أحكام اللام في التجويد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
أحكام اللام في التجويد

أحكام اللام في التجويد

يقع مخرج حرف اللام عند أدنى حافة اللسان ممّا يلي الأنياب، وتأتي اللام في القرآن الكريم ساكنةً ومتحرّكةً، وهي على خمسة أشكالٍ: لام الاسم، ولام الفعل، ولام الحرف، ولام الأمر، ولام أل التعريف، وتأخذ حكمي الإظهار والإدغام في كلّ مواضعها التي تُقرأ فيها، وفيما يأتي تفصيل أحكام اللام كما وضعها علماء تلاوة وتجويد القرآن الكريم.[١][٢]


إظهار اللام

تأتي اللام مظهرةً في معظم مواضعها التي وردت فيها في القرآن الكريم، ومنها ما يأتي:[١][٣][٤]

  • تأتي اللام مظهرةً في معظم الأسماء، ومثال ذلك لفظي: (ألسنتكم، ألْوانكم)، فحينئذٍ تأخذ اللام حكم الإظهار وجوباً.
  • تأتي اللام مظهرةً في حرفي: (هل، بل) إذا التقت مع أيٍ من حروف اللغة العربية باستثناء اللام والراء.
  • تأتي اللام مظهرةً في بداية الكلمة في أل التعريف إذا اقترنت بحروف اللغة العربيّة القمريّة، وهي حروفٌ مجموعةٌ في جملة: (ابغ حجك وخف عقيمه)، وتأتي مظهرةً كذلك حتّى لو لم تنفكّ عن الاسم إذا تبعها حرفا الهمزة أو الياء، وذلك في كلماتٍ نحو: (اليسع، الآن).
  • تأتي اللام مظهرةً إذا أتت في لام الأمر متّصلةً بالفعل المضارع، نحو لفظيّ: (لْيقطع، لْينظر)، ففي هذه الحالة يكون الإظهار واجباً.


إدغام اللام

تأتي اللام مدغمةً في بعض حالاتها في الحرف أو الفعل أو إذا كانت أل تعريف في بداية الاسم، وفيما يأتي بيان ذلك مع الأمثلة:[١][٣][٤]

  • تأخذ اللام في أل التعريف حكم الإدغام إذا التقت بالحروف الشمسيّة، وهي أربعة عشر حرفاً ما خلا الحروف القمريّة، كما تأتي مدغمةً في بعض الكلمات التي لا تنفكّ عنها نحو: (الذين، اللاتي، الله، اللائي).
  • تأخذ اللام الساكنة حكم الإدغام إذا كانت في حرف مثل: (هل، بل) وتبعها أحد الحرفين اللام والراء، فحينئذٍ تُدغم إدغام التماثل مع اللام، والتقارب مع الراء.
  • تأخذ اللام الساكنة حكم الإدغام في الأفعال إذا أتى بعدها حرفا اللام والراء كما سبق الذكر مع لام الحرف.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "حكم اللامات الساكنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-4. بتصرّف.
  2. "حرف اللام"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-7. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "أحكام اللام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-4. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "لام أل، ولام الفعل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-4. بتصرّف.