أحاديث الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أحاديث الرسول

الحديث النبوي

يعرّف الحديث لغة بالشيء الجديد، ويطلق كذلك على الكلام، أما اصطلاحا فهو ما أضيف إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- من القول أو الفعل أو التقرير أو الصفات الخَلْقية أو الخُلُقية، ونجد أن بعض العلماء يُدخلون في تعريف الحديث أقوال وأفعال الصحابة والتابعين، وهذا هو الأولى، وجرى عليه جمهور المحدّثين، وقد بدأ تدوين علم الحديث في عهد الرسول عن طريق أصحابه رضي الله عنهم، لكن كان ذلك محدودا جدا وغير شائع، والسبب في ذلك هو قوة حفظهم، وسيلان أذهانهم، بالإضافة إلى ندرة توفر أدوات الكتابة لديهم.[١]


أحاديث من الصحيحين

وردت الكثير من الأحاديث النبوية الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفيما يأتي ذكر لبعض أحاديث النبي الموجودة في الصحيحن:[٢]

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ).[٣]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ، حتَّى أكُونَ أحَبَّ إلَيْهِ مِن والِدِهِ ووَلَدِهِ والنَّاسِ أجْمَعِينَ).[٤]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كُلُّ أُمَّتي يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ إِلَّا مَن أَبَى، قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَن يَأْبَى؟ قالَ: مَن أَطَاعَنِي دَخَلَ الجَنَّةَ، وَمَن عَصَانِي فقَدْ أَبَى).[٥]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الْمُؤْمِنُ القَوِيُّ، خَيْرٌ وَأَحَبُّ إلى اللهِ مِنَ المُؤْمِنِ الضَّعِيفِ، وفي كُلٍّ خَيْرٌ احْرِصْ علَى ما يَنْفَعُكَ، وَاسْتَعِنْ باللَّهِ وَلَا تَعْجَزْ، وإنْ أَصَابَكَ شيءٌ، فلا تَقُلْ لو أَنِّي فَعَلْتُ كانَ كَذَا وَكَذَا، وَلَكِنْ قُلْ قَدَرُ اللهِ وَما شَاءَ فَعَلَ، فإنَّ لو تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ).[٦]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الإِيمَانُ بضْعٌ وسِتُّونَ شُعْبَةً، والحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمَانِ).[٧]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللَّهَ يَغَارُ، وإنَّ المُؤْمِنَ يَغَارُ، وَغَيْرَةُ اللهِ أَنْ يَأْتِيَ المُؤْمِنُ ما حَرَّمَ عليه).[٨]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ، وَما هُنَّ؟ قالَ: الشِّرْكُ باللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بالحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ اليَتِيمِ، وَالتَّوَلِّي يَومَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلَاتِ).[٩]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وتِسْعِينَ اسْمًا، مِائَةً إلَّا واحِدًا، مَن أحْصاها دَخَلَ الجَنَّةَ).[١٠]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تَعاهَدُوا القُرْآنَ، فَوالذي نَفْسِي بيَدِهِ لَهو أشَدُّ تَفَصِّيًا مِنَ الإبِلِ في عُقُلِها).[١١]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا حَسَدَ إلَّا في اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ القُرْآنَ فَهو يَقُومُ به آناءَ اللَّيْلِ، وآناءَ النَّهارِ، ورَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ مالًا، فَهو يُنْفِقُهُ آناءَ اللَّيْلِ، وآناءَ النَّهارِ).[١٢]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَّلِ سُورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ).[١٣]


أحاديث قدسية

يُعرّف الحديث القدسي بأنه حديث يرويه الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن الله تعالى، فينسب مضمون الحديث إلى الله سبحانه، ويسمى بالحديث الرباني أو الإلهي،[١٤] وقد وردت الكثير من الأحاديث القدسية التي يرويها الرسول عن الله تعالى، وفيما يأتي ذكر بعضها:[١٥]

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: يُؤْذِينِي ابنُ آدَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ وأنا الدَّهْرُ، بيَدِي الأمْرُ أُقَلِّبُ اللَّيْلَ والنَّهارَ).[١٦]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قالَ اللَّهُ: كَذَّبَنِي ابنُ آدَمَ ولَمْ يَكُنْ له ذلكَ، وشَتَمَنِي ولَمْ يَكُنْ له ذلكَ، أمَّا تَكْذِيبُهُ إيَّايَ أنْ يَقُولَ: إنِّي لَنْ أُعِيدَهُ كما بَدَأْتُهُ، وأَمَّا شَتْمُهُ إيَّايَ أنْ يَقُولَ: اتَّخَذَ اللَّهُ ولَدًا، وأنا الصَّمَدُ الذي لَمْ ألِدْ ولَمْ أُولَدْ، ولَمْ يَكُنْ لي كُفُؤًا أحَدٌ (لَمْ يَلِدْ ولَمْ يُولَدْ ولَمْ يَكُنْ له كُفُؤًا أحَدٌ)).[١٧]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم لأصاحبه: (ألَم تَسمَعوا ماذا قالَ ربُّكمُ اللَّيلةَ؟ قالَ: ما أنعَمتُ علَى عِبادي مِن نِعمةٍ إلَّا أصبحَ طائفةٌ مِنهم بِها كافرينَ يقولونَ مُطِرْنا بنَوءِ كذا وَكذا فأمَّا مَن آمنَ بي وحَمِدَني علَى سُقيايَ فذاكَ الَّذي آمنَ بي وَكفرَ بالكَوكبِ ومَن قالَ: مُطِرنا بنَوءِ كذا وَكذا فذاكَ الَّذي كفرَ بي وآمنَ بالكوكبِ).[١٨]
  • حدّث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن رجلا قال: (واللَّهِ لا يَغْفِرُ اللَّهُ لِفُلانٍ، وإنَّ اللَّهَ تَعالَى قالَ: مَن ذا الذي يَتَأَلَّى عَلَيَّ أنْ لا أغْفِرَ لِفُلانٍ، فإنِّي قدْ غَفَرْتُ لِفُلانٍ، وأَحْبَطْتُ عَمَلَكَ، أوْ كما قالَ).[١٩]


مراجع

  1. طه الساكت (16-3-2014)، "في معنى " الحديث " لغة واصطلاحا وما يتصل به"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019. بتصرّف.
  2. "الأحاديث القصار (200 حديث من الصحيحين)"، www.ar.islamway.net، 24-5-2014، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عمر بن الخطاب، الصفحة أو الرقم: 1، صحيح.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 15، صحيح.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 7280، صحيح.
  6. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2664، صحيح.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 9، صحيح.
  8. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2761، صحيح.
  9. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 6857، صحيح.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 7392، صحيح.
  11. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم: 5033، صحيح.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 815، صحيح.
  13. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم: 809، صحيح.
  14. "تعريف و معنى الحديث القدسي في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019. بتصرّف.
  15. جمال الشقيري، الأحاديث القدسية، الأردن: دار الثقافة، صفحة 31-51، جزء 1.
  16. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 4826، صحيح.
  17. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 4975، صحيح.
  18. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن زيد بن خالد الجهني، الصفحة أو الرقم: 1524، صحيح.
  19. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جندب بن عبد الله، الصفحة أو الرقم: 2621، صحيح.