أحاديث عن صلاة الجماعة

أحاديث عن صلاة الجماعة

أحاديث عن فضل صلاة الجماعة

وردت عدّة أحاديث عن فضل صلاة الجماعة، وذلك فيما يأتي:

  • عن عُثمانَ بنِ عَفَّانَ- رَضِيَ اللهُ عنه- قال: قال رسولُ اللهِ- صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: (مَن صلَّى العِشاءَ في جماعةٍ، فكأنَّما قامَ نِصفَ اللَّيل، ومَن صلَّى الصبحَ في جماعةٍ فكأنَّما صلَّى اللَّيلَ كُلَّه).[١]
  • عن أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- عن النّبي- صلى الله عليه وسلم- قال: (صَلاةُ الجَماعَةِ تَفْضُلُ صَلاةَ الفَذِّ بخَمْسٍ وعِشْرِينَ دَرَجَةً).[٢]

أحاديث فيمن يترك صلاة الجماعة

وردت عدّة أحاديث فيمن يترك صلاة الجماعة، وذلك فيما يأتي:

  •  عن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبيِّ- صلى الله عليه وسلم- قال:(لقَدْ هَمَمْتُ أنَّ آمُرَ رَجُلًا يُصَلِّي بالنَّاسِ، ثُمَّ أُخَالِفَ إلى رِجَالٍ يَتَخَلَّفُونَ عَنْهَا، فَآمُرَ بهِمْ فيُحَرِّقُوا عليهم، بحُزَمِ الحَطَبِ بُيُوتَهُمْ، ولو عَلِمَ أَحَدُهُمْ أنَّهُ يَجِدُ عَظْمًا سَمِينًا لَشَهِدَهَا يَعْنِي صَلَاةَ العِشَاءِ).[٣]

 والمقصود: أنَّ النبي- صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قد أقسم أنَّ بعض النَّاسَ يَتخلَّفون عَن صَلاةِ الجماعةِ تكاسلاً دون عذر، لكن لو عَلِموا أنَّ في المسجد بعد الصَّلاةَ هناك طعام ولو كان قليل أو وجدوا أي نَفع دُنيويٍّ، لحَضَروا الصلاة وكانوا مع المُصلِّين، فيقدمون منافع الدُّنيا على ما يَنفَعُهم في الآخرةِ.

  •  قالَ عبدُ اللهِ بن مسعود- رضي الله عنه- قال:(لقَدْ رَأَيْتُنَا وَما يَتَخَلَّفُ عَنِ الصَّلَاةِ إلَّا مُنَافِقٌ قدْ عُلِمَ نِفَاقُهُ، أَوْ مَرِيضٌ، إنْ كانَ المَرِيضُ لَيَمْشِي بيْنَ رَجُلَيْنِ حتَّى يَأْتِيَ الصَّلَاةِ، وَقالَ: إنْ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عَلَّمَنَا سُنَنَ الهُدَى، وإنَّ مِن سُنَنَ الهُدَى الصَّلَاةَ في المَسْجِدِ الذي يُؤَذَّنُ فِيهِ).[٤]

أحاديث عن صلاة الجماعة في السفر

وردت عدّة أحاديث عن صلاة الجماعة في السفر، وذلك فيما يأتي:

  • عن مالك بن الحويرث- رضي الله عنه- قال:(أَتَى رَجُلَانِ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُرِيدَانِ السَّفَرَ، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إذَا أنْتُما خَرَجْتُمَا، فأذِّنَا، ثُمَّ أقِيمَا، ثُمَّ لِيَؤُمَّكُما أكْبَرُكُمَا).[٥]
  • عن عامر بن ربيعة- رضي الله عنه- قال:(كنَّا معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ في سفرٍ فتغيَّمتِ السَّماءُ وأُشكِلَت علينا القِبلةُ فصلَّينا وأعلَمنا فلمَّا طلعتِ الشَّمسُ إذا نحنُ قد صلَّينا لغيرِ القبلةِ فذَكَرنا ذلِكَ للنَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فأنزلَ اللَّهُ فَأيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ).[٦]

أحاديث عن صلاة الجماعة في المسجد

وردت عدّة أحاديث عن صلاة الجماعة في المسجد، وذلك فيما يأتي:

  •  عن عُثمانَ بنِ عَفَّانَ- رَضِيَ اللهُ عنه- قال: قال رسولُ اللهِ- صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: (مَن توضَّأَ للصلاةِ فأَسْبَغَ الوضوءَ، ثمَّ مشَى إلى الصَّلاةِ المكتوبةِ فصلَّاها مع الناسِ، أو مع الجماعةِ، أو في المسجِدِ، غَفَرَ اللهُ له ذُنوبَه).[٧]
  • عن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبيِّ - صلى الله عليه وسلم- قال:(صَلَاةُ الجَمِيعِ تَزِيدُ علَى صَلَاتِهِ في بَيْتِهِ، وصَلَاتِهِ في سُوقِهِ، خَمْسًا وعِشْرِينَ دَرَجَةً، فإنَّ أحَدَكُمْ إذَا تَوَضَّأَ فأحْسَنَ، وأَتَى المَسْجِدَ، لا يُرِيدُ إلَّا الصَّلَاةَ، لَمْ يَخْطُ خَطْوَةً إلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ بهَا دَرَجَةً، وحَطَّ عنْه خَطِيئَةً حتَّى يَدْخُلَ المَسْجِدَ، وإذَا دَخَلَ المَسْجِدَ، كانَ في صَلَاةٍ ما كَانَتْ تَحْبِسُهُ، وتُصَلِّي - يَعْنِي عليه المَلَائِكَةُ - ما دَامَ في مَجْلِسِهِ الذي يُصَلِّي فِيهِ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ له، اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ، ما لَمْ يُحْدِثْ فِيهِ).[٨]

المراجع

  1. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عثمان بن عفان، الصفحة أو الرقم:656 ، صحيح.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:646 ، صحيح.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:651 ، صحيح.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم:654 ، صحيح.
  5. رواه البخاري ، في صحيح البخاري، عن مالك بن الحويرث، الصفحة أو الرقم:630 ، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عامر بن ربيعة ، الصفحة أو الرقم:842 ، حسن.
  7. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن عثمان بن عفان، الصفحة أو الرقم:232 ، صحيح.
  8. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:477 ، صحيح.
685 مشاهدة
للأعلى للأسفل