أحسن طريقة للحفظ

كتابة - آخر تحديث: ٠٣:٤٦ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
أحسن طريقة للحفظ

التحضير للحفظ

يُعدّ التحضير لعملية الحفظ أمراً مهماً، وذلك من خلال اختيار البيئة المُناسبة والأكثر ملاءمة للشخص الذي يرغب بالبدء بعملية الحفظ، فبعض الأشخاص يفضلون الدراسة في الأماكن الهادئة، بينما يُفضل البعض الدراسة في الأماكن العامة، والجدير بالذكر أنّه يوصى بتناول بعض المشروبات التي تساعد على تحسين قدرة الذاكرة على الحفظ بشكل أفضل، ويُعدّ الشاي الأخضر من المشروبات التي تعمل على هذا الأمر، كما أنّه يحافظ على صحة خلايا الدماغ لتبقى تعمل بشكل سليم لفترة طويلة.[١]


تسجيل المعلومات

يُمكن استخدام طريقة تسجيل المعلومات لتسهيل حفظها، كما تُعدّ هذه الطريقة مفيدة للأشخاص الذين يُفضلون استخدام حاسة السمع للتعلم من خلالها، وتُعدّ مُفيدة أيضاً للتأكُد من الحصول على كافة الحقائق، وعدم ضياع شيء منها، ويستطيع الشخص قراءة ما يود حفظه بصوت مرتفع وتسجيل كلامه، ثمّ الاستماع إلى التسجيل لزيادة الحفظ بشكل أسرع.[١]


التلخيص

يُمكن زيادة قدرة الشخص على الحفظ من خلال قراءة الفقرات أولاً بأول، ثمّ تلخيص كل فقرة على حدة، ثمّ إعادة التفكير فيما تمّ تلخيصه، ومحاولة الشخص تسميعه لنفسه، فتلخيص المعلومات يجعل الشخص يُفكر فيما يقوم بتلخيصه، ويُعزز من تعلّم هذه المعلومات، وللحصول على نتائج أفضل للحفظ يُوصى بتطبيق ما يتمّ تلخيصه على مواقف خيالية في ذهن الشخص، والتي تُشكل روابط عصبية لتعزيز تثبيت هذه المعلومات في الذاكرة.[٢]


اتباع العادات السليمة

فيما يأتي بعض من العادات والمُمارسات السليمة التي تُعِد العقل ليتمكن من الحفظ بشكل أفضل:[٣]

  • الحصول على قدر كاف من النوم: يعجز الدماغ عن العمل بصورة جدية عند عدم الحصول على قدر كاف من ساعات النوم، فتشير الدراسات إلى أنّ الدماغ يتخلص من الأشياء السيئة أثناء النوم، وتختلف الفترة الكافية للنوم، تبعاً لاختلاف طبيعة الأجسام.
  • تناول الطعام الصحي: يضمن اتباع نظام غذائي للشخص الحصول على العناصر الغذائية المُختلفة، فحصول نقص في هذه العناصر يقلل من تركيز الشخص، ويحد من قدرته الاستيعابية للمعلومات، ومن المواد التي يجب الحرص على تضمينها في النظام الغذائي، هي: الخضروات، والفواكه، والحبوب المتنوعة، والبروتينات.
  • شرب كميات كافية من الماء: تختلف هذه الكمية من شخص إلى آخر، فحصول الشخص على ما يكفيه من مياه الشرب يُجنبه حدوث الجفاف الذي يؤدي إلى نقص التركيز، وبالتالي الحد من القدرة على الحفظ والتذكُر.


المراجع

  1. ^ أ ب Jon Negroni (16-10-2018), "How to Memorize More and Faster Than Other People"، www.lifehack.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. Alex Lickerman M.D. (16-11-2009), "Eight Ways to Remember Anything"، www.psychologytoday.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. "How to Remember Things You Study Better", www.wikihow.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.