أدوات الطباعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٣١ يناير ٢٠١٩
أدوات الطباعة

أدوات الطباعة

تختلف أدوات الطباعة من نوع إلى آخر، وذلك حسب نوع السطح المراد الطباعة عليه أو حجم وطبيعة العمل المراد طباعته، لكن تشترك جميع عمليات الطباعة بأدوات رئيسية يجب أن تتوفر لإتمام العملية بشكل كامل، وأهم تلك الأدوات هي الطابعة، والتي يحدد نوعها السطح المراد الطباعة عليه، كما تحتاج عملية الطباعة جهاز يأمر الطابعة بالبدء وتزويدها بما يراد طباعته على السطح، وفي أغلب الأحيان يكون جهاز حاسوب مزوّد بالبرامج الخاصة والتي يتم فيها تصميم أمر الطباعة.[١]


تعريف الطباعة

الطباعة هي علم متطور بدء عن طريق تطبيق الضغط على عنصر ملوِّن وذلك لتلوين سطح معين، لكن لم يعد ذلك التعريف يجدي نفعاً لمفهوم الطباعة، فكما ذُكر سابقاً أنّ الطباعة هي علم متطور مما أدى إلى ظهور تقنيات لا تمارس الضغط على عنصر التلوين فوق الأسطح لتشكيل نص أو صورة، لذلك ظهر تعريف الطباعة الأشمل وهو القدرة على الاحتفاظ بالنّصوص أو الرسوم على سطح دائم.[٢]


أنواع الطباعة

تقسم الطباعة إلى ثلاثة أنواع رئيسية تعتمد على طريقة وضع النصوص أو الصور على السطح المُراد الطباعة عليه، وهي كما يلي:[٣]


الطباعة البارزة

هي من أقدم انوع الطباعة، بحيث يتم صنع حروف وصور وأشكال بارزة باستخدام بعض العناصر مثل المعدن أو النايلون تماماً كالأختام، ليتم وضع الحبر على تلك الحروف أو الأشكل ثمّ وضعها على السطح المُراد الطباعة عليه مع تطبيق الضغط عليها حتى يتشرب السطح للحبر.


الطباعة الغائرة

تُعبر الطباعة الغائرة عن حفر النصوص أو الصور على أسطوانة على الأغلب نحاسية، ليتم غمسها في الحبر ليصل إلى جميع المناطق الغائرة الناتجة عن عملية الحفر، يليها تنظيف الحبر الزائد الواقع على الأسطح غير المحفورة، وبعد ذلك تتم عملية ضغط الأسطوانة على السطح المراد الطباعة عليه ليملأ ذلك السطح الفراغات التي تم حفرها وتصبح تلك النصوص بارزة.


الطباعة المستوية

هي التي تعمل على مبدأ الفصل الدهني للماء، وتستخدم للطباعة على الأسطح التي يصعب الطباعة عليها مثل المعادن واللدائن، واكتشف هذه الطريقة الألماني ألويز سنفلدر عام 1796م عن طريق الصدفة.


المراجع

  1. "What Equipment Do I Need to Start a Printing Business?", smallbusiness.chron.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  2. "Printing", www.britannica.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  3. "أنواع الطباعة"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 18-1-2019. بتصرّف.