أجمل ورد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ٥ مارس ٢٠١٨
أجمل ورد

الورود

تُعدّ الورود ذات تأثير إيجابيّ؛ لما تبثّه من مشاعر مُلهِمة؛ فرؤية الورود أو تلقّيها في المناسبات يُشعر الكثيرين بالفرح والراحة، ويُعطيهم إحساساً عميقاً بمتعة الحياة وجمالها، وللورود أثر واضح في التعبير عن معاني الحبّ والرومانسيّة لدى المُحبّين، وتأثير واضح على المزاج، كما أنّها تُلهم الشُّعراء، وكل من لهم أثر في الفنّ والإبداع.[١]


أجمل الورود

إنّ الورود هي إحدى أسهل الطرق التي تساعد على التعبير عن المشاعر، بالإضافة إلى أنها من أجمل الطرق التي تساعد على رسم الابتسامة على وجه شخص مريض أو شخص مرّ بيوم سيئ، وقد وهبتنا الطبيعة مئات الورود ذات المظهر الرائع والرائحة الفريدة من نوعها، ومن أهمّ تلك الورود ما يأتي:[٢]

  • أضاليا: هي من النباتات الدرنية الكثيفة، وموطنها الأصليّ هو أمريكا الوسطى؛ وخصوصاً في المكسيك وكولومبيا، ويوجد ما يقارب من ثلاثين نوعاً من هذه الوردة.
  • القلب النازف أو الدامي: هي من أغرب الورود التي تظهر في شهرَي نيسان وحزيران، وهي متوفّرة بالألوان: الأحمر، والأبيض، والوردي.
  • الزنبق: لهذا النوع من النباتات المزهرة تسعة عشر نوعاً، وتُعرَف أيضاً باسم القنا.
  • الوردة الحمراء: هي إحدى الورود المعطّرة التي ترمز للرومانسية، وتُستخدَم بشكل كبير في تزيين الحدائق، وهي مأخوذة من شجيرة خشبية معمّرة، وتنتشر على الأغلب في قارّة آسيا، إلا أنّ لها وجوداً في أماكن مختلفة من العالم.
  • التوليب: تُعدّ من أكثر الورود زراعةً في جميع أنحاء العالم؛ وخصوصاً في كلٍّ من أفريقيا، وآسيا، وجنوب أوروبا، إلا أنّ إيران هي أوّل دولة زرعت هذا النّوع تجارياً.
  • اللوتس الأبيض: تزهر هذه الورود على الماء وتطفو عليه، وتنمو في شرق أفريقيا وجنوب آسيا، وتُعرَف أيضاً باسم لوتس النمر، وزنبق الماء المصري الأبيض .
  • زنبق الوادي: إنّ نموّ تلك الوردة هو علامة لحضور فصل الربيع، وتُسمّى بأسماء أخرى؛ منها دموع سيّدتنا؛ وذلك بسبب أسطورة قديمة عن مريم العذراء.
  • الخشاش الشرقيّ: هي من النباتات التي تُزهر في فترات الجفاف، وقد سُمِّيت بهذا الاسم نسبةً إلى القوقاز في تركيا، وتوجد منها ورود ذات لون أبيض، وأحمر، ووردي.
  • بلوميريا: هي من الورود ذات الرائحة الجميلة والخفيفة، ويتميّز شكلها بأنّها بيضاء صغيرة الحجم مع لمسة بسيطة من اللون الأصفر.
  • طير الجنة: تتميّز هذه الوردة بألوانها الحيويّة وشكلها الجذّاب، إلا أنّها لا تمتلك أيّ رائحة، وهي ذات أصل إفريقيّ، وهي من الورود الرسميّة لمدينة لوس أنجلوس.[٣]
  • البيتونيا السوداء: هي من الورود الجميلة التي تنمو في فصل الربيع، وهي ذات رائحة جميلة، وتأتي بعدّة ألون؛ منها: الأرجواني، والأزرق، والأبيض.[٣]
  • كوزموس الشوكولاتة: هي من النباتات النادرة التي تنمو في عدد من المناطق المكسيكيّة، وهي من النباتات المنزلية التي تتميّز بلونها البنيّ المُحمَرّ الذي يشبه الشوكولاتة.[٣]
  • الجثة: هي من أندر الورود وأكبرها، تنمو في إندونيسيا وفي الغابات الاستوائية، وتتميّز رائحتها بأنّها منتنة تشبه رائحة اللحم الفاسد؛ وذلك من أجل جمع الذباب.[٣]
  • شبح الأوركيد: هي من أسرة الأوركيد التي تُزرَع في جزر البهاما، وكوبا، وفلوريدا، وهي من النباتات النادرة التي يُفترَض أنّها اختفت قبل عشرين عاماً؛ إلا أنّها ظهرت من جديد في الآونة الأخيرة.[٣]


معاني ألوان الورود

تؤثّر الورود وألوانها على المزاج، حيث تعزّز المشاعر الإيجابية لدى الأشخاص؛ سواءً أكانت مزروعة في الحدائق، أو مقدّمةً على شكل باقة، كما أنّ كلّ لون من الورود ينقل رسالةً معينةً، ومن معاني ألوان الورود ما يأتي:[١]

  • الورود الحمراء: يُعدّ اللون الأحمر لون العاطفة والرومانسية، وهو دليل واضح على المحبّة، وخصوصاً ورود الزنبق والقرنفل ذات اللون الأحمر القرمزي.
  • الورود الوردية: اللون الورديّ هو لون مؤنّث لطيف، وهو مرتبط بالبراءة، والعاطفة، والبدايات الجديدة، وخصوصاً ورود الأقحوان، والزنبق باللون الورديّ الذي يأخذ الأنفاس.
  • الورود البيضاء: يُعدّ اللون الأبيض دليلاً على البراءة والنقاء، وتُستخدَم الورود البيضاء بشكل كبير في المناسبات الرسميّة وحفلات الزفاف، وخصوصاً الزنبق، والقرنفل، والأقحوان.
  • الورود البرتقالية: تحمل الورود البرتقالية رسالة أمل وإلهام؛ حيث تُشعّ بالطاقة الإيجابيّة، ومن أجمل الورود البرتقالية: الأقحوان، وزهرة الجنة، والزنبق.
  • الورود الصفراء: هي ورود ذات معنىً مشابه للورود البرتقاليّة، وترمز للمحبة الأفلاطونيّة، وتعبّر عن الامتنان، ومن أجمل الورود الصفراء عباد الشمس، والقطيفة، والكركديه.
  • الورود الأرجوانية: هي ورود أنيقة ونادرة ذات روح مهيبة، ومن أجمل الورود الأرجوانية: الخزامى، والبنفسج، وإيريس، وكليميس.
  • الورود الزرقاء: تُعدّ أندر الورود، وهي ذات تأثير استثنائي، ومن أهمّ الورود الزرقاء الثالوث، وهيدرانجيا، ودلفينيوم.


كيفيّة المحافظة على الورود

يبحث الكثيرون عن وسائل للحفاظ على الورود وإبقائها نضرةً بضعة أيّام، خصوصاً إن كانت الورود مُهداةً من مُحبّ، أو مُهداةً في مناسبة عزيزة، ومن الممكن اتّباع إحدى الطرق الآتية للحِفاظ على الورود:[٤]

  • الصودا: من الممكن وضع الورود في إناء مع ربع كوب من الماء، والقليل من السكر والصّودا، وهذا الأمر كفيل بأن تدوم نضارة الورود لفترة أطول.
  • رذاذ الشعر: من الممكن استخدام رذاذ الشعر على الورود لتدوم فترةً أطول، وتكمن الطريقة في الوقوف بعيداً عن الباقة، ورشّ الجانب السفليّ من الأوراق والبتلات بالرّذاذ.
  • الخلّ: من المُمكن استخدام الخلّ لإطالة عمر الورود لأطول فترة مُمكنة، وتكمن الطريقة في وضع ملعقتين كبيرتين من الخلّ مع ملعقتين من السكّر مع ماء، ومن ثمّ وضع الخليط في الإناء قبل وضع الورود، مع وجوب تغيير الماء بعد مرور عدّة أيام؛ لتعزيز عمر الورود.
  • الأسبرين: يُعدّ من الطُّرق المُجرَّبة الفاعلة؛ حيث يُساعد الأسبرين على إبقاء الورود طازجةً فترةً طويلةً، وتكمن الطريقة في وضع حبّة واحدة منه مطحوناً مع ماء الورود.


المراجع

  1. ^ أ ب "Flower Color Meanings and Symbolism", www.colorpsychology.org,1/10/2016، Retrieved 6/11/2017. Edited.
  2. Ejaz Khan, "10 Most Beautiful Flowers in The World"، www.wonderslist.com, Retrieved 6/11/2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Ioana Paicu (21/11/2014), "20 Most Beautiful Flowers in the World"، www.herinterest.com, Retrieved 6/11/2017. Edited.
  4. READER'S DIGEST EDITORS, "How to Make Flowers Last Longer: 8 Pro Tricks"، www.rd.com, Retrieved 6/11/2017. Edited.
3070 مشاهدة