أخطار الاحتراقات والوقاية منها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
أخطار الاحتراقات والوقاية منها

الاحتراقات ووعي الإنسان

تُعتبر الاحتراقات من أشد الأمور التي تتسبّب بشكلٍ مستمر في حصد أرواح الناس من مختلف مناطق العالم، وقد تنتج هذه الاحتراقات عن أسباب مختلفة، منها ما هي طبيعيّة، ومنها ما قد تحدث نتيجة إهمال أو خطأ بشري، ومنها ما هو متعمّد لغايات مختلفة.


للاحتراقات العديد من الأخطار المختلفة والتي تُشكّل مصدر تهديد مستمر ودائم للإنسان، والحيوانات، والنباتات على حدٍّ سواء، ومن هنا فقد عملت الجهات ذات العلاقة على تطوير العديد من الوسائل والتقنيات التي بإمكانها الوقاية من هذه الأخطار، غير أنّ العبء الأكبر في الوقاية يقع على عاتق الإنسان، ومن هنا فإنّ للوعي دور كبير في هذا الأمر، فنسبة كبيرة من الناس لا يعرفون إجراءات السلامة العامة، أو ربما قد يستهينون بها فلا تطبق التعليمات الموجهة إليهم بحذافيرها مما قد يتسبب في وقوع أنواع الكوارث المختلفة. وفيما يلي بيان لأهم أخطار الاحتراقات، وبعض أبرز طرق الوقاية منها.


أخطار الاحتراقات والوقاية منها

الحرائق

يُعرف الحريق على أنّه عملية اشتعال مادة ما؛ صلبة، أو غازية، أو سائلة، مما يؤدي إلى اندلاع النيران التي لا يمكن السيطرة عليها في بعض الأحيان، إلا عندما تروح ضحيتها خسائر كبير، خاصّةً إن توافرت الظروف المساعدة على اندلاعها.


الوقاية من الحرائق تكون من خلال فصل المواد القابلة للاشتعال عن ألسنة اللهب، وعزلها، وإبعادها، وعلى رأس هذه المواد المَحروقات بشتى أنواعها، ويجب الابتعاد عن عادة إلقاء أعقاب السجائر خاصّةً في الأماكن شديدة الخطورة كمحطات المحروقات، ومن الإجراءات الأخرى أيضاً الحرص على اتباع إرشادات السلامة العامة والوقاية الصادرة عن الجهات الحكوميّة المختصة، مع تركيب وسائل مكافحة الحرائق المختلفة، والتأكّد من إغلاق مصادر النار المنزلية قبل الخروج من المنزل، أو عند عدم الحاجة إلى استعمالها.


الانفجارات

يعتبر الانفجار أحد أنواع الاحتراقات، غير أنه يمتاز بقوته، وسرعته، ومفاجأته لمن يقف بالقرب من نقطة حدوثه، وقد ينتج الانفجار عن حالة تسرّب للغاز في مكان مغلق، مما يؤدي وبفعل أقل شرارة نارية إلى حدوث هذا الخطر العظيم.


للوقاية من الانفجارات ينبغي تفقّد الأنابيب التي تنقل الغاز بشكل دائم ومستمر، وإصلاحها أو استبدالها بمجرد ملاحظة أي عطل أو تلف فيها، ويجب أيضاً الحرص على تهوية الأماكن والغرف المغلقة، خاصّةً تلك التي تحتوي على أسطوانات الغاز، أو الأنابيب الناقلة له. هذا وينبغي أيضاً التأكّد من تركيب أسطوانات الغاز بشكل جيد، مع الحرص على التأكد منها بالوسائل الآمنة.


الاختناقات

ينتج الاختناق عن عدم قدرة الإنسان على التنفس بشكل اعتيادي بسبب وجود نقص في غاز الأكسجين اللازم للتنفس، ومن هنا فإنّ من أبرز طرق الوقاية تكمن في تهوية الأماكن المغلقة باستمرار، خاصّةً تلك التي تتمّ فيها عمليات الاحتراق، كون الاحتراق يستهلك الأكسجين أيضاً.


التسممات

نتيجةً لوجود الإنسان في منطقة حدوث عمليّة احتراق غير كاملة، فإنه سيكون عرضةً لاستنشاق بعض الغازات الخطيرة التي تعيق عملية إيصال الأكسجين إلى مختلف أعضاء الجسم، ولتجنّب وقوع مثل هذه الحالة فإنّه ينبغي التحكم بعملية الاحتراق والتقليل من كميات الغازات الخطيرة المنبعثة منها، إلى جانب ضرورة تهوية المكان، وإخلائه من الناس، إذا امتلأ هواؤه بمثل هذه الغازات.