أحاديث عن ضحك الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ٤ يناير ٢٠١٥
أحاديث عن ضحك الرسول
  • عن أنس بن مالك قال : ( كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، حتى نظرت إلى صفحة عاتق رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أثرت بها حاشية البرد من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم ضحك، ثم أمر له بعطاء ).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن عمر بن الخطاب جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعنده نسوة قد رفعن أصواتهنّ على النبي صلى الله عليه وسلم فلما استأذن عمر ابتدرن الحجاب فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني فدخل ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك .فقال عمر : أضحك الله سِنك يارسول الله .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عجبت من هؤلاء اللاتي كنّ عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب .فقال عمر : فأنت يارسول الله أحق أن يهبن ثم قال عمرُ أي عدواتِ أنفسهن أتهبني ولاتهبن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟.قلن : نعم أنت أغلظ وأفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده مالقيك الشيطان قط سالكاً فجاً إلا سلك فجاً غير فجك ).
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الناس خلقاً فأرسلني يوماً لحاجة فقلت والله لااذهب وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبي الله صلى الله عليه وسلم . قال : فخرجت حتى أمر على صبيان وهم يلعبون في السوق فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قابض بقفاي من ورائي فنظرت إليه وهو يضحك . فقال : ياأنيس اذهب حيث أمرتك .قلت : نعم أنا اذهب يارسول الله قال أنس والله لقد خدمته سبع سنين أو تسع سنين ماعلمت قال لشيء صنعت لم فعلت كذا وكذا ولالشيء تركت هلا فعلت كذا وكذا .
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة تبوك أو خيبر وفي سهوتها ستر فهبّت ريح فكشفت ناحية الستر من بنات لعائشة لُعب ، فقال صلى الله عليه وسلم : ماهذا يا عائشة ؟ قالت : بناتي ، ورأى صلى الله عليه وسلم بينهن فرساً له جناحان من رقاع فقال : ما هذا الذي أرى وسطهن ؟ قالت : فرس قال صلى الله عليه وسلم : وما هذا الذي عليه ؟ قالت : جناحان قال صلى الله عليه وسلم : فرس له جناحان ؟ قالت : أما سمعت أن لسليمان خيلاً لها أجنحة ؟ فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى رأيت نواجذه.
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت : أتت سلمى مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تستأذنه على أبي رافع زوجها قد ضربها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مالك ولها يا أبا رافع ؟ قال : تؤذيني يارسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بم آذيته ياسلمى ؟ قالت : يارسول الله ما آذيته بشيء ولكنه أحدث وهو يصلي فقلت له : يا أبا رافع إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمر المسلمين إذا خرج من أحدكم الريح أن يتوضأ فقام فضربني ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك ويقول : يا أبا رافع إنها لم تأمرك إلّا بخير .
  • عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يُؤتى بالرجل يوم القيامة فيقال : إعرضوا عليه صغار ذنوبه ، قال : فتعرض عليه ويخبأ عنه كبارها فيقال : عملت يوم كذا وكذا كذا وكذا وهو مُقر لا ينكر وهو مشفق من الكبار فيقال : أعطوه مكان كل سيئة عملها حسنة ، قال : فيقول إن لي ذنوباً ما أراها ، قال أبو ذر : فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه.
  • عن صهيب الرومي رضي الله عنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد مع أصحابه إذ ضحك .فقال : (( إلّا تسألوني ممّ أ ضحك ؟ )) قالوا : يارسول الله وممّ تضحك ؟ قال : ( عجبت لأمر المؤمن إن أمره كله خير إن أصابه مايحب حمد الله وكان خير له وإن أصابه مايكره فصبر كان له خير وليس كل أحد أمره كله له خير إلا المؤمن ).
  • عن علي بين ربيعة رضي الله عنه قال : رأيت علياً أتى بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال : بسم الله فلما استوى عليها قال : الحمد لله سبحان الذي سخر لنا هذا وماكنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ثم حمد الله ثلاثاً وكبّر ثلاثاً ثم قال : سبحانك لا إله إلا أنت قد ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ثم ضحك قلت من أي شيء ضحكت يا أمير المؤمنين قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت ثم ضحك فقلت : ممّ يارسول الله ؟ قال : (( يعجبُ الرب من عبده إذا قال : رب اغفر لي ويقول : علم عبدي أنه لايغفر الذنوب غيري )).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه : أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال يوماً وهو يحدث وعنده رجل من أهل البادية : (( إن رجلاً من أهل الجنة استأذن ربه عز وجل في الزرع .قال له ربه عز وجل : ألست فيما شئت ؟ قال : بلى ولكن أحب أن أزرع قال : فبذر فبادر الطرف نباته واستواؤه واستحصاده فكان أمثال الجبال قال : فيقول له ربه عز وجل : دونك (أي خذه ) يابن آدم فإنه لايشبعك شيء ، قال : فقال الأعرابي : والله لاتجده إلا قرشياً أو أنصارياً فإنهم أصحاب زرع وأما نحن فلسنا بأصحابه ، قال : فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم.