أجمل مقولات الحب

أجمل مقولات الحب

بداية الحديث مع الحبيبة

بقلم عبدالله الكسواني ...عاشق متقاعد وجد نفسه : حديث مع صديقتي العاشقة:

طوق الحمامة لابن حزم الأندلسي ....أول كتاب في البشرية ويكاد يكون الأعظم، كتب عن جميع أشكال الحب وأحوال وتباريح أهل العشق بوصف سيكولوجيّ عميق وكأن سيجموند فرويد قد تتلمذ على يديه.

وقد قام العبد الفقير بتطوير الشيء اليسير على أفكاره بما يتطلب تطورات العصر، ولكن جلّ زياداتي وتطويري لا تتعدى قطرة في محيط أفكار الرجل واستنتاجاته،

ولأنني قد قرأت هذا الكتاب، الصعب جدًا بمفرداته، المقنع والعميق جدًا بمعانيه، فأستطيع أن أقول لكي أن حالتك أمام عينيّ كالكتاب المفتوح.

وأرى ما سيؤول عليه حالك لاحقًا وكأنك بطلة فيلم أنا كاتب السيناريو الخاص فيه، أنا لا أريد التعدي على جلال غموضك، ولكنك أسمى من أن أنافقك وأدّعي العكس،

لهذا وباختصار شديد ولكّل ما سبق أنا في غاية الاطمئنان عليك حتى وإن هبّت عليك تسوناميات إحباط ويأس وتهالك في ذكراه، تسوناميات طبيعية.

وكلها ستزول سواء كابرت أو ضعفت أو عاندت، ستزول لأنّ عمرها الافتراضيّ سينتهي بمثل حالتك، أتذكر أستاذا للكيمياء درسني في الماضي في رام لله اسمه جورج مغنم وأثناء شرحه عن مرض الرشح قال: يلزم المريض بدون استخدام المضادات الحيويّة خمسة أيام ليتماثل للشفاء ويلزمه إذا استخدمها خمسة أيام أيضا ليبرأ.

المقصود من كلامي بالتأكيد قد وصل إلى ذهنك الواسع من قبل أن أسوق حكاية الأستاذ جورج، بالمناسبة أنصح وبشدة عدم قراءة طوق الحمامة لابن حزم الأندلسيّ في حالتك، لأنني في كلّ مرة أحببت.

الاعتراف بالحب للحبيبة

وأنا إن أحببت أصبح مجنون زماني الفريد، ولا أقل تهورًا وعذابًا عن أيّ عاشق آخر، كنت أرجع إلى طوق الحمامة لأستفيد، فما كان يزيدني إلا إحباطًا على إحباط،

مثل الطبيب النفسيّ بعد تقادم الزمن يصبح الفرق ما بينه وبين مرضاه يسيرًا (إلا من رحم ربي، وهم كثر)، لا تغامري وتقرأيه، أحذرك بشدة.

ثقي بي وسنلتقي بعد شهرين وستزفين لي خبرًا دافئًا لذيذًا وأنت فرحة: عبدالله يا صديقي، هل تصدق؟ أنا أحب، وهذه المرة سأعرّفك عليه، أنا واثق في هذا ..... ومرة أخرى انسي موضوع طوق الحمامة للكاتب المبدع ابن حزم الأندلسي.

ملاحظة محرجة: سأنشر ما كتبته أعلاه بعد الشيء اليسير من التصرف في بنيان الضمائر على صفحتي الخاصة.

كلمة موجهة للعاشقين

تنويه حنون أخير: من كان منكم بلا خطيئة (إذا ما اعتبرنا الحب خطيئة) فليرمها وليرمني وليرم مليار عاشق لا زالوا أحياء يرزقون في هذه اللحظة، البعض منهم يتعذبون والبعض الآخر فرحين.

قصيدة الحب

اعتذار لا بد منه: كما ترين لم أتصرف في بنيان الضمائر ولم أعد الصياغة، فهكذا أصدق، اللهم خذ بيديّ كلّ ضعيف مظلوم، وأدم نعمة القوة على كلّ قوي طيب.

بقلم عبد الله الكسواني، للصحفية والشاعرة فابيولا بدوي

لأنّه الصباح تضحك السماءْ

لأنّه الصباح ينتشي الغناءْ

لكلّ من يسير خطوة إلى الأمام

لكلّ من يحبّ طائرَ السلامْ

تسافر الدروبْ بخفقة القلوبْ

لأنّه الصباحْ

لا شيء يبقى في الزمانْ

سوى الأمانْ

لكل طفل وامرأةْ

لكلّ عاشق وعاشقةْ

لوردة سميتها الإنسانْ

لأنها الأوطان

معشوقة حرية المكان

معشوقة حرية الإنسانْ

ولتسقط الأحزانْ

ولتكتبوا في نغمة الوترْ

بأنني أحبه بغاية الجنونْ

ولتكتبوا في همسة المطرْ

بأنني أعيشهُ أضمهُ

بكلّ نغمتي الحنونْ

لأنهُ التمردُ النيرانْ

وثورةٌ لا ترتضي الطغيانْ

لأنّه إنسانْ

وتضحك السماء

لأنّه الصباح

وينتشي الغناء

لأنّه الصباح

الوشـــــــــــــــم

محفور وجه جنونك

فوق جبيني

منقوش وجهك فوق الماء

وبين الصخر

ومحفور

في طلقة وهمي ويقيني

يمتد هواك ويأتيني

أسطورة عشق أسفارًا

تأتي من أعماق الغابات

ومن أحراش القلب

تطوي الأرض بآيات

الهمس المجنون

ليضيع يقيني في عينيك

وأقيم صلاتي في محرابك

يترامى حلمي بين يديك

رسائل وجد

محفور وشم جنونك فوق الصدر

صمتي وحواري

ترنيمة ليلي

أسراري

محفور وشم جنونك

بالنور وبالنار

1208 مشاهدة
للأعلى للأسفل