، نشاوى و الأنبياء مثولُ

و تـخـيًّـلْ ( محمداً ) نبـع نـور ٍ

كل طـرفٍ يـَرنــو إليــه كــليــلُ

بين ذاك الجـمـع المقدس يغـفـو

ينـثر الضـوءَ مثلما القنديلُ

فـرحٌ بـين سدرة المنتـهى ، و

الأرض ِفي بطن مكةٍ موصــولُ

و عريف الحفل الكريم بريد الــ

ــحـق و هـــو الأمين جبـرائيلُ

إيه يا مولد الرسول ،و ذكــرا هُ

و شعري و مقـولي المشلـولُ

ما بوسع العييِّ مثليَ أن يشـ

ـدو بذكراك ، ما عساه يقولُ ؟

حدثٌ أنت معجز الوصف لا يحـ

ــكيـهِ قَـطّ التـصـويرُ والتمـثيـلُ

كيف يحكي البيان سيرةَ مـولـ

ــود ٍ ، تباهى بذكره التــنزيلُ؟

كيف أثني على جواد ٍ كريــم ٍ

وعظيم ٍ أثنى عليه الجــليلُ ؟

هـي بـدرٌ و إذ دهـاة قــريـش ٍ

جيـفـةٌ في القليب أو معــلولُ

و هو الفتـح ثم هاهيَ تصفــو

ليس للشرك في حماه مقيلُ

و إذ الـديـن واصبٌ مـسـتـتـبٌّ

و إذ الـبـيـت بـالهـدى مـأهولُ

و إذ الكُـفـرُ غـيـمـةٌ تـتـلاشى

و إذا دولــة الســلام تـَـديــــلُ

و يـسـير الزمان سيرتـه المثــ

لى ، وتزهو حُزونها والسهـولُ

بـالـغـاً أوجَـهُ ، ثـلاثـيـن عــامـاً

ثم يطوى من بعـدُ ذاك الرعيلُ

ثـم شيئاً شيئاً ، و عامـاً عامـاً

ثـم يعــرو ذاك النبـاتَ الـذبـولُ

ثـم تـغـدو خـلافــةُ الله مُـلـكـاً

كـل مَـلْـكٍ لـه هـوىً و مـيـولُ

فـنـرى كـلَّ قـسـمـةٍ لـتـــراثٍ

ليس يرضى بها الأمـيرُ تـعـولُ

كل باب في الشرع ضد هـوانا

جـاز فـيـه الإلـغـاء و الـتـعـديـلُ

و غمطنا الحقـوقَ كلاً ، فـدَيْنُ

اللهِ و الخـلق ِعـنـدنا ممـطـولُ

و تـركـنـا الصــلاةَ ، إلا مُـــــراءٍ

قد يـؤدي الصلاة و هو كسولُ

و نبذنا الأخلاق جمعاً وعسفاً

هُـتـِك الجـارُ بـينـنـا و النـزيـلُ

وشيوخ التـحـديث عنا بمنـأى

كل شـيـخ ٍ بـذقـنـه مـشغـول

همهم بات كامناً في لحاهـم

ليس إلا التجـعيدُ و التـسبـيلُ

أتـقنوا للمعاش فـنّـاً غزير النــ

ـفع ، وهو التمسيح و التقبيلُ

يأكل الأغنياء من رَفَـغ الـدنـيـا

و تُلقى على الشيوخ الفضولُ

فـتُـلاقي المعترّ منـهم بـديـنـاً و

بـطـيـنـاً ، كـأنـــه بــرمـيـــلُ

والذي لا يعترّ فهو من الحَســ

ـــرةِ و الهَـمِّ ضـامـرٌ مـسـلـولُ

في شمال التقيِّ منهم كتابٌ

و له فـي يـمـيـنــه زنـبـيـــــلُ

كل فـتـوى يُفـتـونـها ، فلها وَزْنٌ لـديـهـم

و قـالبٌ مـعـمـــولُ

و بقـدر الفتوى و هيئةِ باغيـها

يـكـون التـشديـد و التـسهيـلُ

و بحسب الزبـون يـوضَع سعرٌ

و يـجــوز التـصـعـيـد و التنـزيلُ

فـغـلاءٌ ، كـأنـمـا الـمـال ديـــنٌ

و ارتخاصٌ ، كأنما الدين فـولُ !

هم يطيعون واليَ الأمر منـهم

و لـديـهـم من الكتـاب الـدليـلُ

ما عليـهم من نصرة الـدين إن

أصـبـح يوماً و جيـشه مخـذولُ

فـإلى أيـن منـتـهانا ، إلى أيـّــ

ــةِ حـالٍ مصـيـرُنـا سـيـؤولُ !!

إيــه يا مـولـد الرسول ، و آهـاً

ثـم آهـــاً ... و ألــفُ آهٍ قـلـيـلُ

إن شمساً أطلعتَها حجب الغَـ

ــيم سناها و خيف منها أفـولُ

نكث المسلمون بعدك ، فالظُّـ

ــلْم كثيرٌ ، و قـلًّ فينا العـُدولُ

شاع فينا حب التسلط والبغــ

ـيُ فهنّـا ، و شاع فينا الغلولُ

و عصينـا مليكنـا ، و ضـلـلـنـــا

فـذلـلـنـا ، و كل عـاص ٍ ذلـيـلُ

الـقـويُّ الـغـنـيُّ أصـبـح فـيـنـا

آكـلاً ، و الـضـعـيـفُ مـنّا أكـيـلُ


خواطر في مولد الرسول عليه الصلاة والسلام

الخاطرة الأولى:

هذا ربيعك يا محمد غردا .. فترى الوجود مغرداً ومرددا .. ما أن أطل على الوجود ضياؤه .. حتى أنار العالمين إلى الهدى.


الخاطرة الثانية:

هو بالرسالـة والهداية قد أتـى .. شرفت به الدنيا .. من بعد شق الصدر وجه قلبـه للغـار .. معتكفـاً .. غـدا متأملاً حتى بـدا جبريـل قال اقرأ وقل .. فكأنه في العلـم كان الأولا.


الخاطرة الثالثة:

يا مولداً قد حوى عزاً وإقبالاً .. بطلعته يبلغ المشتاق آمالاً .. نهنئكم بالذكرى العطرة .. لمولد النبي المجتبى .. والحبيب المصطفى .. سيد الأولين والآخرين .. حشرنا جميعاً في زمرته .. وأوردنا حوضه ورزقنا محبته وشفاعته.


الخاطرة الرابعة:

طرب الزمان بسحر صوت المنشد .. لمديح خيرالأنبياء الأمجد .. وكأنه بلسان حال فؤاده .. نادى بكل موحد متودد .. إن مر ذكر المصطفى في مجلس أدم الصلاة على النبي محمد.


رسائل في مولد الرسول عليه الصلاة والسلام

الرسالة الأولى:

ملأت الكون يا طه سروراً..

وفاحت ذاتك المثلى حبوراً..

لقد زنت الدنا عطراً ونوراً..

وقد أسقيتها ماء طهوراً..


الرسالة الثانية:

رشة عطر محمدية..

وسلة حلوى فاطمية..

وعقد لؤلؤ هدية..

بمناسبة ذكرى مولد سيد البشرية..

محمد صلى الله عليه وآله وسلم..


الرسالة الثالثة:

أراد ربك أن يجلي رحمة..

في الكون فاختار النبي محمداً..

قد زينته شمائل محمودة..

فغدا على كل العوالم سيداً..